الحكومة تحاول استعادة علامة توثيق لحساباتها على تويتر

الحكومة تحاول استعادة علامة توثيق رمادية لحساباتها على تويتر
الحكومة تحاول استعادة علامة توثيق رمادية لحساباتها على تويتر
تتواصل الحكومة مع شركة تويتر وذلك لاستعادة علامة التوثيق على حسابات تابعة لها بحسب ما ذكرت وزارة الاقتصاد الرقمي والريادة الخميس، وذلك بعدما سحبت تويتر هذه الشارة الشهيرة عن كل حساب لم يدفع صاحبه مقابلها. وأكدت الوزارة قناة المملكة الرسمية، أن تويتر "أزالت عن الجميع سواء أفراد أو مؤسسات" علامة التوثيق، مشيرة إلى تواصل مع تويتر لاستعادتها، حيث سيتحول لون علامة التوثيق من زرقاء إلى رمادية لأنها منصات حكومية. وأوضحت "جاري العمل للتواصل مع شركة تويتر لجعل الحسابات باللون الرمادي الدال على أنها حكومية ..."، مبينة أنه "لا يوجد دفع أو أمور مالية مترتبة على الحسابات الحكومية". العلامة الرمادية خصصتها منصة تويتر للصفحات الحكومة، بينما الزرقاء التي كانت سابقاً مجانية وتشكل ضمانة لأصالة الحسابات وشهرة لأصحابها، باتت تعني أن المستخدم مشترك في "تويتر بلو" (مقابل 8 دولارات شهرياً)، وأنه تم التحقق من رقم هاتفه بواسطة النظام الأساسي. ونفذت هذه الخطوة يوم 20 نيسان. وحينها، فقدت الحسابات التي كانت تحمل الشارة الزرقاء القديمة هذه العلامة، لدى المستخدمين الذين لم يدفعوا مقابل الخدمة الجديدة، عملاً بالاستراتيجية التي وضعها إيلون ماسك خلال الشتاء للتحقق من الحسابات وتحقيق إيرادات إضافية. لكنّ جزءاً ضئيلاً من أصحاب العلامات الزرقاء القديمة، أي أقل من 5% من 407 آلاف حساب معني، اشتركوا بـ"تويتر بلو"، وفق الباحث ترافيس براون. المملكةاضافة اعلان