الحكومة تطرح آخر عطاءين لـ"شبكة الألياف" في الربع الثالث

كوابل ألياف ضوئية - (أرشيفية)
كوابل ألياف ضوئية - (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أكّد أمين عام وزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات نادر ذنيبات، أمس، أنّ الوزارة سوف تستكمل طرح آخر عطاءين لإكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني خلال فترة الربع الثالث من العام الحالي.اضافة اعلان
وأشار إلى أن ذلك يأتي بعدما طرحت الوزارة أربعة عطاءات سابقة تهدف في مجموعها الى الانتهاء من بناء الشبكة وتركيب أجهزتها، لتربط جميع المؤسسات الحكومية، التعليمية، والصحية، بشبكة إنترنت عالية السعات.
وأوضح ذنيبات لـ"الغد"، أنّ العطاءين المتبقيين ضمن مشروع استكمال شبكة الألياف الضوئية الوطني، يشملان عطاء يهدف لاستكمال الشبكة في محافظات الشمال والوسط، وذلك بهدف ربط المؤسسات التعليمية والصحية والحكومية كافة في كل من محافظتي جرش وعجلون، وما تبقى من محافظتي إربد والمفرق، واستكمال مشروع الوسط الذي سيتم من خلاله ربط المؤسسات التعليمية والحكومية كافة في كل من محافظات الوسط (عمان والزرقاء ومادبا والبلقاء).
ولفت إلى أن العطاء الثاني يهدف إلى توريد وتركيب وتشغيل الأجهزة الخاصة باستكمال شبكة الألياف الضوئية الوطنية لربط المدارس ومديريات التربية والمؤسسات الحكومية والمؤسسات الصحية في المناطق سابقة الذكر في كل من الوسط والشمال.
وقال "إنّ الوزارة أنهت وثائق كلا العطاءين، ولكنها تنتظر أن تنجز أو تقطع شوطا في إتمام إحالة العطاءات الأربعة سابقة الذكر، وذلك حتى لا تتقاطع الأعمال، ويجري العمل على التنسيق لضمان سير المشروع بالشكل الأمثل".
وأكد ذنيبات أن الوزارة تسعى بجدية لإنجاز المشروع لما له من أهمية في ربط المؤسسات الحكومية والتعليمية والصحية، بعدما حصلت الحكومة على تمويل له من المنحة الخليجية.
وأوضح أن الوزارة تعمل في الوقت الراهن على دراسة العروض التي وصلتها ضمن العطاءات الأربعة التي طرحتها ضمن المشروع منذ أواخر العام الماضي.
واستعرض العطاءات الأربعة التي طرحت سابقا من قبل وزارة الاتصالات لاستكمال مشروع شبكة الألياف الضوئية والتي قال إنها تشمل: العطاء الأول موجّه لمقاولين وجهات تقوم بأعمال مدنية وحفر وتمديد، يهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية الوطني في محافظات الجنوب، وهو يشمل أعمال توريد وتنفيذ وتمديد وتعليق كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لاستكمال شبكة الألياف الضوئية في محافظات الجنوب (الكرك، الطفيلة، ومعان).
أما العطاء الثاني، وهو أيضا موجّه للمقاولين والعاملين في مجال الأعمال المدنية، فيهدف الى تنفيذ مشروع شبكة الألياف الضوئية في محافظات الوسط، ويشمل ذلك توريد وتنفيذ وتمديد كوابل الألياف الضوئية وملحقاتها الى جانب الأعمال المدنية لتنفيذ شبكة الألياف في محافظات الوسط (عمان، الزرقاء، مادبا، والبلقاء).
وبالنسبة للعطاء الثالث، قال ذنيبات إنّه "موجّه للمناقصين العالميين المختصين في تصنيع وتنفيذ أو توريد الشبكات وأجهزتها، أو ممثليهم في المملكة، ويشمل توريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بمشروع شبكة الألياف وتجهيز مواقع التجميع في محافظات الوسط والجنوب، وتوريد وتنفيذ وتركيب الأجهزة الخاصة بإدارة الشبكة ومركز العمليات".
وبعد طرح العطاءات الثلاثة سابقة الذكر، طرحت الوزارة عطاء رابعا، بحسب ما قال ذنيبات، الذي بيّن أن هذا العطاء يخص تقديم خدمات الدعم الفني والصيانة للأجهزة والبرمجيات الخاصة بشبكة الألياف الضوئية، لكن هذا العطاء سيكون ممولا من خزينة الدولة وليس من المنحة الخليجية.
وقبل طرح العطاءات السابقة، خلال سنوات سابقة أنجزت الحكومة ما نسبته
30 % من هذه الشبكة؛ حيث شملت 963 موقعا موزعة على 678 مدرسة و92 جهة صحية و175 جهة حكومية و18 نقطة شركة كهرباء من خلال تمديد حوالي 1700 كم كوابل ألياف ضوئية سواء أرضية أو معلقة.