الخارجية الفلسطينية تطالب بالتحقيق في جريمة إعدام الأسير عدنان

خضر عدنان
خضر عدنان

حملت وزارة الخارجية الفلسطينية، حكومة الاحتلال الإسرائيلية وأذرعها، المسؤولية الكاملة عن جريمة إعدام الأسير خضر عدنان.
وطالبت، في بيان صحفي اليوم الثلاثاء، لجنة التحقيق الدولية، بالتحقيق في ملابسات وتفاصيل هذه الجريمة، باعتبارها جزءا مما يتعرض له جميع الأسرى الفلسطينيين الأبطال من تنكيل واختطاف وقمع وسلب لحقوقهم وحريتهم، مؤكدة أنها سترفع ملف هذه الجريمة للجنائية الدولية.اضافة اعلان
وعلى ذات الصعيد، عمّ الإضراب الشامل جميع محافظات الضفة الغربية والقدس، اليوم الثلاثاء، حدادا على روح الشهيد خضر عدنان، بعد معركة إضراب عن الطعام استمرت لمدة 87 يوما، رفضا لاعتقاله في سجون الاحتلال الإسرائيلي.
وأعلنت القوى الوطنية الفلسطينية في بيان، الإضراب بجميع مناحي الحياة، في الضفة الغربية، بما فيها القدس المحتلة، استنكارا لجريمة اغتيال الأسير عدنان، وحمّلت حكومة الاحتلال المسؤولية الكاملة عن هذه الجريمة.
وكان الأسير عدنان، قد أعلن إضرابه المفتوح عن الطعام منذ لحظة اعتقاله في الخامس من شهر شباط الماضي، بعد أن اقتحمت قوات الاحتلال منزله في بلدة عرابة جنوب جنين.
وحسب نادي الأسير، فإن الشهيد خضر عدنان هو أول أسير فلسطيني يستشهد خلال إضراب فردي في سجون الاحتلال.- (بترا)