الرزاز يلتقي ممثلي ‘‘الاتصالات‘‘ و‘‘تكنولوجيا المعلومات‘‘ الأحد

رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز- (أرشيفية)
رئيس الوزراء الدكتور عمر الرزاز- (أرشيفية)

إبراهيم المبيضين

عمان- أعلنت جمعية شركات تقنية المعلومات والاتصالات الأردنية " انتاج" مؤخرا عن الاجتماع الذي سيجمع الحكومة، ممثلة برئيس الوزراء د.عمر الرزاز ووزارة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات مع ممثلي شركات القطاع، والذي سينعقد صباح يوم الأحد الموافق 25 من الشهر الحالي.اضافة اعلان
ومن المخطط أن يجمع اللقاء طيفا واسعا من قادة وشركات القطاع الذي يشهد تحديات كبيرة تحتاج إلى بحثها والوصول إلى حلول لمواجهتها للمضي قدما في إعادته إلى سكة النمو، لا سيما الاتصالات الذي يشهد تراجعا متواصلا في صافي أرباحه.
وسيبحث الاجتماع واقع القطاع ووضعه الحالي، وسبل مواصلة نموه، حيث تستمتع الحكومة لمقترحات ومطالب ممثلي قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات، حول كافة المواضيع والقضايا التي تهمهم، من خلال تبادل الآراء والمقترحات الهادفة إلى النهوض بالقطاع.
ويلعب قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات دورا في تنمية المجتمعات المحلية ودعم النمو الاقتصادي، بالإضافة إلى استحداث فرص عمل مباشرة وغير مباشرة، وكذلك قيادة عملية التحول الرقمي التي بدأها الأردن منذ سنوات، ودعم ريادة الأعمال والمشاريع الناشئة وتوفير حاضنات ومسرعات أعمال لهذه المشاريع.
وفي غضون ذلك تمضي الحكومة في إجراء دراستها للهيكل الضريبي لقطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات والقضايا والتحديات التي يواجهها بالتعاون مع مستشار عالمي، حيث توقعت الحكومة أن تنتهي من هذه الدراسة قبل نهاية العام وفقا لوعود قطعتها سابقا.
ومن المتوقع أن تكون نتائج هذه الدراسة محل بحث لاتخاذ قرارات تساعد القطاع على العودة إلى سكة نمو ضمن معادلة عادلة تضمن حقوق وفائدة كل الاطراف: المواطن وخزينة الدولة والقطاع والشركات.
وتظهر آخر الأرقام الرسمية والتي تصف واقع القطاع في العام 2016 بأن إجمالي إيرادات قطاعي الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات بلغ 2.1 مليار دولار، وبلغ عدد العاملين في القطاع في العام نفسه نحو 17.4 ألف موظف
ويعاني قطاع الاتصالات من تراجع في أرباحه من معدل يتجاوز الـ250 مليون دينار قبل العام 2011 إلى حوالي 83 مليون دينار في العام 2016 ويبلغ حجم إيرادات قطاع تقنية المعلومات الأردني ( من الصادرات والمبيعات المحلية ) حوالي 658 مليون دولار في العام 2016، وتتوزع الصادرات الأردنية في التقنية اليوم على 32 دولة بالعالم.