"الضريبة": هدف تعليمات الإنابة تنظيمي وقابلة للتعديل

عمان- قالت دائرة ضريبة الدخل والمبيعات إن الهدف من تعليمات الإنابة والتمثيل والتفويض لدى دائرة ضريبة الدخل والمبيعات "تنظيمي بما يخدم المكلفين ويؤطر العلاقة بين الدائرة والمخولين بمراجعتها".اضافة اعلان
وقال الناطق الرسمي باسم الدائرة، مدير الاتصال والإعلام الضريبي موسى الطراونة، إن الدائرة لا تمانع في تلقي أي مقترحات أو آراء حول هذه التعليمات والمتعلقة بالإنابة والتمثيل والتفويض لدى دائرة ضريبة الدخل والمبيعات على أن يتم تقديم هذه المقترحات مكتوبة إلى ديوان الدائرة مع بيان التفاصيل المتعلقة بالمقترح والرأي.
وأكد أن الدائرة ستدرس المقترحات والآراء التي تصل إلى الدائرة من قبل لجنة متخصصة، وسيتم اتخاذ القرار المناسب بشأن تعديل المواد التي تتطلب التعديل في هذه التعليمات.
وكان التجمع المهني لنقابة المحاسبين والتجمع المهني للمحاسبين الأردنيين قد احتجا على هذه التعميمات كونه يمنع آلاف المحاسبين من مراجعة دائرة ضريبة الدخل والمديرات التابعة لها واقتصارها على فئة محددة من المخولين ليكونوا مفوضي لمراجعة الدائرة.
واشترطت التعليمات أن تتوفر في المناب مجموعة من الشروط منها أن يكون حاصلا على الشهادة الجامعية الأولى وأن يكون محاميا أو محاسبا قانونيا مجازا، أو أن يكون موظفا مارس التقدير أو التدقيق أو المرافعة وعمل في دائرة ضريبة الدخل والمبيعات لمدة لا تقل عن سبع سنوات، أو أن يكون عضوا في جمعية أو جهة معنية بالقوانين والأنظمة الضريبية أو المحاسبية شريطة توقيع مذكرة تفاهم مع الدائرة تحدد فيها شروط الإنابة.-(بترا)