الطباع: الهند مستثمر مهم للسوق الأردني.. واستثماراته تجاوزت 1.3 مليار دولار

WhatsApp Image 2023-02-15 at 3.00.19 PM
WhatsApp Image 2023-02-15 at 3.00.19 PM
نظمت السفارة الهندية في الأردن بالتعاون مع جمعية رجال الأعمال الأردنيين ندوة نقاشية حول فرص الاستثمار في عدد من ولايات الهند وعلى وجه الخصوص ولاية كيرلا كوجهة للأعمال والسياحة، وذلك في مقر الجمعية اليوم الأربعاء الموافق 15/2/2023. وشارك في الندوة نخبة من رجال الأعمال من كلا الجانبين. وأكد حمدي الطباع رئيس جمعية رجال الأعمال الأردنيين بأن الأردن يرتبط بعلاقات اقتصادية تاريخية مع الهند كما وأن الشراكات التجارية بين مجتمعي الأعمال من كلا الجانبين في تطور مستمر خاصة وأن حجم التبادل التجاري بين الجانبين قد نما بشكل ملحوظ خلال السنوات السابقة فبلغ خلال أول 11 شهراً من عام 2022 ما يقارب 2.9 مليار دولار. وبين الطباع بأن الهند تعتبر مستثمراً هاماً للسوق الأردني فبلغت حجم الاستثمارات الهندية ما يتجاوز 1.3 مليار دولار تتركز في قطاع الألبسة والمنسوجات والفوسفات، كما وتحتل الهند المرتبة السابعة على مستوى الدول المستثمرة في بورصة عمان بحجم استثمارات بلغت 1.1 مليار دولار خلال عام 2022 الى جانب وجود العديد من الاستثمارات الهندية الناجحة لدى المملكة. وقال الطباع " إن التعاون المثمر بين البلدين يمكن أن يأخذ أوجه مختلفة لكن من أهمها هو التعاون الاستثماري وهو ما نأمل تحقيقه من خلال هذه الندوة". مشيراً الى أن هناك العديد من القطاعات الاقتصادية الواعدة ذات الاهتمام المشترك منها قطاع التعدين والصناعات الكيماوية والأسمدة، الى جانب الصناعات الصيدلانية والقطاع الزراعي وتكنولوجيا المعلومات، والقطاع السياحي” وأشار الطباع الى أن القطاع الخاص الأردني يقترح إيجاد شراكات استراتيجية بين البلدين وذلك من خلال التوجه نحو انشاء شركة أردنية هندية مشتركة متخصصة بالتعدين والصناعات الاستخراجية يتم من خلالها استغلال ما يتمتع به الأردن من ثروات معدنية بشكل أفضل، هذا الى جانب التوجه نحو تأسيس مركز إقليمي لتكنولوجيا المعلومات بشراكة أردنية هندية لاستقطاب مختلف الشركات الرائدة في مجالات تكنولوجيا المعلومات لفتح مكاتب إقليمية مقرها الأردن ويتم من خلالها تصدير مختلف خدمات تكنولوجيا المعلومات والحلول التقنية الى دول الإقليم. وأكد الطباع حرص الجمعية على تقوية العلاقات الاستثمارية والتجارية والاقتصادية بين البلدين، معرباً عن أمله بأن تشكل ندوة اليوم فرصة لبحث الفرص الاستثمارية المتاحة لكلا البلدين. مثمناً جهود سعادة السفير الهندي لدى المملكة أنور حليم على جهوده الكبيرة المبذولة في سبيل تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين. بدوره، أكد سعادة السفير الهندي لدى المملكة أنور حليم أهمية لقاء اليوم مثمناً جهود الجمعية في التعاون المستمر مع السفارة وبما يساهم في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين، مشيراً الى أن العلاقات بين البلدين متميزة في مختلف المجالات. وأشار حليم الى أن ولاية كيرلا تعد من الولايات الهامة للهند على المستوى الاقتصادي على الرغم من صغر عدد سكانها كما وتحقق ناتج محلي اجمالي جيد. وأشار حليم الى تمتع ولاية كيرلا بعلاقات تاريخية متميزة مع الدول العربية خاصة في مجال التبادل التجاري في القطاع الزراعي، لافتاً الى أن الأردن يستورد من الهند سلع متنوعة من أهمها البهارات وتأتي أغلبها من ولاية كيرلا. كما وبين حليم بأن ولاية كيرلا متقدمة في مجال تكنولوجيا المعلومات ويمتلك المستثمرون الهنود من ولاية كيرلا استثمارات متنوعة في عدد من الدول خاصة دول الخليج العربي، الى جانب تميز ولاية كيرلا بالصناعات الغذائية والقطاع الزراعي. ولفت حليم بأن التبادل التجاري بين الأردن والهند تحسن بشكل ملحوظ فتجاوز السنة السابقة 3 مليار دولار ونتطلع بأن يتحسن بشكل أكبر خلال المرحلة القادمة، مشيراً الى وجود شراكات هندية أردنية قوية خاصة في مجال الفوسفات والألبسة. وأكد حليم بأن ولاية كيرلا تدعم اقامة المشاريع خاصة الصغيرة والمتوسطة وتوفر بيئة مجشعة لممارسة الأعمال وهي مكان يستحق الاستثمار فيه، معرباً عن استعداد السفارة على التعاون ومساعدة رجال لأعمال الأردنيين الراغبين في الاستثمار في ولاية كيرلا. من جهته، أشاد الممثل التجاري لدى السفارة الهندية سانديب سينغ بمستوى العلاقات الاقتصادية بين البلدين، لافتاً الى جهود السفارة الهندية وضمن خطط عملها في الترويج الاستثماري لمختلف ولايات الهند وتعريف مجتمع الأعمال الأردني بمميزات تلك الولايات كوجهات مستقبلية لإقامة الأعمال والاستثمار وكذلك للسياحة. كما وأشار سينغ الى أن عدد سكان ولاية كيرلايتجاوز 3.5 مليون نسمة وتتميز بشكل كبير في الزراعة وبمناخها الرطب والثروة السمكية الغنية، كما وتتميز ولاية كيرلا بطبيعتها الخلابة مما يجعلها وجهة سياحية متميزة. مبيناً تمتع الولاية بعدد متنوع من المعالم والوجهات السياحية، كما وتتمتع بألوب حياة عصري. وأكد سينغ بأننا نسعى الى جذب المزيد من الاستثمارات نحو ولاية كيرلا خاصة في المجالات التي تتميز فيها في القطاع الزراعي. بدوره، أعرب المستثمر الهندي سنال كومال عن سعادته بتواجده في لقاء اليوم لافتاً الى أنه بدء أعماله في الأردن منذ عام 2000 وتم تأسيس أول مصنع في عام 2003 وتوسعت هذه المصانع لتشمل فروع عديدة في الأردن والعقبة ومختلف دول العالم، مبيناً بأن الأردن بلد مشجعة للأعمال، فتمكنت المصانع المقامة في الأردن من تحقيق مبيعات قارب على المليار خلال العام الفائت. وأعرب كومال عن استعداده لنقل معرفته وخبراته الممتدة لأكثر من 33 عاماً لكل رجل أعمال يرغب في تطوير أعماله وخلق فرص عمل جديدة ونجاح اقامة الأعمال هنا بالأردن. كما وتم استعراض خلال الندوة فيدو تعريفي حول الفرص التجارية المتاحة في ولاية كيرلا وأهم المزايا الاستثمارية والتنافسية في مختلف القطاعات الاقتصادية. كما وتم كذلك استعراض فيديو ترويجي حول مميزات ولاية كيرلا كوجهة سياحية متميزة.اضافة اعلان