العيسوي وهلسة يتفقدان مشاريع مبادرات ملكية في عمان

عمان - تفقد أمين عام الديوان الملكي الهاشمي، رئيس لجنة متابعة تنفيذ مبادرات جلالة الملك، يوسف حسن العيسوي، ووزير الأشغال العامة والإسكان المهندس سامي هلسة، أمس عددا من مشاريع المبادرات الملكية قيد التنفيذ بعمان.اضافة اعلان
وشملت الجولة مشاريع إنشاء مدرسة طارق الأساسية المختلطة في طبربور، وتأثيث مركز إيوائي وسكن للفتيات اليافعات في خلدا، وإنشاء مدرسة ابن زهر الأساسية في جبل الزهور، وإنشاء مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في المقابلين، وإنشاء مركز صحي منطقة البنيات، وإنشاء مركز صحي الجيزة الشامل، وإنشاء مدرسة مهنية للذكور في لواء الموقر، وإنشاء مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في سحاب.
وقال العيسوي، إن الهدف من هذه الجولة متابعة سير العمل لهذه المشاريع على أرض الواقع، والتي جاءت بناء على توجيهات ملكية سامية أثناء زيارات ولقاءات جلالته مع أهالي هذه المناطق.
من جهته، أشار هلسة إلى أن وزارته تعتبر الذراع التنفيذية للمبادرات الملكية السامية من حيث إعداد الدراسات وطرح العطاءات ومتابعة تنفيذها، حيث تم اليوم الاطلاع على نسب الإنجاز في هذه المشاريع والعمل على تذليل جميع الصعوبات التي تواجهها.
ويتكون مشروع مدرسة طارق الأساسية المختلطة في طبربور الذي يقام على مساحة 625 مترا مربعا من ثلاثة طوابق و42 غرفة صفية تستوعب حوالي 1500 طالب .
وبخصوص مبنى إيواء الفتيات اليافعات، فيتكون من أربعة طوابق بمساحة 2500 متر مربع، ويحتوي على غرف إقامة وخدمات، ومزود بأنظمة الطاقة الشمسية، وقد بلغت نسبة الإنجاز فيه 85 %.
وجاء إنشاء مبنى الإيواء بجانب مؤسسة الأميرة تغريد للحرف التقليدية بهدف تدريب الفتيات ودمجهن في سوق العمل والمجتمع المحلي.
وتضم مدرسة ابن زهر في جبل الزهور والتي تبلغ مساحتها 4300 متر مربع من 24 غرفة صفية، وتستوعب 1200 طالب، وبلغت نسبة الإنجاز فيها 10 بالمائة.
وأنشئت مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في المقابلين عام 2015، على مساحة عشرة دونمات وتتكون من خمسة طوابق بمساحة حوالي ثمانية الاف متر مربع وتحتوي على 32 غرفة صفية وغرف ادارية ومختبرات ومشاغل ومسرح وملعب.
أما مشروع مدرسة الملك عبدالله الثاني للتميز في سحاب فتبلغ مساحته ثمانية الاف متر مربع، حيث تم انجاز 70 % من هذا المشروع وسيتم تسليمه بداية العام 2018.-(بترا)