الفاخوري: الأردن يستفيد من برامج الأمم المتحدة بمسيرته التنموية

عمان- أكد وزير التخطيط والتعاون الدولي المهندس عماد الفاخوري، أن الأردن استطاع تعظيم الاستفادة من كل برامج الأمم المتحدة في سبيل تعزيز مسيرته التنموية والإفادة من المساعدات الفنية وبناء القدرات في تنفيذ البرامج الإصلاحية الشاملة في جميع المجالات، لتحقيق الأهداف التنموية المستدامة وأجندة التنمية للعام 2030 وخطة الاستجابة الوطنية للأعوام الثلاثة المقبلة.اضافة اعلان
وقال الفاخوري خلال رعايته حفل إحياء الذكرى السبعين للأمم المتحدة (يوم الأمم المتحدة)، في عمان أول من أمس، إن استراتيجية الأمم المتحدة في الأردن مرتبطة بأهداف المملكة وغاياتها، وتنفذ بالشراكة مع وكالات عديدة تشكل الفريق القطري للأمم المتحدة، متطلعا الى التقدم المستمر وتحقيق نتائج في مجال الحكم الرشيد والتنمية المستدامة.
وأشار الى أن الحكومة الأردنية تتشارك مع منظمات الأمم المتحدة بتنفيذ عدد من المشاريع الهادفة الى دعم العملية التنموية ورفع مستويات المعيشة وتشجيع الفرص الاقتصادية والاجتماعية، ما انعكس على رفع المستويات المعيشية للمواطنين وتخفيض معدلات الفقر والبطالة التي لطالما كانت تمثل مصدرا للتحدي والتوتر على النمو الاقتصادي والاجتماعي، مؤكدا أن الدعم المستمر الذي تلقته الحكومة من منظمات الأمم المتحدة ساعد في عملية صنع السياسات، ووثيقة "الأردن 2025" هي المثال الأحدث على ذلك.
وأشار الى الدعم الفني الذي قدمته منظمات الأمم المتحدة للمساعدة في تحقيق اهداف التنمية في الأردن بحلول العام 2015، إضافة الى إدماج هذه الأهداف في خطط وبرامج التنمية، وبفضله تحققت الأهداف المخطط لها، مشيرا الى إعلان الأردن في أيلول (سبتمبر) الماضي في الجمعية العمومية للأمم المتحدة عن برنامج التنمية المستدامة للعام 2030.وأكد أن الأردن يعمل بالتنسيق الكامل مع منظمات الأمم المتحدة لإدماج الأهداف والمؤشرات في خطط وبرامج التنمية بشكل يناسب الظروف الحالية، لافتا الى ترافق تعزيز عملية صنع السياسات مع عملية نقل تفصيلية وواسعة للمعرفة الى موظفي الحكومة التي تركز بشكل أكبر على الاستدامة كذلك، وهو جانب آخر تلعب منظمات الأمم المتحدة دورا بارزا فيه.-(بترا)