"الفوسفات" تطالب موظفيها المعتصمين تحكيم العقل

جانب من اعتصام سابق للعاملين في مناجم الحسا بالطفيلة-(أرشيفية)
جانب من اعتصام سابق للعاملين في مناجم الحسا بالطفيلة-(أرشيفية)

هشال العضايلة وفيصل القطامين

الكرك– الطفيلة- بدأ العاملون في مناجم الفوسفات بمختلف مواقع الإنتاج، خصوصا في مناجم الوادي الأبيض بمحافظة الكرك ومناجم الحسا بمحافظة الطفيلة إضرابا عن العمل اليوم الأحد،  احتجاجا على عدم  تنفيذ  إدارة الشركة مطالب العاملين المختلفة وعدم تطبيق الإدارة لاتفاقية كانت وقعتها معهم نقابة العاملين بالمناجم العام الماضي.

اضافة اعلان

وأكد خالد الحجايا وهو أحد العاملين بمناجم بالفوسفات أن الإدارة العامة للشركة لم تعمل على تنفيذ مطالبهم التي جاءت وفقا لاتفاقيات عديدة تم إبرامها منذ فترة طويلة وتتعلق بتنفيذ مطلب إعطاء العاملين الزيادة السنوية مضاعفة.
وامتنع المحتجون عن العمل ونصبوا خيمة للاعتصام إلى حين تنفيذ المطالب التي وصفوها بالشرعية، مشددين على ضرورة تحقيق العدالة في تطبيق نظام التأمين الصحي ما بعد التقاعد، ليشمل أبناء المنتسبين في الشركة، إلى جانب إعادة النظر في قرض الإسكان الذي يقولون إنه لا يلبي طموح العديد منهم.
من جهته، أكد رئيس النقابة العامة للعاملين بالمناجم خالد الفناطسة أن العاملين يقومون بالإضراب بشكل غير شرعي، مشيرا إلى أن النقابة وقعت اتفاقية النقابة مع الشركة تقدم مضاعفة الزيادة السنوية لعام واحد فقط وليس بشكل سنوي.
وبين أن العاملين يقومون بالإضراب بدون موافقة النقابة العامة للعاملين بالمناجم ما يجعله يضر بالشركة وبالعمل والإنتاج، مؤكدا أن الظروف الصعبة التي تمر بها الشركة حاليا لا تسمح بالإضراب بشكل دائم ومستمر وحسب أهواء بعض العاملين.
وأكد الفناطسة أن الاتفاقية العمالية نصت بالبند الثاني على زيادة مكررة للعام 2013، لافتا إلى أن الزيادة التي يريدها العاملون غير منطقية وتحمل الشركة أعباء مالية كبيرة.

ووفق الناطق باسم العاملين في المناجم والمفاوض عنهم أمام شركة مناجم الفوسفات الأردنية عصام الحوامدة، أن لدى العاملين المضربين مطالب أخرى تتمثل في منح راتب إنتاج لا يقل عن 2000 دينار، واستئناف العمل بنظام الحوافز، ورفض الهيكلة الأخيرة التي عملت بها الشركة والتي حرمت العاملين من أي مردود مالي، إلى جانب العمل على تطبيق نظام الهيكلة الذي طبقته شركة البوتاس والذي يمنح العاملين فيها مردودا ماليا مجز، لافتا أيضا إلى أن نظام الهيكلة الخاص بعمال مناجم الفوسفات والذي أقرته الشركة سابقا كان مجحفا ولا يخدم العمال ولا يحقق لهم أي مردود مالي.
إلى ذلك، أكد مصدر رسمي بإدارة شركة الفوسفات الأردنية فضل عدم ذكر اسمه أن بعض العاملين قرروا الإضراب العام بدون موافقة النقابة العامة لهم والتي وقعت الاتفاقية مع إدارة الشركة لإنهاء الإضراب السابق وتم بموجبه الموافقة على مطالب العاملين.
وبين أن وضع الشركة لا يسمح بأي زيادة خارجة عن إطار الاتفاقية، مؤكدا في الوقت ذاته أن على العاملين الالتزام بقرارات نقابتهم.
وقال المصدر إن الإضراب لم يشمل مختلف مواقع الإنتاج، وإن مواقع الشيدية في معان ومصانع الأسمدة تعمل بشكل طبيعي، مشددا على أن الإضراب يشمل جزءا من مناجم الأبيض والحسا، بخلاف ما يؤكده مضربون قالوا إن الإضراب شل العمل في منجم فوسفات الحسا بكافة المرافق ومراحل الإنتاج، وأن المجمع الصناعي في العقبة يشهد توقفا تدريجيا عن العمل.

وصدر بيان عن شركة مناجم الفوسفات الأردنية مساء اليوم حصلت "الغد" على نسخة منه جاء فيه أن "الشركة تتقدم بشكرها لكافة العاملين في مختلف مواقعهم ، مؤكدة  حرصها على مصالح الشركة ومصالحهم، لأنها تعكس مصلحة الشركة برفع الإنتاج وكفاءته، والحرص على تزويد الأسواق بأفضل النوعيات المطابقة للمواصفات".

ولفت البيان إلى أنه طالما استجابت لمطالب العاملين فيها بواسطة ممثليهم، بتحسين أوضاعهم عن قناعة حرة، واستجابة لضغوطات الظروف الاقتصادية والاجتماعية حياناً أخر.

وبينت عددا من الانجازات التي استفاد منها العاملون في الشركة بكافة المواقع من حيث كون رواتب العاملين ارتفعت منذ عام 2007 بأكثر من ضعف، بالإضافة إلى كافة المزايا العمالية من صندوق الإسكان إلى التأمين الصحي، حتى أصبح يغطي المتقاعدين وعائلاتهم كافة، إلى جانب تقديم البعثات الدراسية لأبنائهم وإعطاء القروض المالية لمن يطلبها.

كما أكد البيان التزام الشركة بتنفيذ الاتفاقات التي توصل إليها ممثلي العمال  مع الشركة كافة، بما فيها الاتفاقية العمالية الموقعة بتاريخ 14 شباط 2012، وخصوصا ما يتعلق ببند رقم 2 منها والخاص بمضاعفة الزيادة السنوية لعام 2013 فقط ولمرة واحدة، حتى إنها قامت بتنفيذ نظام للحوافز ذو التأثير السلبي على ميزانية الشركة، مما اضطرها للاقتراض لمواجهة ذلك.

كما أشار البيان إلى  الاستجابة لمطالب بهيكلة الشركة وإشراك ممثلين عنهم  في اللجنة العليا للهيكلة، وفي اللجان التي أوكلت إليها مهام التطبيق. وفي الهيكلة مطلبهم  ضمان لحقوقهم ومكافآتهم  في الزيادات..

ولفت البيان إلى قيام الشركة بمكافأة العاملين نظير جهودهم في زيادة الإنتاج كلما سمحت الأوضاع المالية بذلك.

ودعا البيان كافة العاملين في الشركة  إلى أن أن يهبوا دائماً لحمايتها وحماية استقرار أعمالها لأن في ذلك حماية لهم ولأسرهم واستقرار لأوضاعهم المعيشية. فالشركة لكم جميعاً بالدرجة الأولى لأن مكاسبكم مأمونة من أي انحسار في أرباحها أو حتى في حالات الخسارة.

وقالت إن إتباع الشركة لسياسة الشفافية والباب المفتوح لكل من ادعى أن ظلماً قد لحقه أو حقاً له قد استُلب.

وشدد البيان أنه من أجل حماية مصالح العمال  ضد الأطماع التي لا يبررها أي مسوغ، وضد الاعتصامات  والإضرابات غير القانونية، التي لا ترى في حياتها المهنية سوى المصلحة الشخصية، من أجل ذلك تهيب بكم وبقياداتهم النقابية أن يحكموا العقل حيال أي نداء لكم بالاعتصام أو الإضراب .

وأشار البيان  إلى أن الاستجابة لتلك الاعتصامات والإضرابات ما هي  إلا إضرار بمصالحهم  ومصالح الشركة التي تواجه تحديات وجودية بسبب ضغط الالتزامات وتدني الأسعار العالمية وهي أضرار جسيمة لا تملك الشركة إزاء تفاديها إلا اتخاذ الإجراءات الرادعة بحق كل من حرض عليه أو شارك فيه.  وما تحكيم العقل إلا خدمة لمصالحكم تساندون به الشركة التي حرصت على مر الشهور والسنين على تنفيذ الاتفاقات العمالية معها  ويزيد. وهو مع رعايتها لكم حري بوقوفكم معها في كافة الظروف.

 

[email protected]

[email protected]