"المصفاة" توزع 20 % أرباحا نقدية على المساهمين

مصفاة البترول الأردنية-(أرشيفية)
مصفاة البترول الأردنية-(أرشيفية)

عمان - الغد - صادقت الهيئة العامة لشركة مصفاة البترول الأردنية على البيانات المالية للشركة، فيما وافقت على توصية مجلس الإدارة بتوزيع أرباح نقدية على المساهمين بنسبة 20 % من رأس المال المصرح به والمدفوع.اضافة اعلان
ووافقت الهيئة العامة خلال الاجتماع العادي للشركة الذي عُقد أمس، على توصية مجلس الإدارة باقتطاع ما نسبته 10 % من الأرباح السنوية الصافية الخاصة بنشاط شركة تسويق المنتجات البترولية الأردنية لحساب الاحتياطي الاجباري، في حين وقف اقتطاع ما نسبته 10 % من الأرباح السنوية الصافية لباقي أنشطة الشركة.
وسجلت الأرباح الصافية لشركة مصفاة البترول الأردنية بنهاية العام الماضي 32.9 مليون دينار، وذلك بعد خصم مخصص ضريبة الدخل على الأرباح بنحو 5.6 مليون دينار.
وأكد رئيس مجلس إدارة شركة مصفاة البترول الأردنية وليد عصفور، ان الشركة تواصل مباحثاتها مع الحكومة للتوصل إلى اتفاق حول انهاء العلاقة المالية بين الطرفين، بحيث يتم برمجة تسديد الديون المستحقة على الحكومة ومؤسساتها وتحديد عمولة عادلة لنشاط الغاز تغطي كلف هذا النشاط وتحقيق ربح عادل، بالإضافة لاستمرار الشركة في نشاط التكرير بالتوازي مع مراحل مشروع التوسعة.
وشدد عصفور، على أن الشركة تواصل عملها بخصوص مشروع التوسعة الرابع وفق رؤيتها الطموحة لضمان إنجازه، مؤكدا على أهمية هذا المشروع لزيادة الإنتاج وتحسين نوعية المنتجات من المشتقات النفطية لتكون مطابقة للمواصفة المحلية والعالمية، لضمان تحقيق أكبر عائد ممكن للمساهمين.
وكشف عن توقيع الشركة لاتفاقيات استراتيجية مع شركتين أميركيتين لأعداد التصاميم الأساسية لوحدات المشروع والتي ستكون بموجب تراخيص لاستخدام التكنولوجيا المملوكة لهاتين الشركتين، منوها إلى ان الشركتين باشرتا العمل بأعداد هذه التصاميم، فيما تم دعوة 15 شركة عالمية للتأهيل لمرحلة التصاميم التفصيلية.
وأشار إلى انه تم تأهيل 9 شركات تقدمت 5 منها بعروض يجري دراستها حاليا لاختيار العرض الأنسب للقيام بهذه المهمة، مؤكدا على أن الشركة ستواصل الاستفادة من قدراتها وامكانياتها الداخلية وتعاونها مع الشركات التابعة والسعي لبناء شراكات استراتيجية مع إحدى الجهات التي أبدت اهتمامها بالمشروع من اجل ضمان نجاحه. ووعد عصفور الهيئة العامة بان تبقى شركة مصفاة البترول الأردنية رافدا للاقتصاد الوطني في ظل الراية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين.
وفي ذات السياق، فقد ارتفعت مبيعات الشركة الى حوالي 1.8 مليار دينار بنسبة نمو واحد % نهاية العام الماضي، مقارنة مع العام 2016، بسبب ارتفاع أسعار بيع المشتقات النفطية.
وارتفع اجمالي موجودات الشركة إلى حوالي 1.4 مليار دينار في 2017، بزيادة 125 مليون دينار عن العام 2016، نتيجة ارتفاع مخزون الزيت الخام والمشتقات النفطية بمبلغ 96.7 مليون دينار وارتفاع الذمم المدينة بحوالي 12.7 مليون دينار، وارتفاع قيمة الممتلكات والمعدات بمبلغ 23.5 مليون دينار.