الملك: العقبة تعكس صورة الأردن الطموح

GHcNc-cXgAA1oPH
جلالة الملك عبدالله الثاني يلتقي، في قلعة العقبة، وجهاء وممثلين عن أهالي محافظة العقبة، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد
أكد جلالة الملك عبدالله الثاني أن مدينة العقبة تعكس صورة الأردن الطموح، الذي تأسس على مبادئ الثورة العربية الكبرى في الحرية والعدالة والكرامة.اضافة اعلان

وأشار جلالته خلال لقائه وجهاء وممثلين عن أهالي محافظة العقبة في ساحة القلعة المطلة على خليج العقبة، اليوم الأربعاء، إلى أن تطوير العقبة كان حلما وفكرة قبل 25 عاما واليوم أصبحت واقعا بجهود الأردنيين المخلصين.

وشدد جلالة الملك، بحضور جلالة الملكة رانيا العبدالله وسمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد، على أن قوة الأردن أساسها تكامل جهود الجميع والإيمان بالقدرة على الإنجاز.

وبين جلالته أن العقبة اليوم أصبحت مدينة متطورة وعنصر قوة للدولة اقتصاديا وتنمويا، وباتت من المدن الرئيسة على البحر الأحمر.

من جهته، قال محافظ العقبة خالد الحجاج في كلمة له إن الأردن، الذي يحتفي باليوبيل الفضي لتسلم جلالة الملك سلطاته الدستورية، غدا نموذجا للتطور والازدهار، معتبرا أن التحول الكبير الذي شهدته المملكة مبعث فخر واعتزاز لكل الأردنيين.

وأكد أن العقبة التي تمضي لتحقيق الرؤية الملكية مستمرة في برامج التمكين والريادة للشباب وشبكة الأمان الاجتماعي وسيادة القانون وتمكين الاستثمار والمستثمرين، لتكون المدينة رافعة تنموية واقتصادية تساهم في زيادة معدلات النمو وتحقق أهداف التنمية المستدامة والعيش الكريم للأردنيين جميعهم.

وكانت فرقة العقبة البحرية للفنون الشعبية قد استقبلت جلالته لدى وصوله إلى ساحة الثورة العربية الكبرى.

وقبيل اللقاء، زار جلالة الملك متحف بيت الشريف الحسين في العقبة، الذي تم إنجازه تنفيذا للتوجيهات الملكية، حفاظا على القيمة التاريخية لبيت الشريف الحسين بن علي الذي شيد عام 1917.

واطلع جلالته على مقتنيات المتحف، التي تسرد محطات مهمة في تاريخ الثورة العربية الكبرى التي قادها الشريف الحسين.

وأنعم جلالة الملك، خلال اللقاء، بميدالية اليوبيل الفضي على شخصيات ومؤسسات في محافظة العقبة، تقديرا لمساهماتهم في خدمة الأردن، خاصة أبناء وبنات المجتمع المحلي. 

وتاليا أسماء الشخصيات والمؤسسات المكرمة بميداليات اليوبيل الفضي:

-    شركة الموانئ الصناعية الأردنية، وتسلمها الدكتور محمد الذنيبات.
-    واحة أيلة، وتسلمها خالد صبيح المصري.
-    موسى سلامة عيد العمارين. 
-    أنس أحمد جعفر القرالة. 
-    روديكا إلينا بون عثامنة.
-    مصانع كلاسيك فاشن، وتسلمها سنال كومار. 
-    شركة أوربيت لصناعات الألمنيوم، وتسلمها حسان دعبول.
-    شركة سندباد للنقل البحري، وتسلمها الدكتور ثائر درويش.
-    الفريق الأزرق، وتسلمها علاء الحساسين.
-    مدينة العقبة الصناعية الدولية، وتسلمها مأمون القسوس، الرئيس التنفيذي للعمليات في مدينة العقبة الصناعية الدولية.
-    لجنة رياضة الهجن الأردنية، وتسلمها علي المسامرة العقيلات، رئيس اللجنة.
-    فرقة العقبة البحرية للفنون الشعبية، وتسلمها رئيس الفرقة عماد الكباريتي.
-    جمعية وادي عربة التعاونية الزراعية متعددة الأغراض، وتسلمها رئيس الجمعية حمود السعيديين.
-    شركة ميناء حاويات العقبة، وتسلمها هندريك نيجوف.
-    نادي اليخوت الملكي، وتسلمها سليم الفرخ.
-    شركة تطوير العقبة، وتسلمها حسين الصفدي.
-    الشويخ مول/ العقبة، وتسلمها زياد الشويخ.
-    الاتحاد الملكي الأردني للرياضات البحرية، وتسلمها محمد عبد صالح المغربي، رئيس نادي الرياضات البحرية. 
-    إياد خليل محمد أبو خرمة، مؤسس ومالك مدينة العقبة الرقمية.
-    نادية علي هليل الخضيرات.
-    تامر ناصر بهاء الدين بسيسو.
-    الطبيب مروان علي مصطفى شريم.
-    حنان عزمي أبو عثمان.
-    مجموعة موانئ أبوظبي، وتسلمها أحمد المطوع.
-    مشروع صحارى فورست، وتسلمها لارس ميرين.

وحضر اللقاء رئيس الوزراء الدكتور بشر الخصاونة، ورئيس الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي، ومدير مكتب جلالة الملك، الدكتور جعفر حسان، ومستشار جلالة الملك لشؤون العشائر كنيعان البلوي، ورئيس مجلس مفوضي سلطة منطقة العقبة الاقتصادية الخاصة نايف الفايز.