"الممرضين" تكرم منتسبيها العائدين من غزة

"الممرضين" تكرم منتسبيها العائدين من غزة
"الممرضين" تكرم منتسبيها العائدين من غزة

كرمت نقابة الممرضين منتسبيها العائدين من قطاع غزة الذين ساهموا فى علاج جرحى العدوان الصهيوني من خلال مشاركتهم في الوفود الطبية التي عملت في مستشفيات القطاع.

اضافة اعلان


وأشاد نقيب الممرضين خالد ربابعة بالدور الذي قام به الممرضين العائدون من القطاع والذين قاموا بواجبهم الإنساني المقدس وخاطروا بأرواحهم لإنقاذ جرحى العدوان الصهيوني والتخفيف من آلامهم.

 

وأضاف، أن ما يجري في القطاع اكبر من الكلمات والمفردات، ونعتذر نيابة عن زملائنا لأهل غزة عن تقصيرنا، وأن ما قام به الممرضين العائدين من القطاع هو أقل

ما يمكن تقديمه. 


وأكد أن ما تقدمه النقابة من مساعدات لا يرقى لمستوى الحدث والجرائم التي يرتكبها العدو الصهيوني في القطاع البطل.


وأشار أن هناك المئات من الممرضين الذين استعدوا للذهاب إلى القطاع وان منهم من غادر القطاع وآخرين توجهوا إليه، وان منهم من كان يعلم أنه قد لا يعود.


وبين ربابعة بأنه يجري البحث عن آلية لإرسال الكوادر والمساعدات التي تحتاجها مستشفيات في القطاع بشكل عاجل.


واكد أن المتطوعين لم يبحثوا عن شكر لكنهم كانوا مثالا يحتذى للكوادر الصحية، وان الكوادر الصحية الأردنية هي الوحيدة التي استطاعت الوصول إلى القطاع.


وسلم ربابعة دروعا تقديرية لكل من الممرضين معتز المغاريز ومراد النوش وضياء الكردي واحمد مصاروة وفادي ياسين، بحضور أعضاء مجلس النقابة وعضو المجلس العائد من غزة مصطفى طلال.