"النقل": إنجاز المركز الجمركي في الماضونة قبل نهاية العام

رهام زيدان

عمان - قال الناطق الإعلامي باسم وزارة النقل علي عضيبات "إن العمل في المركز الجمركي ضمن مشروع ميناء الماضونة البري سينتهي خلال العام الحالي، على أن تتم إدارته بعد ذلك من قبل دائرة الجمارك".اضافة اعلان
وبين العضيبات لـ"الغد" أن العمل في ميناء الماضونة البري يقسم إلى جزأين أحدهما مركز جمركي والآخر لوجستي.
وحول المركز اللوجستي، فهو مرتبط بمشروع السكة الحديدية؛ حيث يتم حاليا دراسة إنشاء وصلة سكة حديد من الميناء البري الى مسار الشبكة الوطنية، ومن الممكن تنفيذه كمشروع شراكة مع القطاع الخاص، بحسب العضيبات.
يذكر أن وزير النقل وجيه عزايزة، قال في وقت سابق "إن الإستراتيجية الوطنية للنقل تتضمن العديد من المشاريع الوطنية الكبرى، مثل مشروع الشبكة الوطنية للسكك الحديدية، الذي يهدف إلى ربط موانئ العقبة بمناطق الاستهلاك والتوزيع في ميناء الماضونة البري مرورا بميناء معان البري".
وأكد عزايزة أن هذا المشروع الذي استملكت الدولة 90 % من أراضيه، سيقلل كلف النقل البري، ما يعطي الأردن ميزة تنافسية في شبكة التجارة بين دول الجوار، وسينعكس إيجابا على المصنعين والموردين في المملكة، ويوفر فرص عمل جديدة عبر عطاءات التنفيذ والتشغيل، موضحا أنه سيحد أيضا من الآثار السلبية للنقل كحوادث الطرق والانبعاثات الكربونية.
وماتزال الحكومة تتحدث عن المشروع منذ 2015، وهو العام الذي أعلنت فيه عن بدء دراسات المشروع قبل أن تقرر في العام 2017 الموافقة على اعتماد لجنة التنمية الاقتصادية مشروع إنشاء ميناء بري ومركز لوجستي في منطقة الماضونة شرق عمان.
وقررت حكومة د. هاني الملقي، في ذلك العام، الموافقة على تشكيل لجنة فنية لهذا المشروع برئاسة أمين عام النقل وعضوية مندوبين عن وزارة الأشغال العامة والإسكان ووزارة النقل وهيئة الاستثمار وأمانة عمان الكبرى ودائرة الجمارك الأردنية ووحدة الشراكة بين القطاعين العام والخاص/ وزارة المالية وشركة تطوير العقبة وديوان المحاسبة.
ويهدف مشروع الميناء البري/ المركز اللوجستي في الماضونة إلى إنشاء نظام لوجستي ذي كفاءة عالية لتوفير خدمات النقل والشحن والتخزين والتغليف وتوزيع البضائع على المستوى الإقليمي، ما يزيد من تنافسية الأردن بين دول الجوار.
يشار الى أن إعداد التصاميم لمشروع الميناء البري في الماضونة ومشروع الميناء البري في معان أخذ بعين الاعتبار أن تكون مواقع الموانئ البرية على المسار المقترح لمشروع سكة الحديد الوطنية، الأمر الذي من شأنه تعزيز الاستفادة من خدمات الميناءين وتسهيل حركة النقل للبضائع منهما وإليهما.
وبحسب موازنة وزارة النقل، فقد تم رصد مبلغ مقدر بنحو 4.2 مليون دينار لتنفيذ مشروع إنشاء سكة حديد وطنية والربط مع سكة حديد العقبة مقارنة مع معاد تقديره للمشروع نفسه العام الماضي بلغ نحو 5 ملايين دينار.
يشار إلى أن مجموع النفقات الجارية والرأسمالية للوزارة العام الحالي يبلغ نحو 26.5 مليون دينار مقارنة مع نحو 23.9 مليون دينار معاد تقديره عن العام الماضي وبزيادة نسبتها 10.8 %.
وتوزعت هذه النفقات بين ما قيمته نحو 2.9 مليون دينار مقدرة للعام 2021 مقارنة بنحو 1.1 مليون دينار معاد تقدير عن 2020، ونفقات رأسمالية بقيمة مقدرة بنحو 23.6 مليون دينار مقارنة مع معاد تقديره بقيمة 22.7 مليون دينار عن العام 2020.