بحث التعاون الاقتصادي مع اندونيسيا

عمان- بحثت غرفة صناعة الأردن مع غرفة غرفة التجارة والصناعة الاندونيسية سبل تعزيز التعاون الاقتصادي وتذليل العقبات التي تقف أمام ارتفاع حجم التبادل التجاري بين البلدين على مستوى مؤسسات القطاع الخاص، جاء ذلك خلال زيارة لوفد أردني إلى جاكرتا.اضافة اعلان
وحسب بيان صحفي للغرفة أمس، أكد النائب الأول لرئيس غرفة صناعة الأردن محمد الرفاعي، أن زيارة الوفد الصناعي إلى العاصمة الاندونيسية ، جاءت لتعزيز التعاون الاقتصادي وعرض الفرص الاستثمارية التي يملكها القطاع الصناعي، بالإضافة إلى تبادل الخبرات ما بين البلدين.
وأشار الرفاعي إلى أن الاجتماعات التي عقدت بحضور ومشاركة السفير الأردني في العاصمة جاكرتا وليد الحديد ركزت على سبل رفع حجم التبادل التجاري والمعيقات التي تواجه مبادلات البلدين التجارية التي ما زالت متواضعة رغم توفر الامكانيات لزياردتها.
وحسب الرفاعي يميل ميزان التبادل التجاري البالغ 250 مليون دولار لصالح الأردن، بقيمة صادرات وصلت إلى 147 مليون دولار خلال العام الماضي تركزت بالمنتجات الكيماوية والمعدنية والورق ولب الخشب، مقابل 107 ملايين دولار مستوردات.
وبين أن الوفد بحث كذلك أهمية اقامة معرض دائم للمنتجات الأردنية في اندونيسيا لترويج المنتج الأردني والاستفادة من الفرص المتاحة، مؤكدا أن السوق الاندونيسية تعتبر من الأسواق الواعدة التي يسعى الأردن للتواجد فيها بقوة مستندة على السمعة الكبيرة للمنتجات الوطنية.
ووفقا للرفاعي، تم على هامش الزيارة عقد اجتماع لمجلس الأعمال الأردني – الاندونيسي المشترك بحضور السفير الحديد، تم فيه بحث سبل تعزيز العلاقات الاقتصادية والاستثمارية بين البلدين وزيادة حجم التبادل التجاري وعقد الملتقيات ما بين اصحاب الأعمال وتبادل زيارات الوفود الاقتصادية، مثمنا الدور الذي لعبته السفارة الأردنية لانجاح الزيارة. -(بترا)