بدء إجراءات إخلاء أردنية وابنتها وطفل فلسطيني أصيبوا في غزة إلى المملكة

الخارجية
الخارجية
تنفيذاً للتوجيهات الملكية السامية بالإخلاء الطبي لمواطنة أردنية وابنتها الفلسطينية اللتين أصيبتا برصاص الاحتلال، والطفل الفلسطيني الذي تقطعت أطرافه جراء الحرب المستعرة على غزة، لاستكمال علاجهم في المملكة، باشرت وزارة الخارجية وشؤون المغتربين التنسيق مع الجهات المعنية، للعمل على إخلائهم بأسرع وقت ممكن.اضافة اعلان

وأكد مدير مديرية العمليات والشؤون القنصلية الناطق الرسمي باسم الوزارة السفير د.سفيان القضاة بأن الوزارة تتابع حالة المواطنة الأردنية وابنتها منذ إصابتهما، موضحاً بأن زوجها وابنها كانا قد استشهدا خلال الحرب على غزة، كما تتابع الوزارة حالة الطفل الذي تقطعت أطرافه جراء القصف الإسرائيلي على القطاع. 

وأوضح السفير القضاة بأن السيدة وابنتها كانا قد أدخلا إلى المستشفى الميداني العسكري الأردني ٢، لتلقي العلاج والرعاية الصحية اللازمة، وأن حالتهم الطبية مستقرة، وأن الطفل بحاجة لرعاية طبية خاصة، وسيتم إخلائهم للمملكة لاستكمال علاجهم في مستشفيات الخدمات الطبية الملكية.