بمنحة أميركية.. تدشين محطة ضخ جديدة لتخفيف الفاقد المائي بالأردن

بمنحة أميركية.. تدشين محطة ضخ جديدة لتخفيف الفاقد المائي بالأردن
بمنحة أميركية.. تدشين محطة ضخ جديدة لتخفيف الفاقد المائي بالأردن

دشّن وزير المياه والري المهندس رائد أبو السعود ومديرة بعثة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية ليزلي ريد اليوم الإثنين، محطة ضخ مياه الواحة، وإعادة تأهيل أنظمة التوزيع في عشر مناطق في العاصمة بهدف تخفيض الفاقد المائي.


ويأتي المشروع الممول بمنحة من الحكومة الأميركية من خلال الوكالة الأميركية للتنمية الدولية قيمتها 33.8 مليون دولار، ضمن الجهود الوطنية للحد من فاقد المياه في جميع أنحاء المملكة تنفيذا للخطة الاستراتيجية لقطاع المياه 2023-2040 مع التأكيد على قوة الشراكة بين الولايات المتحدة والأردن.

اضافة اعلان


واستمع الوزير ابو السعود والحضور الى شرح مفصل عن الأعمال التي تم إنجازها ضمن المناطق العشر في محافظة العاصمة عمان ومنها مناطق الرشيد وأم الشجيرات والخرابشة ومناطق شفا بدران والواحة وطبربور ومنطقتي التاج والجوفة والتي تم العمل على تأهيل أنظمة توزيع المياه فيها، وتمديد اكثر من 110 كيلومترات من خطوط التوزيع المائي، ورفع كفاءة التحكم بالتزويد المائي وفعالية لضمان التوزيع العادل لكافة المشتركين.


وتم عرض اسطول يضم 45 آلية ومركبة متنقلة مجهزة بأحدث المعدات للكشف عن التسرب و الصيانة، والتي تم توفيرها لبناء قدرات شركة مياه الاردن (مياهنا) في صيانة الشبكات وتخفيض كميات المياه المفقودة، والممولة كذلك من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية، وكذلك انجازات مشاريع اعادة الهيكلة لخفض الفاقد التي غطت 22 بالمئة من مشتركي العاصمة وخفض الطاقة بنسبة 54 بالمئة، من خلال إنشاء وتأهيل 3 محطات ضخ، حيث انخفض الفاقد الى 15 بالمئة في 10 مناطق وخدمت 846 الف نسمة .


كما اطلع الحضور خلال الجولة على النجاح الذي حققته شركة "مياهنا" في تقليل نسبة الشكاوى لعدم وصول المياه بشكل لافت، وذلك ضمن مناطق المشروع وتوفير ما يقارب 6.65 مليون متر مكعب من المياه سنوياً وتوفير استهلاك الطاقة الكهربائية بما يبلغ 1.08 جيجا وات/ساعة (بقيمة تبلغ حوالي 250,000 دولار سنويا).


وجال الحضور على السيارات الحديثة (mobile workshop) لكشف التسرب حيث قل وقت الاستجابة للصيانة 50 بالمئة من 3 ايام الى يوم ونصف اليوم، وهي سيارات مجهزة لاصلاح الأعطال عبر تلقي الشكوى الكترونيا وفق افضل المواصفات.


وعبر وزير المياه عن امتنانه وتقديره للدعم الأميركي المتواصل لقطاع المياه من قبل الوكالة الاميركية للتنمية الدولية، مشيداً بالجهود الدؤوبة والدعم المتواصل والشراكة طويلة الأمد مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية نحو تطوير ودعم القطاع المائي وحماية مصادره المحدودة في المملكة، والتي كان لمساهمتها دور كبير في تحقيق العديد من الإنجازات وتقديم حلول تكنولوجية متطورة لقطاع المياه الأردني.


وشدد على عزم الوزارة وشركات المياه العاملة في المملكة لتنفيذ المزيد من المشاريع لضمان الامن المائي وإجراء التحسينات وبما يرفع من مستوى الخدمات المقدمة للمواطنين ويحقق متطلبات رؤية التحديث الاقتصادي.


من جهتها، قالت مديرة بعثة الوكالة الاميركية ريد، إن الاستثمار في الحفاظ على هذا النظام المائي الحيوي وضمان عمله بشكل آمن للملايين التي تعتمد عليه هو جزء واحد فقط من شراكة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID) الأوسع مع الأردن.


من الجدير ذكره، أن مشروع خفض الفاقد المائي الممول من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية يهدف على المدى الطويل الى تحسين إدارة كميات التزويد المائي لكل مناطق محافظة العاصمة وكافة محافظات المملكة، لتغطية الطلب المتزايد وبالأخص خلال فترة الصيف، بالإضافة إلى دعم جهود وزارة المياه والري في الوصول إلى النسبة السنوية المستهدفة لخفض الفاقد المائي والبالغة 2 بالمئة للوصول إلى ما نسبته 25 بالمئة بحلول عام 2040.


وحضر حفل التدشين الرئيس التنفيذي لشركة "مياهنا" وعدد من المعنيين.