تشديد الإجراءات وصرامة العقوبات تفرض هدوءا نسبيا في قاعات امتحانات التوجيهي

طالبات توجيهي يطالعن ورقة اسئلة امتحان مبحث الثقافة الإسلامية بعد خروجهن من المدرسة بمنطقة ام السماق ظهر أمس -(تصوير: ساهر قدارة)
طالبات توجيهي يطالعن ورقة اسئلة امتحان مبحث الثقافة الإسلامية بعد خروجهن من المدرسة بمنطقة ام السماق ظهر أمس -(تصوير: ساهر قدارة)

أحمد التميمي وحسين كريشان وأحمد الرواشدة وهشال العضايلة وآلاء مظهر وأحمد الشوابكة

محافظات - شهدت قاعات امتحانات الثانوية العامة خلال اليومين الماضيين هدوءا نسبيا بعكس ما شهدته بداية فترة الامتحانات، إذ لم يسجل أي حالة اقتحام لهذه القاعات أو تجمهر من قبل الأهالي أمامها في محاولة لتمرير الغش الى الطلبة داخل تلك القاعات.اضافة اعلان
وهو ما أرجعه متابعون ومعنيون إلى تشديد الاجراءات والعقوبات من قبل وزارة التربية واستفادتها مما جرى، اضافة الى الجهود المضاعفة التي بذلتها الأجهزة الأمنية في حماية قاعات التوجيهي ومنع الأهالي من التجمهر أمامها.
وقد سجلت لجان الامتحان في وزارة التربية والتعليم 2500 مخالفة منذ بدء امتحان الدورة الشتوية لشهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، حتى أول من أمس، بحسب مصدر مسؤول في الوزارة.
وتفقد وزير التربية والتعليم الدكتور محمد الذنيبات امس قاعات امتحان "التوجيهي" بلواء الجيزة.
وقال المصدر، الذي فضل عدم ذكر اسمه، لـ"الغد" أمس، إن لجان الامتحان اتخذت إجراءات مناسبة بحق مرتكبي المخالفات، وفق التعليمات الناظمة للامتحان.
وتمثلت العقوبات بتوجيه إنذارات وإلغاء مبحث، وحرمان من دورة، ومن دورتين، وتحويل للقضاء، ما يعكس حرص الوزارة على الحفاظ على هيبة الامتحان ومصداقيته.
الى ذلك، أبدى طلبة الفروع الأكاديمية والمهنية كافة ارتياحهم حيال امتحان مبحث الثقافة الاسلامية/ المستوى الثالث، الذي جرى أمس، وتقدم إليه نحو 85 ألف مشترك ومشتركة، معتبرين أن الوزارة وفرت الأجواء المناسبة في غالبية قاعات الامتحانات.
وأكد طلبة من الفرع العلمي لـ"الغد" أن "مستوى أسئلة المبحث، جاءت "سهلة ومباشرة وضمن المقرر"، لافتين إلى أن "المدة الزمنية كافية وأغلبية الطلبة أنهوا الإجابة قبل نهاية الوقت".
وبينت الطالبة ميران علي (علمي) أن أسئلة امتحان الثقافة الاسلامية لم تكن صعبة، وان مدة الامتحان كانت كافية بالنسبة لها، مشيرة إلى أن الأسئلة "تتناسب" مع قدرات الطلبة، وأن جميع صديقاتها من مختلف الفروع "خرجن من القاعات، وعلامات السعادة تبدو على وجوههن".
ولم يختلف رأي طلبة الفرعين الأدبي والشرعي عن ذلك، مؤكدين أن "الأسئلة كانت من المنهاج المقرر، ولا غموض فيها، والأجواء كانت مريحة والمدة الزمنية كافية".
وخلال تفقده لمدارس الجيزة الثانوية للبنين والجيزة الثانوية للبنات ونتل الثانوية الشاملة المختلطة، أبدى الذنيبات ارتياحه لسير امتحان "التوجيهي" في القاعات التي زارها، واستمع لملاحظات واستفسارات الطلبة والقائمين على الامتحان.
كما زار مبنى مديرية تربية لواء الجيزة والتقى مديرها محمد السعود ولجان الإشراف على الامتحان، ورؤساء قاعات ومراقبين.
بدوره، تفقد أمين عام الوزارة صطام عواد امس قاعات امتحان في مدارس الرويشد والصفاوي والأزرق، شملت مدارس: الرويشد الثانوية للبنات والصفاوي الثانوية للبنات واليرموك الأساسية المختلطة.
إلى ذلك ضبط المراقبون في امتحان الثانوية العامة (التوجيهي) في مدارس لواء بني عبيد 20 مخالفة غش منذ بداية الامتحانات ولغاية أمس، وفق مدير التربية بني عبيد الدكتور فواز التميمي.
وقال التميمي إن العقوبات تراوحت ما بين إلغاء مبحث وإلغاء دورة ودورتين وإنذار، مؤكدا أن نسبة الغش انخفضت بنسب كبيرة عما كانت عليه في السابق جراء انضباط الطلبة والإجراءات التي اتخذتها وزارة التربية والتعليم.
وأكد ان الامتحانات في مدارس لواء بني عبيد تسير بشكل طبيعي بفضل جهود الوزارة والأجهزة الأمنية التي تعمل على حماية قاعات التوجيهي، إضافة إلى وعي الطلبة وذويهم وعدم تجمهرهم أمام القاعات.
وحرمت مديرية التربية والتعليم بمحافظة معان 15 طالبا من امتحانات الثانوية العامة (التوجيهي) في مختلف مناطق المدينة منذ بدء تقديم الامتحانات، وفق مصدر رسمي في تربية معان.
وأشار المصدر ذاته أن قرار الحرمان جاء بحق هؤلاء الطلاب لمخالفتهم تعليمات الامتحان، حيث ضبط أوراق غش بحوزتهم.
الى ذلك، سادت حالة من الهدوء والضبط في قاعات الامتحانات في المحافظة على غير العادة، حيث غابت تجمعات شبابية من أمام المدارس في معان، وفق مدير التربية محمد قيشو آل خطاب.
وأشار آل خطاب إلى أن الامتحانات تجري على نحو ممتاز ووفقا للتعليمات، حيث جرت وفق الإجراءات التي اتخذتها الوزارة والأجهزة المعنية لإنجاحها، ولم يحدث ما يعكر صفوها.
وتنتشر أمام القاعات قوات شرطة، تمنع اقتراب أي شخص من الأسوار والنوافذ الخارجية للقاعات، وفق شهود عيان.
وعبر طلبة تقدموا للامتحان عن امتعاضهم من شدة الاجراءات وصرامة المراقبين، مؤكدين أن أي طالب لم يتمكن من التصرف بحرية داخل القاعة لصرامة الرقابة فيها والمراقبين، زاعمين بأن طلبة تمكنوا من الغش وعلى نحو محدود، فيما طلبة آخرون لم يتمكنوا من ممارسة الغش بسبب طبيعة الإجراءات الصارمة.
وأبدى أحد الطلبة، الذي فضل عدم نشر اسمه، ارتياحه الشديد لمستوى الأسئلة وأسلوب المراقبين في التعامل مع الطلبة، ومراعاة وضعهم النفسي.
وحرمت مديرية التربية والتعليم في محافظة العقبة 9 طلاب من التقدم لامتحان الثانوية العامة، بعد ضبطهم متلبسين بالغش خلال امتحان أمس. 
وبين مدير تربية العقبة الدكتور جميل الشقيرات أن 8 طلاب حرموا من التقدم لامتحان الثانوية العامة تم ضبطهم متلبسين بالغش، وبين الشقيرات أن المديرية ضبطت أحد الطلاب وبحوزته أجهزة اتصال نقالة، ما استدعى حرمانه من التقدم في مبحث واحد.
وقال الدغمي إن امتحان الدراسة الثانوية العامة يسير بشكل جيد، والأجواء في قاعات الامتحان مناسبة، ومريحة ولم يسجل ما يعكر صفوها.
إلى ذلك شهدت العديد من المدارس في بلدات العدنانية والجديدة ومؤتة والمرج والثنية والتي يجري فيها عقد امتحان الثانوية العامة اجراءات امنية مشددة بعد وقوع اعمال شغب طالت العديد من تلك المدارس.  وتجمع العشرات من أفراد قوات الدرك والشرطة على مداخل وساحات مدارس العدنانية الثانوية والأساسية بعد نقل طلبة امتحان الثانوية العامة لمدارس بلدة كثربا بلواء عي إليها، إثر قيام شبان وطلبة باقتحام قاعات الامتحان والمراقبين بالبلدة.
وكان محافظ الكرك بالوكالة ممدوح الفقير قرر وبعد اجتماع مع أهالي بلدة كثربا ومراقبي الثانوية العامة نقل قاعات الامتحان للطلبة والطالبات في قاعتي الامتحان ببلدة كثربا الى مدارس في بلدة العدنانية في قصبة الكرك.
وأكدت مديرة التربية والتعليم بقصبة الكرك الدكتور صباح النوايسه ان قرار نقل الامتحان الى قاعات جديدة في بلدة العدنانية جاء حرصا على سير عملية الامتحان بشكل طبيعي دون حدوث أي تشويش على الطلبة ليتمكنوا من تقديم الامتحان.
وبينت ان الامتحان جرى امس بشكل طبيعي ولم تحدث اي اشكالات في بقية المدارس بالكرك.
واكد مصدر امني بالكرك ان أفراد وكوادر الحماية المتواجدة امام بوابات قاعات الامتحان في العديد من مدارس المحافظة أوقفوا عددا من الشبان أثناء محاولتهم التواجد على أسطح الأسوار الملاصقة لقاعات الامتحان والمناداة بصوت عال بما يعتقدون أنها أجوبة لأسئلة الامتحان. وبين ان غالبية الشبان يتم اطلاق سراحهم بعد انتهاء الامتحان.
من جهته اكد رئيس قاعة الامتحانات للثانوية العامة لطلبة مدرسة كثربا الثانوية عثمان الضمور ان المراقبين أصروا على نقل الامتحانات من البلدة، بسبب عدم احترام بعض الأشخاص للمراقبين وخوفهم على حياتهم بسبب الاعتداءات عليهم من قبل شبان وأشخاص من البلدة أثناء وبعد تقديم الامتحان.
وطالب الضمور الأجهزة المعنية بالتعامل بشكل حازم مع عمليات الاعتداء على المعلمين والمراقبين حرصا على سلامة الامتحان، مشيرا الى ان الامتحان جرى بقاعة مدرسة العدنانية الثانوية للطلبة بشكل مناسب ولم تحدث أي ازعاجات للمراقبين والطلبة.
ووصف رئيس فرع نقابة المعلمين بالكرك احمد الصعوب ان ما يجري من حالات اعتداء على مراقبي الثانوية العامة بالأمر غير المقبول، مشيرا الى مطالبة النقابة والمعلمين بالكرك توفير الحماية اللازمة للمراقبين أثناء تقديم الامتحانات وإلا فإن المعلمين سوف يتوقفون عن العمل بعملية المراقبة للامتحانات.
وضبط  طالب من الجنسية العراقية محاولاً استخدام أحدث أجهزة الاتصال لعملية الغش في امتحان الدراسة الثانوية أمس في إحدى قاعات امتحان الثانوية العامة للدراسة الخاصة التابعة لمديرية تربية لواء قصبة مادبا، وفق مصدر من مديرية تربية مادبا.
وقال المصدر إن الطالب ضبط متلبسا باستخدامه أجهزة اتصال متطورة لعملية الغش، مؤكدا انه ستطبق عليه التعليمات التي سنتها وزارة التربية والتعليم للقضاء على آفة الغش، وهي الحرمان من دورتين متتاليتين.

 [email protected]

alghadnews@