تعافي تخليص المركبات في المنطقة الحرة

مركبات في المنطقة الحرة بالزرقاء - (تصوير: ساهر قدارة)
مركبات في المنطقة الحرة بالزرقاء - (تصوير: ساهر قدارة)
هبة العيساوي عمان- قال رئيس هيئة مستثمري المناطق الحرة محمد البستنجي إن "حركة تخليص المركبات في المنطقة الحرة الزرقاء عادت بنسبة 80 % مقارنة مع ما قبل تأثيرات فيروس كورونا". وبين أن معظم حركة التخليص يذهب للسوق المحلية كون أن جزءا بسيطا من المركبات يتم تصديره لدول مجاورة كالعراق والسعودية نتيجة التشديدات بسبب الجائحة. وأوضح أن 90 % من المركبات المخلص عليها تتوزع بين بنزين وهايبريد وديزيل في حين أن 10 % هي مركبات تعمل بالكهرباء. يشار إلى أن المنطقة الحرة سجلت صفرا من الصادرات مع ذروة الأزمة ولكن مع تخفيف إجراءات الحظر بدأت الصادرات بالارتفاع وعاد النشاط إلى السوق المحلية، إذ كان متوسط صادراتها لخارج الأردن خلال الربع الأول خمسة آلاف سيارة. أما بالنسبة لأسعار المركبات في السوق المحلية أكد البستنجي أنها تشهد استقرارا في المرحلة الحالية دون أي تغير يذكر عن ما كانت عليه قبل الجائحة. ولكن توقع أن ترتفع أسعار المركبات في الربع الأخير من العام نتيجة الزيادة أسعار قطع الغيار من بلد المنشأ بعد إغلاق مصانع المركبات بسبب جائحة كورونا وما نتج عنها من حجر وتوقف عن العمل في دول العالم. وحول التزام التجار والمستثمرين في المنطقة الحرة بشروط الصحة والسلامة العامة أكد البستنجي أن المنطقة الحرة مساحتها كبيرة جدا ولا يحدث فيها تجمعات وأن المعارض بعيدة عن بعضها البعض. وأكد أن غالبية العاملين في المنطقة ملتزمون بإجراءات الصحة والسلامة العامة. وبحسب آخر أرقام هيئة المستثمرين في المناطق الحرة بينت نموَ إجمالي حركة المركبات من المنطقة الحرة سواء الى السوقِ المحلية أو المصدرة خارج المملكة بنسبة بلغت 26.4 % لتصل الى 7973 مركبة مقابل 6306 مركبات في ذات الفترة للعام الماضي. أما المركبات الداخلة الى السوق المحلية ، سجلت ارتفاعا للمركبات العاملة على البنزين والسولار الى 1653 مركبة مقارنة مع 1074 مركبة لذات الشهر من العام الماضي.اضافة اعلان