جودة ونظيره الهولندي يبحثان جهود مكافحة ظاهرتي الإرهاب والتطرف

عمان - بحث وزير الخارجية وشؤون المغتربين ناصر جودة، خلال لقائه أمس، نظيره الهولندي بيرت كوندرز التطورات والمستجدات في المنطقة والتحديات التي تواجه البلدين الصديقين والمنطقة والعالم.اضافة اعلان
واستعرض الطرفان تطورات الوضع على الساحة الفلسطينية وبخاصة المشاورات الجارية في مجلس الامن بهذا الخصوص، حيث أكد جودة اهمية تكثيف الجهود الدولية لاستئناف المفاوضات بين الجانبين الفلسطيني والإسرائيلي، لافتا إلى أن الأردن يعتبر إقامة الدولة الفلسطينية مصلحة وطنية أردنية عليا.
كما استعرضا المستجدات على الساحة السورية، إذ شدد جودة على الموقف الأردني بضرورة التوصل إلى حل سياسي يضمن امن وامان سورية ووحدتها الترابية بمشاركة جميع مكونات الشعب السوري، والذي بدوره يؤدي الى انهاء الازمة الانسانية وعودة اللاجئين السوريين الى وطنهم.
وبحث الجانبان الجهود المبذولة على مختلف المستويات لمواجهة ظاهرتي الارهاب والتطرف التي تشهدها المنطقة ومكافحة التنظيمات الإرهابية التي تدعي الإسلام. كما تناولت المباحثات تطورات الاوضاع على الساحة العراقية والليبية وأهمية تحكيم لغة الحوار والتوصل إلى حلول سياسيه لجميع القضايا.
من جهته، قال كوندرز ان العلاقات الأردنية الهولندية تميزت بالتعاون في مختلف المجالات، معبرا عن تقدير بلاده ودعمها للجهود الاردنية في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة.
واشار الى ان بلاده تدرك حجم العبء الكبير الذي يتحمله الاردن والمجتمعات المحلية نتيجة استقبال موجات اللجوء السوري. -(بترا)