رغم مرور 6 سنوات على "تبسيط قواعد المنشأ".. 12 مصنعا تستفيد من الاتفاقية

4e7fd3f8-untitled-1
4e7fd3f8-untitled-1

طارق الدعجة

عمان- بلغ إجمالي حصيلة المصانع الأردنية التي استطاعت تصدير منتجاتها إلى دول الاتحاد الأوروبي عبر "اتفاق تبسيط قواعد المنشأ" 12 شركة رغم مرور قرابة 6 سنوات على دخول الاتفاق حيز التنفيذ، وفق بيانات أصدرتها وزارة الصناعة والتجارة والتموين.

اضافة اعلان


وتظهر البيانات التي حصلت عليها "الغد"، أن 17 شركة صناعية تمكنت من الحصول على تفويض للتصدير الى دول الاتحاد الأوروبي، غير أن 12 شركة فقط استطاعت الدخول الى أسواق الاتحاد الأوروبي عبر هذا الاتفاق.


وبلغ إجمالي صادرات هذه المصانع خلال السنوات الست 165 مليون يورو وصلت منتجاتها الى أسواق كل من إسبانيا وقبرص وفرنسا وبلجيكا وهنغاريا وهولندا والسويد.


وتعمل هذه الشركات في مجال الصناعات المعدنية والبلاستيك والمنظفات والألبسة الجاهزة والأسلاك والكوابل والأجهزة الكهربائية.


وكان وزير الصناعة والتجارة والتموين، قال في مقابلة سابقة مع "الغد": "إن المصانع الأردنية واجهت عقبات حالت دون تحقيق المنفعة المرجوة من اتفاقية الشراكة الأردنية الأوروبية والوصول إلى أسواق الاتحاد الأوروبي".


وأشار الى جملة من الأسباب وراء ضعف الاستفادة من هذا الاتفاق، في مقدمتها نقص المعلومات المتعلقة بالسوق الأوروبية، والتسويق وارتفاع كلف النقل.


وكان الاتحاد الأوروبي، أعلن نهاية العام 2018 عن تقديم مزيد من التسهيلات على شروط اتفاق تبسيط قواعد المنشأ الذي تم توقيعه وتفعيله بين الأردن والاتحاد الأوروبي العام 2016، بحيث أصبح الاتفاق يشمل جميع المصانع القائمة في المملكة بعد أن كانت محصورة في 18 منطقة صناعية متخصصة.


كما تم تمديد الاتفاق إلى العام 2030 بدلا من العام 2026، ما يعزز الفرص أمام المصانع الأردنية لتصدير منتجاتها إلى الأسواق الأوروبية.


وتظهر آخر أرقام الإحصاءات العامة انخفاض قيمة الصادرات الوطنية خلال خلال الأشهر الأحد عشر الأولى من العام الماضي بنسبة 30 % لتصل إلى 176.3 مليون دينار مقابل 135.8 مليون دينار مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي.


ويوجد بالمملكة حوالي 17 ألف منشأة صناعية بحجم استثمار يقدر بـ17 مليار دينار وفرت قرابة 254 ألف فرصة عمل.

إقرأ المزيد :