شكر على تعاز من عشيرة الرواشدة

البقاء لله
البقاء لله
البقاء لله عز وجل (يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربكِ راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي).

بسم الله الرحمن الرحيم

تتقدم عشيرة الرواشدة في كافة أنحاء المملكة عامة، وبخاصة أبناء العشيرة في بلدة قميم/ لواء الوسطية _ إربد، بعظيم وجزيل الشكر والتقدير، لكل من قدم التعزية في وفاة المرحومة بإذن الله تعالى الحاجة (مريم عبد عبدالله الرواشدة/ أم صالح) زوجة المرحوم بإذن الله تعالى الحاج إبراهيم عبد الرحمن الرواشدة، حيث نتقدم نحن أبناء العشيرة جميعا بعظيم الشكر والامتنان إلى أصحاب المعالي، والعطوفة والسعادة، وأعضاء مجلسي الأعيان والنواب والسفراء الأردنيين، ولكافة المسؤولين في كافة المواقع الرسمية، وإلى الأصدقاء في الدول العربية الشقيقة والصديقة.اضافة اعلان

وإلى أبناء الأسرة الأردنية الواحدة كافة، من ضباط القوات المسلحة والأجهزة الأمنية ودائرة الجمارك العامة والإعلاميين، ومدراء وموظفي الشركات العامة والخاصة، ومؤسسات المجتمع المدني ورؤساء وأساتذة الجامعات ورجال الدين الإسلامي والمسيحي وشيوخ ووجهاء العشائر الأردنية، لتعازيهم الصادقة، سواء بالمشاركة في تشييع الجثمان أو الحضور إلى ديوان عشيرة الرواشدة في بلدة قميم أو النعي عبر المواقع الإخبارية ووسائل التواصل الاجتماعي أو من خلال إرسال البرقيات والاتصال الهاتفي.

كما نتقدم بوافر الشكر إلى الأهل والأنسباء والعزوة من أبناء عشائر لواء الوسطية وكافة محافظات المملكة وكل من واسانا في مصابنا، فقد كان لتعزيتكم النبيلة لنا أبلغ الأثر في نفوسنا .... فإليكم خالص الشكر منا المقرون بصادق الود والوفاء ... والله نسأل أن يتغمد الفقيدة بالرحمة والمغفرة ... كما نبتهل للمولى عز وجل أن يجنبكم كل مكروه ... ولا حول ولا قوة إلا بالله العلي العظيم.

شكر الله سعيكم، وجزاكم الله عنا خير الجزاء وإنا لله وإنا إليه راجعون.