"صفوة" يعقد اجتماع الهيئة العامة العادي للسنة المالية 2022

Untitled-1
Untitled-1

عمان-الغد- عقد بنك صفوة الإسلامي اجتماع هيئته العامة العادي لمساهمي البنك، أمس، بواسطة وسيلة الاتصال المرئي والإلكتروني، وذلك عملاً بأحكام قانون الدفاع رقم (13) لسنة 1992 وأمر الدفاع رقم (5) لسنة 2020 المنشور في الجريدة الرسمية بتاريخ 31/3/2020، مع مراعاة الإجراءات الصادرة عن معالي وزير الصناعة والتجارة والتموين بموجب أمر الدفاع المشار إليه أعلاه.اضافة اعلان
وكان الاجتماع قد عقد برئاسة رئيس مجلس إدارة البنك، معالي د. محمد أبو حمور، وبحضور أعضاء المجلس، وإلى جانبهم الرئيس التنفيذي سامر التميمي، فضلاً عن عدد من المساهمين الذين يحملون أسهم أصالة ويشكلون حوالي 85.6 % من رأسمال البنك، كما وحضره مراقب عام الشركات، عطوفة د. وائل العرموطي، ومدققو الحسابات السادة ديلويت آند توش، ومندوبو البنك المركزي الأردني وممثل هيئة الرقابة الشرعية للبنك.
وتم خلال الاجتماع المصادقة على البنود المدرجة على جدول أعمال الهيئة العامة؛ حيث صادقت الهيئة العامة على تقرير مجلس الإدارة السنوي عن السنة المالية 2022، وتقرير مدققي الحسابات عن السنة المالية 2022، والقوائم المالية الموحدة للسنة المنتهية في 31/12/2022.
كذلك، فقد صادقت الهيئة العامة على تعيين السادة ديلويت آند توش كمدققين لحسابات البنك للسنة المالية 2023، وإبراء ذمة مجلس الإدارة عن أعماله لسنة 2022، هذا وقد وافق المجلس على عدم توزيع أرباح على المساهمين هذا العام من أجل زيادة قاعدة رأس المال والحفاظ على قدرة البنك على التوسع ومواصلة النمو بالوتيرة السابقة نفسها.
خلال الاجتماع، أشار د. محمد أبو حمور إلى أن البنك استمر بتحقيق نتائج مميزة خلال العام 2022؛ حيث حقق نموًا ملحوظًا في حجم موجوداته، بلغ 248 مليون دينار وبنسبة نمو وصلت إلى 11 %. أما ودائع المتعاملين، فنمت بمبلغ 244 مليون دينار وبنسبة نمو بلغت 12 %، والتي كان لها دور كبير في دعم نسب ومؤشرات السيولة لدى البنك وقدرته على التوسع، كما أشار إلى أن العام 2022 شهد نمواً في صافي ربح البنك بعد الضريبة بنسبة 7.5 % مرتفعًا من 14.1 مليون دينار في العام 2021 إلى 15.1 مليون دينار في العام 2022. وقد جاءت النتائج المالية المميزة التي حققها البنك خلال العام 2022 انعكاسًا لاستراتيجيات البنك الطموحة للقيام بأعماله بشكل ريادي.
وفي نهاية الاجتماع، توجه د. أبو حمور بالشكر الجزيل لجميع الجهات الرسمية والأمنية والرقابية وللبنك المركزي الأردني على جهوده في الحفاظ على صحة وسلامة الجهاز المصرفي الأردني، وللمساهمين ولأعضاء مجلس الإدارة وللرئيس التنفيذي سامر التميمي وللحضور كافة ولأسرة موظفي بنك صفوة الإسلامي، على جهودهم لما فيه مصلحة البنك وخدمة الأردن الغالي، في ظل قيادة سيد البلاد جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين حفظه الله
ورعاه.