عجز الميزان التجاري يرتفع إلى 4.49 مليار دينار

عمان - الغد - ارتفع عجز الميزان التجاري ؛ الذي يمثل الفرق بين قيمة المستوردات وقيمة الصادرات الكلية؛ بنسبة 2.7 % خلال النصف الأول من العام الحالي بحسب الأرقام الصادرة عن دائرة الإحصاءات العامة.اضافة اعلان
وبلغ عجز الميزان التجاري 4.499 مليار دينار في النصف الأول من العام الحالي فيما بلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 35.8 % مقارنة مع 38.2 % بانخفاض نسبته 2.4 % نقطة مئوية.
وانخفضت قيمة الصادرات الكلية خلال النصف الأول من العام الحالي إلى 2.506 مليار دينار بتراجع نسبته 7.3 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وبلغت قيمة الصادرات الوطنية خلال النصف الأول من العام الحالي ما مقداره 2.104 مليار دينار بانخفاض نسبته 9.6 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي.
وبلغت قيمة المعاد تصديره 401.5 مليون دينار خلال النصف الأول من العام 2016 بارتفاع نسبته 6.5 % مقارنة بنفس الفترة من العام الماضي ؛ أما المستوردات، فقد بلغت قيمتها 7.006 مليار دينار خلال النصف الأول من العام 2016 بانخفاض نسبته 1.1 %.
وعلى صعيد التركيب السلعي لأبرز السلع المصدرة، فقد ارتفعت قيمة الصادرات الوطنية من محضرات الصيدلة بنسبة 18.6 % والفوسفات الخام بنسبة 2.7 %، فيما انخفضت قيمة الصادرات من الألبسة وتوابعها بنسبة 1.1 %  والخضار والفواكه بنسبة  27.0 % والبوتاس الخام بنسبة 42.4 %  والأسمدة بنسبة 23.0 %.
أما على صعيد التركيب السلعي للمستوردات فقد سجلت مستوردات العربات والدراجات وأجزائها ارتفاعاً بنسبة 10.1 % والآلات والأجهزة الكهربائية وأجزائها بنسبة 23.2 % والحبوب بنسبة 68.6 % والحديد ومصنوعاته بنسبة 3.1 %، فيما إنخفضت قيمة المستوردات من النفط الخام ومشتقاته بنسبة (13.0 %) والآلات والأدوات الآلية وأجزائها بنسبة (22.1 %).
أما بالنسبة لأبرز الشركاء في التجارة الخارجية، فقد إرتفعت قيمة الصادرات الوطنية بشكل واضح إلى دول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 1.5 % ومن ضمنها الولايات المتحدة الأميركية بنسبة 0.8 %، فيما إنخفضت قيمة الصادرات الوطنية إلى دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة (11.7 %) ومن ضمنها السعودية بنسبة (7.0 %)، والدول الآسيوية غير العربية بنسبة (23.8 %) ومن ضمنها الهند بنسبة (13.2 %) ودول الاتحاد الأوروبي بنسبة (0.8 %) ومن ضمنها إيطاليا بنسبة (9.4 %).
أما بالنسبة للمستوردات، فقد ارتفعت قيمة المستوردات بشكل واضح من دول إتفاقية التجارة الحرة لشمال أميركا بنسبة 1.3 % ومن ضمنها المكسيك بنسبة 68.7 %، ودول الإتحاد الأوروبي بنسبة 14.0 % ومن ضمنها ايطاليا بنسبة 8.1 %، فيما انخفضت قيمة المستوردات من دول منطقة التجارة الحرة العربية الكبرى بنسبة (20.8 %) ومن ضمنها السعودية بنسبة (35.9 %) والدول الآسيوية غير العربية بنسبة (0.8 %) ومن ضمنها كوريا الجنوبية بنسبة (8.7 %).
أما بالنسبة للتجارة مع دول مجلس التعاون الخليجي، فقد بلغت قيمة المستوردات من هذه الدول ما مقداره 1.240  مليار دينار أو ما نسبته 17.7 % من قيمة المستوردات خلال النصف الأول من العام 2016.
أما الصادرات الكلية لهذه الدول، فقد بلغت 723.0 مليون دينار أو ما نسبته 28.8 % من إجمالي الصادرات خلال نفس الفترة.