كريشان: الحكومة حريصة على تعزيز برنامج التحول الرقمي

أكد نائب رئيس الوزراء ووزير الإدارة المحلية توفيق كريشان، أن الحكومة حريصة على عقد مؤتمرات متعلقة بالتحولات الرقمية، لتعزيز برنامج التحول الرقمي الذي يأتي ضمن المبادرات والمشاريع التنموية التي تتبناها الحكومة لتحقيق التنمية المُستدامة والتطوير في مختلف مناحي الحياة. جاء ذلك خلال افتتاحه اليوم الأربعاء، فعاليات المؤتمر العلمي الدولي في كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية في جامعة الزرقاء بعنوان " توجهات منظمات الأعمال في ظل التحولات الرقمية : الاقتصادية، القانونية، والإعلامية "، والذي يستمر ثلاثة أيام بمشاركة 150 باحثاً يمثلون 15 دولة عربية وأجنبية. ودعا كريشان القائمين على المؤتمر الذي حضره محافظ الزرقاء حسن الجبور، ورئيس مجلس إدارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار الدكتور محمود أبو شعيرة، وأعضاء الهيئتين الإدارية والتدريسية، لتزويد وزارة الإدارة المحلية بمخرجات وتوصيات المؤتمر الذي سيؤسس لأرضية صلبة للتحول الرقمي في المملكة. وأشاد بالتعاون العلمي والأكاديمي المشترك بين جامعتي الزرقاء وبيرزيت الفلسطينية، باعتباره مؤشراً على تعظيم العمل والتعاون بين البلدين في مختلف المجالات بشكل عام والتعليم الأكاديمي الجامعي بشكل خاص، مؤكدا أن هذا التعاون يعد ترجمة عملية لرؤى وتطلعات جلالة الملك عبدالله الثاني للعمل والتعاون مع دولة فلسطين، وتنفيذاً لخطة الحكومة في تثبيت أرضيات العمل التي تخدم الأشقاء الفلسطينيين، وتساعدهم على تعزيز صمودهم وتطوير قدراتهم وإمكانياتهم في جميع المجالات. من جانبه، أشار رئيس مجلس أمناء جامعة الزرقاء المهندس سمير الحباشنة، إلى أهمية أن يسهم المؤتمر في تقديم مشروع يمكن تنفيذه محلياً من أجل النهوض بالواقع الاقتصادي في المملكة ويراعي خصوصية الأردن الثقافية والوطنية، للوصول لتحقيق تنمية شاملة ومستدامة في مختلف القطاعات الإنتاجية. من جهتها، قالت عميد كلية الاقتصاد في جامعة بيرزيت الدكتورة غريس خوري، إن المؤتمر يتناول التحديات الرقمية الحديثة التي تواجه منظمات الأعمال في تسعة محاور بيئية ومتعددة التخصصات، ويأتي تتويجاً لاتفاقية التعاون بين كليتي الأعمال والاقتصاد في جـامعتي بيرزيت والزرقاء، لتعزيز الشراكة في مجالات علمية وبحثية. بدوره، قال رئيس جامعة الزرقاء الدكتور نضال الرمحي، إن الثورة الصناعية الرابعة فرضت على الجامعات ومؤسسات التعليم العالي في العالم تغييراً جوهرياً في برامجها ووظائفها واستراتيجياتها، ما يحتم عليها مواكبة هذا التطور لتأهيل وتزويد الخريجين بمهارات الثورة الصناعية الرابعة التي تتمحور حول التفكير النقدي، وإدارة الأفراد، والذكاء العاطفي، والقدرة على إصدار الأحكام ،وحل المشكلات. وقال رئيس المؤتمر عميد كلية الاقتصاد والعلوم الإدارية الدكتور زكريا عزام، إن المؤتمر ناقش بحوثاً علمية بهدف فتح الحوار والنقاشات البناءة بين كوكبة مميزة من العلماء والباحثين في الاقتصاد والقانون والإعلام الذي يعمل على تبادل الأفكار والتعاون دون قيود.اضافة اعلان