مؤتمر الطبيب العام السابع يدعو لعدم المبالغة بالخوف من "كورونا"

محمد الكيالي عمان- أوصى مؤتمر جمعية الطبيب العام السابع للتعليم الطبي المستمر، بأهمية عدم المبالغة بالخوف من فيروس "كورونا المستجد"، وأن يكون للأطباء العامين دور في التوعية بطرق الوقاية من الفيروس وتجنب العدوى. وأكد المشاركون في المؤتمر، الذي اختتمت أعماله في عمّان أمس، أن 80 % من المصابين بـ"كورونا" تكون لديهم اعراض بسيطة وتنحصر ببعض الحمى والسعال والعطاس، تشبه اعراض الالتهابات التنفسية بشكل عام. إلى ذلك، قال رئيس الجمعية والمؤتمر الدكتور محمود هاشم، ان المؤتمر دعا إلى اتباع تعليمات وزارة الصحة ومنظمة الصحة العالمية للوقاية من الفيروسات وعدم الخوف والهلع حيال المرض، لافتا إلى أن المؤتمرين، أوصوا وزارة الصحة ونقابة الأطباء بإجراء دراسة حول أسباب الوفاة بين الأطباء الشباب، والتي تزايدت خلال الأعوام الأخيرة. بدوره، قال رئيس اللجنة العلمية للمؤتمر، الدكتور ثائر عمرو، إن المؤتمر دعا للتوعية بمضار التدخين والخسائر الصحية والاقتصادية التي تلحق بالمملكة والمواطنين جراء الامراض الناتجة عن التدخين والسجائر الالكترونية وابرزها السرطان، مضيفًا أن المؤتمر أكد أهمية الفحص المبكر عن السرطان وخاصة سرطان الثدي بالنسبة للاناث وسرطان القولون لدى الذكور. من جانبه، قال اخصائي الالتهابات الميكروبية، الدكتور منتصر البلبيسي، في محاضرة له خلال فعاليات المؤتمر، انه لا ضرورة بأن يرتدي المواطنون الكمامات في الاماكن العامة خاصة وان "كورونا" غير منتشر. وبين انه اذا ثبت انتشار الفيروس فان على المواطنين تجنب السلام باليد والتقبيل، وكذلك تجنب ملامسة الاسطح العامة كثيرة الاستخدام، وغسل اليدين باستمرار، مشددا على أن وطأة الفيروس خفيفة وأن الوفيات لغاية الآن بين كبار السن وذوي الأمراض المزمنة مثل القلب والكلى والكبد والسكري والسرطان وضعاف المناعة. وناقش المؤتمر، عبر 35 محاضرة علمية، أحدث ما توصل إليه العلم في مختلف التخصصات الطبية، قدمها 35 محاضرا وطبيبا أردنيا، من مواضيع تتعلق بأمراض القلب والشرايين والسكري والغدد الصم والجهاز الهضمي والعظام والمفاصل والأمراض الجلدية والأمراض التنفسية والأعصاب والدماغ وأمراض الأطفال والنفسية والادمان والأورام والجراحة العامة والكلى والمسالك البولية والنسائية والتوليد والعقم عند الجنسين، وغيرها من المواضيع التي تهم الطبيب العام.اضافة اعلان