مجلس الأعيان يقر الموازنة

رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز - (أرشيفية)
رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز - (أرشيفية)

اقر مجلس الأعيان مشروع قانون الموازنة العامة للدولة عن السنة المالية ٢٠٢٤ وبدا ينهي مشروع القانون دورته التشريعية في انتظار صدور الارادة الملكية بالموافقة عليه ونشره في الجريدة الرسمية.

اضافة اعلان


وقال رئيس مجلس الأعيان فيصل الفايز  بعد انتهاء المناقشات  انه بعد ان انهى  مجلس الاعيان هذا الاستحقاق الدستوري ، المتمثل باقرار مشروع قانون الموازنة العامة للدولة ، ومشروع قانون الوحدات الحكومية المستقلة ، فأننا في المجلس نؤكد تعاوننا مع كافة الجهات المعنية ، وبذل قصارى جهدنا لمواجهات التحديات التي تعترض مملكتنا ، وستكون ايدينا مفتوحة بهدف التعاون مع الحكومة ، في كل ما من شأنه التغلب على صعوباتنا الاقتصادية.

 

وأضاف الفايز أن مواجهة تحدياتنا الاقتصادية مسؤولية مشتركة تقع على عاتق الجميع ، من سلطات دستورية ومؤسسات مجتمع مدني ، وقطاع خاص ، فالظروف الراهنة تتطلب من الجميع ، مواجهتها بمسؤولية وطنية وهمة عالية.


وتابع: "نؤكد في مجلس الاعيان بأننا سنكون على قدر المسؤولية الملقاة على عاتقنا كسلطة دستورية ، في سعينا نحو ترجمة لرؤى وتطلعات وتوجيهات مليكنا المفدى جلالة الملك عبدالله الثاني حفظه الله ورعاه ، والمتعلقة بعملية التحديث السياسي والاقتصادي والاداري ، هذه العملية الاصلاحية الشاملة والهادفة ، الى تعزيز المشاركة الشعبية ، وتمكين المرأة والشباب ، والوصول الى الحكومات البرلمانية ، وايجاد البيئة الاستثمارية الجاذبة ، للحد من مشكلتي الفقر والبطالة  وتحسين الحياة المعيشية للمواطنين".