مجلس صناعة الأردن: ملتزمون بجعل القطاع الصناعي ميزة المملكة التنافسية

عمان –الغد- أكد مجلس إدارة غرفة صناعة الأردن الجديد التزامه بجعل القطاع الصناعي ميزة المملكة التنافسية من خلال إنشاء منظومة متكاملة من التشريعات والقوانين والأنظمة لتمكين الصناعة الوطنية من الإبداع والابتكار وحل كافة المعيقات والتحديات التي تواجه القطاع بالتشارك مع كل الجهات.اضافة اعلان
 وقال المجلس، في بيان صحفي اصدره أمس، انه سيعمل بروح الفريق خلال المرحلة المقبلة لخدمة الصناعة الوطنية وتمكينها من الإبداع والابتكار ومواجهة التحديات التي تواجه القطاع برمته على صعيد العمالة والتمويل والضرائب والبيروقراطية الحكومية وعدم الاستقرار التشريعي وارتفاع فاتورة الطاقة.
وقال رئيس الغرفة، ايمن حتاحت، إن القطاع الصناعي يعتبر أحد ابرز الركائز والدعائم للاقتصاد الأردني، لما يشكله من قوه حقيقية تتمثل في التشغيل لآلاف الأيادي العاملة وزيادة الصادرات وتخفيف المستوردات، خاصة وان الصناعة الأردنية أصبحت وبفضل الجهود المبذولة تصل إلى خمس قارات وتنافس  بجودتها أفضل الصناعات العالمية.
 وأشار الى أن القطاع الصناعي يمر بظروف صعبة بفعل التحديات والعقبات وارتفاع اعباء فاتورة الطاقة، مؤكدا ان المجلس سيضع تصورا متكاملا لتحديد المشاكل والتحديات والحلول لها وعرضها على الشريك الحكومي لاتخاذ القرارات التي تصب في مصلحة القطاع .
 وأكد  أن أبواب الغرف الصناعية ستكون مفتوحة لجميع منتسبيها للمشاركة بكافة النشاطات والفعاليات التي تنظمها هذه الغرف، إضافة الى الترحيب بأي مقترحات أو أفكار لتطوير عمل الغرف بما يصب في مصلحة الصناعة الوطنية.