مواطنون يعبرون بالرسم عن آلمهم حيال ما يجري لأهالي غزة

WhatsApp Image 2024-02-24 at 10.34.38 AM
مواطنون يتضامنون مع مأساة غزة بالرسم

عبر مواطنون من خلال الرسم، ضمن فعالية نظمها المجمع المركزي للصحة النفسية في عمان، عن الألم الذي يعتصرهم جراء المأساة التي يعيشها أهالي قطاع بفعل العدوان الاسرائيلي الغاشم الذي يتعرضون له منذ أكثر من أربعة أشهر.

اضافة اعلان

 
وتجمع حشد من المواطنين في صالة المجمع في مبادرة حملت عنوان "فرشاة أمل لغزة" ورسموا لوحات فنية تعبر عما في  دواخلهم حيال ما يجري في غزة  من جرائم ابادة وتهجير قسري للمواطنين على يد قوات الاحتلال.


وقال مدير المجمع الدكتور فلاح التميمي، أن الفعالية تأتي تعبيرا عن تضامن المجتمع ودعمه للأهل في قطاع غزة، ولأظهار حجم المشاعر الفياضة لديهم، مؤكدا أن كل ريشة رسمت فنا هي بمثابة رسالة دعم لفلسطين.


واضاف أن المواطنين عبروا من خلال الرسومات عن الآلم والغضب الذي يعتري الشعب الأردني حيال الصمت العالمي لما يجري من قتل وتدمير وإبادة جماعية ومجازر وجرائم حرب تقترفها قوات الاحتلال الاسرائيلي بحق أهالي غزة خصوصا، وعموم فلسطين عموما.


بدورها، اشارت صاحبة المبادرة أخصائية العلاج النفسي تالا الكرد، إلى أن مبادرة "فرشاة أمل لغزة" منحت مساحة واسعة للمواطنين للتعبير عن مشاعرهم من خلال الرسم وانجاز لوحات فنية تجسد مأساة أهالي قطاع غزة.


وبينت الكرد التي تشغل كذلك منصب رئيس القسم النفسي بالمركز، إلى أن غضب الشعب الأردني وألمه، هو جزء من الغضب الكبير الذي عبر عنه جلالة الملك عبدالله الثاني بكل المحافل الدولية، مشددة على أن أهالي غزة يحتاجون كل دعم ممكن لمساعدتهم على وقف العدوان الغاشم وتجاوز آثاره.


ولفتت الكرد إلى أن المبادرة جاءت كذلك بمساهمة من اخصائية العلاج بالفن رانيا القلعي، وسيتم خلال الايام المقبلة إلى تنظيم بازار خيري وعرض الرسومات للبيع ورصد ريعها كتبرع لأهالي قطاع غزة بالتعاون والتنسيق مع الهيئة الخيرية الأردنية الهاشمية.