ندوة تستحضر ذكريات مشاركة لواء 40 المدرع بحرب رمضان 1973

عمان - أقام نادي أبناء الثورة العربية الكبرى ووكالة شومات الإخبارية مساء أمس ندوة بعنوان "ذكريات من شهود عيان في حرب رمضان" بمناسبة ذكرى حرب رمضان 1973. اضافة اعلان
وتحدث في الندوة كل من العميد الركن المتقاعد خالد أبو رمضان والعميد الركن المتقاعد مفلح فلاح الزغول، وقدما سردا واقعيا لمجريات المعركة وعرضا من بداية التحضيرات العسكرية الأردنية والدور الأردني الكبير في نجدة الأهل والأشقاء في سورية وقرار المغفور له بإذن الله جلالة الملك الحسين طيب الله ثراه بالمشاركة في الحرب ممثلة باللواء المدرع/ 40، هذا اللواء المشهود له محليا وخارجيا بسمعته القتالية الاحترافية.
وتحدث أبو رمضان عن سير العمليات القتالية واستبسال الجندي الأردني في الدفاع عن الأرض العربية وحبه للشهادة في سبيل الله، حيث تقدمت الوحدات الأردنية للأمام بشكل كبير وملحوظ واستطاعت أن تحتل عددا من المواقع، وأثناء هذا التقدم استشهد عدد من الضباط والجنود إضافة الى إصابة عدد من الآليات.
واستذكر العميد المتقاعد مفلح الزغول أنه أثناء تقدم اللواء الأربعين لاحتلال مواقعه، رُصدت مكالمة من الجنود الإسرائيليين الى ضباطهم يقولون فيها: "أوقفوا تقدم اللواء المدرع/ 40 الأردني إنه يتقدم نحونا ولا يعرف التراجع".vwvw-(بترا)