27.3 % زيادة الفاتورة النفطية للمملكة

محطة محروقات
محطة محروقات

عمان-الغد- ارتفعت قيمة الفاتورة النفطية للمملكة بنسبة 27.3 % خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي.اضافة اعلان
وبحسب التقرير الشهري لدائرة الاحصاءات العامة، بلغت قيمة مستوردات المملكة من النفط الخام ومشتقاته خلال الأشهر الستة الأولى من العام الحالي نحو 2.3 مليار دينار، مقارنة مع نحو 1.8 مليارا خلال المدة ذاتها من العام الماضي مشكلة ما نسبته 27.3 % من إجمالي قيمة المستوردات.
وبين التقرير ان اجمالي قيمة مستوردات المملكة من البترول الخام بلغت خلال الأشهر الستة الأولى من العام نحو 834.7 مليون دينار، مقارنة مع 829.5 مليونا خلال نفس الفترة من العام الماضي، وبزيادة نسبتها 0.6 %.
كما ارتفعت قيمة مستوردات المملكة من الوقود الصناعي (فيول أويل) نحو 236.4 مليون دينار، مقارنة مع نحو 130.3 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي وبزايدة تقارب 81.4 %.
وبلغت قيمة مستوردات المملكة من البنزين خلال الاشهر الستة الأولى من العام نحو 204.1 مليون دينار، مقارنة مع نحو 206 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي  بتراجع نسبته 0.9 %.
وتراجعت قيمة مستوردات المملكة من الغاز الطبيعي بنسبة 86.3 % لتبلغ 27.2 مليون دينار مقارنة مع نحو 85.8 مليون دينار، فيما ارتفعت قيمة مستوردات الطاقة الكهربائية بنسبة 14 % لتبلغ 20.3 مليون دينار، مقارنة مع  نحو 17.8 مليون دينار خلال نفس الفترة من العام الماضي.
إلى ذلك، بلغ العجز في الميزان التجاري خلال النصف الأول من العام الحالي 5.4 مليار، مقابل 4.8 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، وبزيادة نسبتها 10.5 % عن الفترة ذاتها من العام الماضي.
ويمثل الميزان التجاري للتجارة الخارجية الفرق الناتج بين قيمة مجمل الصادرات الوطنية والمعاد تصديره وقيمة المستوردات.
أما خلال شهر حزيران (يونيو) فبلغ العجز في الميزان التجاري نحو مليار دينار، مقابل 831.4 مليون دينار خلال الشهر ذاته من العام الماضي، وبزيادة نسبتها 10.5 % عما كان عليه خلال الشهر ذاته من العام الماضي.
وبلغت نسبة تغطية الصادرات الكلية للمستوردات 35.5 % خلال النصف الأول من العام الحالي، مقارنة بما نسبته 36.3 % خلال الفترة ذاتها من العام الماضي بانخفاض مقداره 0.8 نقطة مئوية، فيما بلغ معدل النمو الشهري للصادرات الوطنية 0.5 % خلال شهر حزيران (يونيو) من العام الحالي.
وبحسب التقرير الشهري، بلغت قيمة الصادرات الوطنية للمملكة نحو 2.5 مليار دينار خلال النصف الأول من العام الحالي، مقابل 2.3 ملياردينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بارتفاع مقداره 8.6 %.
وشكلت الألبسة أهم المواد المصدرة خلال النصف الأول من العام الحالي بقيمة بلغت 415.8 مليون دينار أو ما نسبته 16.4 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال الفترة المشار إليها، في حين شكلت ما نسبته 15.8 % خلال الفترة ذاتها من العام الماضي.
تلاها الخضار والفواكه بقيمة بلغت 261.2 مليون دينار أو ما نسبته 10.3 % من قيمة الصادرات الوطنية خلال الفترة المشار إليها.
واحتل البوتاس الخام المرتبة الثالثة بقيمة بلغت 223.6 مليون دينار أو ما نسبته 8.8 %، واحتلت محضرات الصيدلة المرتبة الرابعة بقيمة بلغت 218.5 مليون دينار أو ما نسبته 8.6 %.
وأشارت البيانات إلى أن العراق احتل المرتبة الأولى بين الدول المصدر إليها بقيمة بلغت 442.1 مليون دينار أو ما نسبته 17.4 % من إجمالي قيمة الصادرات الوطنية، تلاه الولايات المتحدة الأميركية بما قيمته 432.4 مليون دينار أو ما نسبته 17 %، ثم السعودية بقيمة بلغت 356.2 مليون دينار أو ما نسبته 14 %، ثم الهند بقيمة بلغت 214.8 مليون دينار أو ما نسبته 8.5 %.
 وشكل مجموع الصادرات إلى هذه الدول مجتمعة ما نسبته 56.9 % من مجموع قيمة الصادرات الوطنية خلال النصف الأول من العام الحالي.
وبلغت قيمة المواد المعاد تصديرها 405.9 مليون دينار خلال النصف الأول من العام الحالي مقابل 420.1 مليون دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي ، مما يشير إلى انخفاض مقداره 3.4 %.
وبلغت قيمة مستوردات الأردن 8.3 مليار دينار خلال النصف الأول من العام الحالي، مقابل7.6 مليار دينار خلال الفترة ذاتها من العام الماضي، بارتفاع مقداره 9.2 %.
وشكلت الفاتورة النفطية أهم المواد المستوردة خلال النصف الأول من العام الحالي حيث احتلت المرتبة الأولى، فيما احتلت الآلات والأجهزة والأدوات الآلية وأجزائها المرتبة الثانية بقيمة بلغت 554.6 مليون دينار أو ما نسبته 6.7 % من إجمالي المستوردات، واحتلت العربات والجرارات والدراجات وأجزائها ولوازمها المرتبة الثالثة بقيمة بلغت 523 مليون دينار أو ما نسبته 6.3 %. واحتل الحديد ومصنوعاته المرتبة الرابعة بقيمة بلغت 359.4 مليون دينار أو ما نسبته 4.3 % من إجمالي المستوردات خلال الفترة المذكورة.
وتأتي السعودية في مقدمة الدول التي تم الإستيراد منها بقيمة بلغت 1712.3 مليون دينار أو ما نسبته 20.6 % من القيمة الكلية للمستوردات، يلي ذلك الصين الشعبية بقيمة بلغت 812.1 مليون دينار أو ما نسبته 9.8 % من مجموع قيمة المستوردات، ثم الولايات المتحدة الأميركية بقيمة بلغت 496 مليون دينار أو ما نسبته 6 %، ثم الهند بقيمة بلغت 440.1 مليون دينار أو ما نسبته 5.3 %. وشكل مجموع المستوردات من هذه الدول مجتمعة ما نسبته 41.7 % من مجموع قيمة المستوردات خلال النصف الأول من العام الحالي.