65 مليون دينار صافي أرباح "البوتاس"

رئيس مجلس الإدارة جمال الصرايرة - (من المصدر)
رئيس مجلس الإدارة جمال الصرايرة - (من المصدر)

عمان-الغد- حققت شركة البوتاس العربية أرباحا صافية بعد الضرائب والمخصصات وعوائد التعدين بلغت قيمتها الاجمالية حتى نهاية الربع الثالث من هذا العام نحو 65 مليون دينار، بارتفاع 30 % عن نفس الفترة من العام الماضي، والتي بلغت حوالي 50 مليون دينار. اضافة اعلان
وقال رئيس مجلس إدارة شركة البوتاس العربية جمال الصرايرة انه بالرغم من كل الظروف الصعبة والتحديات الكبيرة التي مرت بها صناعة الاسمدة العالمية إضافة إلى تباطؤ الاقتصاد العالمي، إلا أن شركة البوتاس العربية حققت رقما قياسيا في حجم مبيعات مادة البوتاس بلغ 1.77 مليون طن في التسعة أشهر الأولى من هذا العام وبنسبة نمو بلغت 29 % عن نفس الفترة من العام الماضي، بالإضافة إلى نجاح الشركة في جهودها لخفض كلف الإنتاج وترشيد الإنفاق، حيث تم خفض كلفة الإنتاج للطن بنسبة 12 % مقارنة بالعام الماضي.
وأضاف الصرايرة أن شركة البوتاس العربية تسير قدما في تنفيذ مشروعها لزيادة القدرة الإنتاجية لمادة البوتاس بنحو 180 ألف طن سنويا وبكلفة تصل إلى حوالي 130 مليون دينار، مشيرا إلى أن زيادة الإنتاج سوف تنعكس بشكل إيجابي على أرباح الشركة لاسيما مع بدء الارتفاع التدريجي في الطلب على الأسمدة عالميا. وأضاف الصرايرة أن مشروع التوسع في إنتاج مادة البوتاس من شأنه أن يساهم إيجابيا في تعزيز المكانة التنافسية لصناعة البوتاس الأردنية ضمن المنتجين العالميين.
وأوضح الصرايرة أن هذا المشروع يأتي ضمن خطة المشاريع التوسعية في صناعة البوتاس والصناعات المشتقة التي أقرها مجلس إدارة الشركة، حيث أكملت الشركة في نهاية الربع الثالث من العام الحالي توسعة إنتاج البوتاس الحبيبي وبزيادة في الطاقة الإنتاجية بلغت 250 ألف طن سنويا مضاعفة بذلك الطاقة الإنتاجية من البوتاس الحبيبي.
وذكر الصرايرة أن مشروع الدراسات الفنية لمخزون البوتاس في منطقة اللسان يعد من أهم المشاريع قيد الدراسة حاليا، حيث باشرت الشركة بالتعاون مع الحكومة الأردنية لإجراء الدراسات الفنية التي تهدف إلى تحديد حجم وطبيعة تكوين مخزون البوتاس في منطقة اللسان بشكل علمي وحاسم. ومن المتوقع أن تبلغ كلفة الدراسة الفنية الأولية حوالي 12 مليون دينار.
كما تطرق الصرايرة إلى سعي الشركة لتوسيع عملياتها في الصناعات المشتقة وتعظيم القيمة المضافة، مبينا أن شركة صناعة الأسمدة والكيماويات العربية (كيمابكو)، المملوكة بالكامل لشركة البوتاس العربية، باشرت بأعمال توسعة إنتاج مادة نترات البوتاسيوم لترفع إنتاجها من 130 ألف طن لتصل إلى 175 ألف طن سنويا. ومن المتوقع إكمال أعمال التوسعة مع نهاية الربع الأول من العام المقبل، مما سيتطلب تخصيص موازنة إضافية للتوسع في تسويق المنتجات.
وعلق الرئيس التنفيذي لشركة البوتاس العربية برنت هايمان أن نتائج شركة البوتاس تعكس الجهود الحثيثة لكافة العاملين في الشركة لخفض كلف الإنتاج وزيادة الطاقة الإنتاجية في الشركة مع الحفاظ على أعلى مستويات السلامة في أماكن العمل.
وقال هايمان أن شركة البوتاس ماضية في تنفيذ مشروع إعادة تأهيل وتطوير وتحديث وتوسعة الميناء الصناعي الحالي في محافظة العقبة وبكلفة تقديرية تبلغ 125 مليون دينار يتم تمويله مناصفة ما بين شركة البوتاس العربية وشركة مناجم الفوسفات الأردنية، ومن المتوقع الانتهاء من تنفيذ المشروع في الربع الأول من العام 2018 لضمان فعالية عمليات تصدير مادة البوتاس والمواد الأخرى المشتقة حاليا ومستقبلا، وكذلك لاستيعاب الطاقة الإنتاجية والتصديرية لمستخدمي الميناء الصناعي في العقبة بشكل عام.