90 % انخفاض الصادرات الأردنية إلى أوكرانيا

Untitled-1
Untitled-1

عمان - الغد - عقدت جمعية رجال الأعمال الأردنيين عبر تقنية الاتصال عن بعد، المنتدى الاقتصادي الأردني_الأوكراني، بالتعاون مع المجلس الأوكراني العربي التجاري، واتحاد الصناعيين ورجال الأعمال الأوكرانيين.اضافة اعلان
وبحث المنتدى سُبل تعزيز علاقات التعاون الثنائي في المجالات الاقتصادية، وآفاق الفرص الاستثمارية المتاحة في كلا البلدين، بحضور نخبة من رجال الأعمال من البلدين.
وأكد رئيس هيئة الاستثمار بالوكالة فريدون حرتوقة، أن الأردن يؤمن بأهمية إشراك القطاع الخاص في صنع القرار ولأداء دوره الفاعل كمحرك أساسي لعجلة الاقتصاد، لافتاً إلى أن عقد المنتدى يشكل فرصة لتسليط الضوء على الفرص والإمكانات المتاحة التي نتطلع لترجمتها على أرض الواقع مشاريع تعزز الاستثمارات الثنائية بين البلدي خاصة في القطاعات الاقتصادية ذات الاهتمام المشترك.
ولفت حرتوقة إلى تمتع البلدين بعلاقات متميزة إلا أن حجم التبادل التجاري دون المستوى المطلوب حيث بلغت الصادرات الأردنية إلى أوكرانيا في العام 2019 ما يقارب 14 مليون دولار بينما بلغت المستوردات الأردنية من أوكرانيا في الفترة نفسها ما يقارب 184 مليون دولار. ليبلغ حجم التبادل الكلي 197 مليون دولار وبزيادة بنسبة 10 % عن العام 2018 والذي بلغ حجم التبادل التجاري 180 مليون دولار. كما بلغ حجم التبادل التجاري خلال الاحد عشر شهراً الاولى من العام 2020 حوالي 174.4 مليون دولار، وبحجم صادرات بلغ 1.4مليون دولار بانخفاض نسبته 90 % في الفترة نفسها من العام السابق، فيما بلغ حجم الواردات 173 مليون دولار خلال الفترة نفسها. مشيراً إلى أن هذا يضع علينا مسؤولية كبيرة لتعديل هذا العجز والانخفاض في الصادرات في ضوء الفرص المتاحة لزيادة حجم التبادل التجاري بين البلدين إقامة الاستثمارات المشتركة وخصوصاً في مجال الصناعات الغذائية في ضوء المزايا ذات الأهمية النسبية وعقد اللقاءات الثنائية بين اصحاب الاعمال بين البلدين.
واكد عضو مجلس الاجارة في جمعية رجال الأعمال الاردنيين محمد البلبيسي خلال الجلسة الافتتاحية، على أن تنظيم هذا المنتدى جاء انطلاقاً من سعي الجمعية للمساهمة في تعزيز البيئة الاستثمارية، والترويج والتعريف بالفرص الاستثمارية المتاحة، وذلك لتطبيق رؤية جلالة الملك عبد الله الثاني في إبراز موقع الأردن على خريطة الاستثمار العالمية، بالإضافة إلى الترويج للاستثمار في الأردن على المستوى العربي والدولي، بالشكل الذي يدعم الاقتصاد الوطني ويعزز دور القطاع الخاص كشريك هام في عملية التنمية المستدامة.
مشيراً إلى أن الاستثمارات الأردنية في أوكرانيا تبلغ ما يقارب 17.6 مليون دولار، فيما على الصعيد التجاري تحسن التبادل التجاري في العام 2019 مقارنة بالعام 2018 الذي بلغت قيمته ما يقارب 198.2 مليون دولار، شكلت الصادرات الأردنية منها ما قيمته 14.3 مليون دولار فيما شكلت المستوردات الأردنية ما قيمته 183.9 مليون دولار.
وأعرب رئيس الاتحاد الأوكراني لرجال الأعمال والمُصنعين ورئيس الوزراء الأسبق أناتولي كيناخ عن أهمية عقد المنتدى في تنمية العلاقات التجارية بين الأردن وأوكرانيا حيث يشكل المنتدى فرصة مهمة في جمع نخبة من رجال الأعمال من كلا الجانبين. وأشار كيناخ إلى أنه وعلى الرغم من التحديات الكبيرة التي واجهتها كل من أوكرانيا والأردن نتيجة جائحة فيروس كورونا المستجد وتراجع القدرات الاقتصادية إلا أنه يتوجب علينا مواصلة عقد من هذه اللقاءات لتطوير وتنمية العلاقات الثنائية. لافتاً إلى وجود العديد من الفرص الواعدة في مجالات الصناعات الغذائية والتي يتميز بها الجانب الأوكراني.
وبالنيابة عن بتراشكو إيهور روستيسلافوفيتش وزير الاقتصاد والتجارة والزراعة في أوكرانيا
وأكد تراس كاشكا النائب الأول وجود العديد من المشاريع التي نحتاج لتنفيذها على أرض الواقع وذلك لتعزيز التعاون الاقتصادي بين البلدين وإن عقد هذا المنتدى سيساهم في تحقيق هذا الهدف. وأكد على أهمية تفعيل العلاقات الثنائية بهدف الارتقاء بمستوى العلاقات. وأشار كاشكا إلى أن أوكرانيا تبذل الجهود الحثيثة في مساعدة ودعم مجتمع الأعمال الأوكراني في إقامة المشاريع لافتاً إلى تميز أوكرانيا في المجال الجوي.
واعرب اسماعيل الرفاعي سفير المملكة الأردنية الهاشمية غير المقيم لدى أوكرانيا عن مشاركته في المنتدى الذي يأتي انعقاده بالتزامن مع مئوية تأسيس المملكة الأردنية الهاشمية والذكرى الثلاثين لاستقلال اوكرانيا. وأكد الرفاعي أن الفرص وآفاق التعاون بين الأردن وأوكرانيا ويمكن الوصول الى نتائج مفيدة للبلدين فأوكرانيا بلد متقدم في العديد من المجالات أبرزها القطاع الزراعي والثروة الحيوانية والقطاع الصناعي ويمكنها الاستقادة من موقع الأردن الإستراتيجي والمزايا والحوافز التي يوفرها تشجيع الاستثمار بالإضافة إلى وجود المناطق الصناعية مؤهلة لاقامة استثمارات صناعية وزراعية وإعادة تصديرها الى الدول والمجنوعات التي ترتبط معاه باتفاقيات تجارة حرة على المستوى العربي ونخص بالذكر منطقة التجارة العربية الكبرى وعلى المستوى الدولي ونخص بالذكر الاتحاد الأوروبي، أميركا، كندا، سنغافورة. لافتاً إلى استعداده بالتعاون مع البعثة التجارية لمتابعة أي فرص أو مجالات أو اتفاقيات يتم الوصول إليها.