البريميرليج

آرسنال ينتظر تعثر مانشستر سيتي أمام توتنهام في مباراة مؤجلة

لاعب مانشستر سيتي جوسكو جفارديول -(من المصدر)
لاعب مانشستر سيتي جوسكو جفارديول -(من المصدر)
مدن- طلب مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا من لاعبيه، أن يصنعوا التاريخ مجددا، من خلال الفوز بالمباراتين المتبقيتين وإحراز لقب الدوري الإنجليزي الممتاز للمرة الرابعة على التوالي. اضافة اعلان
وسيخوض مانشستر سيتي مساء الثلاثاء، مباراة مؤجلة أمام مضيفه توتنهام، وإذا تمكن من الفوز بها، فسيتقدم بفارق نقطتين عن آرسنال، قبل الجولة الأخيرة التي تقام مبارياتها الأسبوع المقبل.
ويتقدم آرسنال بثلاثة أهداف عن مانشستر سيتي، وهذا الفارق سيكون حاسما بالنسبة له، في حال جمع سيتي 4 نقاط من مباراتيه المتبقيتين.
وقال جوارديولا في مؤتمر صحفي أمس: "نعلم ما نلعب من أجله، ومدى صعوبة التواجد هنا. نحن جاهزون مرة أخرى وأمامنا شيء فريد من نوعه، علينا أن نقدم أفضل أداء لدينا في كل شيء. نحن بحاجة إلى الحدة المناسبة ويجب أن يكون التركيز هناك".
وأضاف: "إذا لعبنا هذه المباريات باسترخاء، فستكون مشكلة كبيرة. ربما سيلعب توتنهام من أجل التأهل لدوري أبطال أوروبا ولديه هدف كبير أيضًا".
من ناحية ثانية، أوضح جوارديولا، أنه سيتم تقييم حالة مدافعه ناثان آكي قبل الرحلة إلى شمال لندن، بينما سيعود جاك جريليش إلى صفوف الفريق.
لكن سجل مانشستر سيتي على ملعب "توتنهام هوتسبير"، يؤرق حامل اللقب الذي خسر مبارياته الأربع على هذا الملعب منذ افتتاحه.
وعن ذلك قال جوارديولا: "لكي نفعل شيئًا لم يفعله فريق آخر، علينا أن نفعل شيئًا استثنائيًا. إذا لم نفعل ذلك من قبل في الدوري الإنجليزي الممتاز (الفوز على ملعب توتنهام الجديد)، فعلينا أن نفعل ذلك هذه المرة".
وأردف: "هذا الوقت المناسب. وإلا فإن أرسنال سيكون البطل. عقليتنا تتركز على ما علينا فعله للفوز بالمباريات.. تركز على العمل وما عليك القيام به أفضل بكثير".
وسيكون جمهور إرسنال أمام لحظة نادرة جداً، إذ يجد نفسه مضطراً إلى مساندة الجار اللدود توتنهام في مواجهته مع ضيفه مانشستر سيتي.
ويدرك سيتي أن الفوز بهذه المباراة سيكون مفتاح أحراز اللقب للمرة السادسة في آخر سبعة مواسم، لا سيما أنه يختتم الموسم يوم الأحد على أرضه في مواجهة الفريق اللندني الآخر وست هام.
وشاءت الصدف أن تكون المباريات الثلاث الأخيرة لسيتي ضد فرق من العاصمة، وذلك بعدما تغلب السبت على فولهام 4-0 في المرحلة السابعة والثلاثين بفضل ثنائية من المدافع الكرواتي جوجكو جفارديول.
وبفوزه السابع توالياً في الدوري، وتحديداً منذ التعادل على أرضه أمام آرسنال من دون أهداف في 31 آذار (مارس)، والسادس عشر توالياً على فولهام في جميع المسابقات، وضع فريق جوارديولا نفسه في الموقع الذي يريده في الأمتار الأخيرة من الموسم التي يخوض فيها أيضاً نهائي الكأس حيث يسعى للاحتفاظ أيضاً باللقب حين يواجه جاره يونايتد في 25 الحالي.
وكان جفارديول نجم لقاء السبت من دون منازع، وهو تحدث لشبكة "تي أند تي" قائلاً: "أداء جديد رائع ليس فقط من جانبي بل من الفريق أيضاً.. أظهرنا اليوم هويتنا وما نحن جاهزون له".
واعتبر الكرواتي مواجهة توتنهام الثلاثاء: "نهائي آخر. لعبت هناك (في ملعب سبيرز) مرة واحدة فقط (فاز سيتي 1-0 في الدور الرابع لمسابقة الكأس في 26 كانون الثاني-يناير) وكان الأمر صعباً. آمل في أن تكون مباراة جيدة أخرى ويوم جيد آخر بالنسبة لنا".
ويدخل سيتي لقاء اليوم مع توتنهام الخامس الذي سيفقد أي أمل بالمشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل في حال فاز أستون فيلا على ضيفه ليفربول في وقت متأخر مساء أمس، لأنه سيصبح متخلفاً بفارق 7 نقاط عن فريق المدرب الإسباني أوناي إيمري، على خلفية 33 مباراة متتالية من دون خسارة في جميع المسابقات (لا تدخل الخسارة أمام ريال مدريد الإسباني في إياب ربع نهائي دوري الأبطال بركلات الترجيح ضمن سجل الهزائم).
وأشاد جوارديولا بعد الفوز على فولهام بلاعبيه الذين "يحبون اللعب تحت الضغط... لديهم شخصية مذهلة"، مضيفاً "تدرك أنه يتوجب عليك اللعب على مستوى عالي، وإذا خسرت مباراة ستخسر الدوري الممتاز".
وتابع: "نعرف ذلك منذ أعوام عدة، الأمر ذاته على الدوام، لا تفكر في أي شيء سوى المباراة القادمة وسنرى ما سيحصل. سنذهب الى لندن لنلعب بشكل جيد ومحاولة الفوز بالمباراة".
لكن المهمة لن تكون سهلة الثلاثاء في ملعب فريق المدرب الأسترالي أنجي بوستيكوجلو رغم أن سبيرز خسر أربع من مبارياته الخمس الأخيرة أمام نيوكاسل (0-4) وآرسنال على أرضه (2-3) وجاره الآخر تشلسي (0-2) وليفربول (2-4) توالياً قبل أن يستعيد توازنه السبت على حساب بيرنلي (2-1) بهدف سجله قبل ثماني دقائق على النهاية.
وعلى الرغم من فوزه على ملعب سبيرز الجديد "توتنهام هوتسبر ستاديوم" هذا الموسم في الدور الرابع لمسابقة الكأس، خسر سيتي جميع مواجهاته الأربع في الدوري الممتاز وفشل في تسجيل أي هدف منذ افتتاحه في نيسان (أبريل) 2019، وبالتالي سيكون عليه التخلص من هذه العقدة اليوم.
من ناحية ثانية، قال ويليام ساليبا مدافع آرسنال أن فريقه بالكامل سيشجع الغريم الأزلي توتنهام أملا في عرقلة مانشستر سيتي اليوم.
وقال ساليبا في تصريحات صحفية: "أعتقد أن فريق آرسنال بأكمله سيكون من مشجعي توتنهام يوم الثلاثاء، سنصلي من أجل هذا اليوم، وأتمنى أن يكون أسبوعا جيدا وننتظر ما سيحدث في الجولة المقبلة".
وأبدى ساليبا عدم تخوفه من رغبة مشجعي توتنهام في خسارة فريقهم أمام مانشستر سيتي حتى لا يتوج آرسنال بلقب الدوري لأول مرة منذ العام 2004، مؤكدا ثقته في عقلية وطموحات لاعبي توتنهام في التأهل لدوري الأبطال الذي يبقى مرهونا بنتيجة مباراة أستون فيلا ضد ليفربول.
وأضاف اللاعب الفرنسي الدولي "لا أعتقد ذلك، لأنهم يريدون المشاركة في دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، لذا أعتقد أنهم سيلعبون من أجل الفوز، وأعلم أن جماهيرهم لا تريد أن يفوزوا على سيتي، لكن توتنهام منافس جيد وسيبذل قصارى جهده للفوز على مانشستر سيتي".
وأتم ساليبا تصريحاته "نعلم أن توتنهام فريق جيد جدا، ولعبنا ضدهم مباراتين صعبتين، وأتمنى أن يكونوا في أفضل حالاتهم يوم الثلاثاء".
إلى ذلك، فتح ميكيل أرتيتا مدرب آرسنال صندوق الأحلام بعد الفوز على مانشستر يونايتد بهدف نظيف أول من أمس.
واكتفى أرسنال بهدف سجله لياندرو تروسارد في الدقيقة 20 ليفوز بنتيجة 1-0 في ملعب "أولد ترافورد"، ليستعيد الصدارة قبل استضافة إيفرتون على ملعب الإمارات في الجولة الأخيرة.
وقال أرتيتا في تصريحات صحفية: "أنا سعيد حقا، لأن كل شيء على المحك ولا مجال للأخطاء منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، ويتعين علينا مواصلة الانتصارات".
وتابع المدرب الإسباني: "اليوم لعبنا في ملعب خاص، وتاريخنا به لم يكن يبعث على التفاؤل، لكننا وجدنا طريقة لتحقيق الفوز وهو ما يعكس رغبتنا القوية لتحقيق الانتصار".
وأوضح أرتيتا: "كنا نعرف جيدا عواقب التعادل، لقد بدأنا بشكل جيد وسجلنا هدفا، ولكن بعده بدأنا نلعب بتحفظ شديد، لم يروق لي ذلك، وعندما حاولنا تغيير الإيقاع وجدنا صعوبة كبيرة في ذلك".
وتابع مدرب الفريق الملقب بالمدفعجية: "بحكم خبراتي على مدار 20 عاما في الدوري الإنجليزي، فإن أي فريق بإمكانه الفوز على منافسه، فهذه البطولة تتسم بالنزاهة والاحترام بشكل استثنائي في جميع المباريات".
وأختتم أرتيتا تصريحاته بالقول "نعلم أننا بحاجة لنتيجة من هذه المباراة، لكن يجب أن نؤدي ما علينا في مباراتنا الأخيرة أمام إيفرتون، واليوم حاولنا أن نفتح صندوق الأحلام، لنعيش مع جماهيرنا فرصة للفوز بلقب الدوري في الجولة الأخيرة هذا الموسم". -(وكالات)