ألمانيا تبحث عن انطلاقة قوية أمام اسكتلندا في افتتاح أمم أوروبا

اللاعب توني كروس في تدريبات المنتخب الألماني - (من المصدر)
اللاعب توني كروس في تدريبات المنتخب الألماني - (من المصدر)

مدن - يتطلع منتخب ألمانيا إلى تحقيق انطلاقة قوية يستعيد فيها هيبته وينذر منافسيه بعزمه على استعادة الأمجاد عندما يواجه اسكتلندا عند الساعة العاشرة من مساء اليوم في افتتاح منافسات النسخة السابعة عشرة من بطولة أمم أوروبا لكرة القدم يورو 2024.
ويتسلح المنتخب الألماني بعاملي الأرض والجمهور في ظل إقامة المباراة على ملعب نادي بايرن ميونخ "أليانز أرينا"، الذي تبلغ سعته الجماهيرية حوالي 75 ألف متفرج.
ويدخل أبطال أوروبا ثلاث مرات منافسات يورو 2024 بطموحات مدربه الشاب يوليان ناجلسمان الساعي لإعادة الهيبة للمنتخب الألماني بعد خروجه من الدور الأول في آخر نسختين لكأس العالم روسيا 2018 وقطر 2022 إضافة إلى الخروج من دور الـ16 في النسخة الأخيرة من يورو 2020.
وتولى ناجلسمان المسؤولية في أيلول (سبتمبر) الماضي، بعقد يمتد حتى انتهاء منافسات يورو 2024 ولكن بعدما تحسنت النتائج تحت قيادته مدد الاتحاد الألماني عقده حتى كأس العالم 2026.
وتخبط ناجلسمان في بداية مسيرته بنتائج متذبذبة مثل التعادل مع المكسيك في تشرين الأول (أكتوبر) الماضي، ثم خسارتين متتاليتين أمام تركيا والنمسا في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، لكنه انتفض بفوزين كبيرين أمام فرنسا وهولندا وديا في آذار (مارس) الماضي.
وقبل أيام قليلة من انطلاق منافسات يورو 2024، قدم المنتخب الألماني أداء متواضعا في مبارياته الودية، حيث اكتفى بتحقيق تعادل سلبي مع أوكرانيا، ثم فاز بصعوبة بالغة على اليونان بنتيجة 2-1.
وبخلاف عاملي الأرض والجمهور، يتسلح منتخب ألمانيا بعناصر الخبرة في مختلف صفوف الفريق مثل مانويل نوير حارس المرمى وقائد الفريق وزميليه في بايرن ميونخ توماس مولر وجوشوا كيميتش، إضافة إلى ثنائي ريال مدريد أنطونيو روديجر وتوني كروس، الذي تراجع عن قراره باعتزال اللعب الدولي قبل أن يعلن اعتزاله كرة القدم نهائيا بانتهاء مشوار الألمان في يورو 2024.
وانضم في اللحظات الأخيرة إيمري كان لاعب وسط بروسيا دورتموند بديلا للشاب ألكسندر بافلوفيتش، الذي خرج من القائمة بسبب الإصابة، ليبقى إلكاي جوندوجان لاعب وسط برشلونة ركيزة مهمة أيضا في الكتيبة الألمانية.
ويأمل ناجلسمان أيضا في الاستفادة من العناصر الشابة كاي هافيرتز مهاجم أرسنال وجمال موسيالا وليروي ساني ثنائي بايرن ميونيخ، وكذلك الثلاثي جوناثان تاه وفلوريان فيرتز وروبرت أندريتش الذين توهجوا بشدة في الموسم التاريخي لفريق باير ليفركوزن بطل ثنائية الدوري والكأس في ألمانيا.
في المقابل، يسعى منتخب اسكتلندا بقيادة مدربه ستيف كلارك لتحقيق مفاجأة في افتتاح يورو 2024 أو الخروج بنتيجة إيجابية على الأقل تساعده في تحقيق إنجاز تاريخي بالتأهل للدور الثاني، وذلك قبل مواجهة سويسرا والمجر في الجولتين الثانية والثالثة بالمجموعة الأولى.
ويرتكز كلارك على عدد من الأسلحة البارزة في صفوف المنتخب الاسكتلندي مثل قائد الفريق أندرو روبرتسون ظهير أيسر ليفربول الإنجليزي، وسكوت ماكتوميناي لاعب وسط مانشستر يونايتد، وكيران تيرني مدافع ريال سوسيداد الإسباني، وجون ماكجين نجم أستون فيلا رابع ترتيب الدوري الإنجليزي في الموسم الماضي.
ولكن لا تبدو نتائج منتخب اسكتلندا في مبارياته الودية مبشرة، حيث خسر برباعية أمام هولندا ثم بهدف أمام أيرلندا الشمالية في آذار (مارس) الماضي، بينما اكتفى في الفوز بهدفين على جبل طارق والتعادل 2-2 مع فنلندا قبل أيام قليلة من بطولة أمم أوروبا 2024.
وتبدو كفة منتخب ألمانيا الأرجح لاعتبارات عديدة منها الفوارق الفنية والتاريخية الكبيرة، فالألمان أبطال أوروبا ثلاث مرات في الأعوام 1972 و1980 و1996 وأبطال العالم أربع مرات في الأعوام 1954 و1974 و1990 و2014. في المقابل لم يسبق لمنتخب اسكتلندا أن تجاوز الدور الأول في 8 مشاركات سابقة بكأس العالم، كما عجز أيضا عن الوصول للأدوار الإقصائية في ثلاث مشاركات سابقة ببطولة أمم أوروبا.
كما يتفوق المنتخب الألماني بشكل كاسح في المواجهات المباشرة محققا 8 انتصارات مقابل 5 تعادلات، بينما كان الفوز من نصيب اسكتلندا 4 مرات آخرها في مباراة ودية أقيمت في نيسان (أبريل) 1999، وسيلتقي المنتخبان الألماني والاسكتلندي للمرة الثانية في بطولة أوروبا، حيث انتهت المباراة الأولى بفوز الألمان بهدفين لكارل هاينز ريدل وستيفان إيفنبرج ضمن منافسات المجموعة الثانية بنسخة البطولة في العام 1992.
لينون: بإمكاننا تحقيق المفاجأة 
يدرك المدير الفني الأسكتلندي داني لينون أهمية أن يسجل منتخب بلاده هدفا في ميونيخ بافتتاحية يورو 2024، ويتمنى لينون أن يرى أحد لاعبيه السابقين في سانت ميرين يحقق ذلك عندما يلعب المنتخب الإسكتلندي بقيادة مدربه ستيف كلارك أمام ألمانيا مساء اليوم في ملعب أليانز أرينا بافتتاح بطولة أمم أوروبا.
ومنح المدرب البالغ من العمر 55 عاما الفرصة لجون ماكجين للمشاركة في أول مباراة احترافية وهو في سن الـ18 عاما عندما كان مدربا لفريق القديسين في العام 2012، كما دفع بكيني ماكلين في العام 2010.
وقال لينون في تصريحات أوردتها وكالة الأنباء البريطانية (بي إيه ميديا): "من الرائع أن تبدأ العمل مع لاعبين في سن صغيرة وتراقب ما وصلوا إليه مثلما الحال مع جون وكيني".
وأضاف: "لقد أثبتا في سن مبكرة أن لديهما قدرات مميزة، وبخلاف الإمكانات فهما يتمتعان أيضا بالشخصية والإصرار، وأظهرا ذلك بقوة".
وأشار: "لقد كان لهما دور كبير في مشوار التصفيات، وأتمنى أن يتألقا في البطولة، وسأكون سعيدا إذا سجل أحدهما هدفنا في ألمانيا يساعد على تحقيق نتيجة إيجابية".
وسجل لينون أحد أشهر الأهداف لفريق إسكتلندي في ميونيخ عندما منح فريقه ريث روفرز التقدم بنتيجة 1-0 أمام بايرن ميونيخ في مباراة بكأس الاتحاد الأوروبي في العام 1995. 
وتابع: "سؤالي عن هذا الهدف يعني أنه نادرا ما يسجل لاعبي إسكتلندا هدفا في ألمانيا خلال بطولة كبيرة، لكنني أعتقد أن أحد لاعبي المنتخب الحالي يمكنه تحقيق ذلك".
وأتم المدرب الإسكتلندي تصريحاته: "لقد سجلوا في معظم مبارياتهم بالتصفيات، لذا أعتقد أن بإمكانهم تحقيق مفاجأة".
شانكلاند: جاهزون للفوز على ألمانيا 
واتبع لورانس شانكلاند مهاجم منتخب إسكتلندا مسارا ربما يكون مختلفا عن زميله السابق في كوينز بارك رينجرز، أندي روبرتسون، ولكن المهاجم سوف يرى حلمه يتحقق بالمشاركة في بطولة أمم أوروبا 2024.
وقال شانكلاند عبر الموقع الإلكتروني للاتحاد الأوروبي لكرة القدم: "إنه حلم، المشاركة في بطولة كبرى مع منتخب بلدك يعد إنجازا كبيرا، ومن الرائع أن أتواجد هنا وأحقق ما حلمت به في صغري".
وأضاف: "في كرة القدم كل لاعب له رحلته الخاصة، لقد حقق أندي نجاحا كبيرا، وهو أمر رائع، ونحن سعداء بوجودنا هنا ووصولنا لهذه المرحلة". 
وأشار: "إنه القائد والأكثر مشاركة في المباريات الدولية، وهذا إنجاز عظيم آخر بالنسبة له، وله تأثير واضح على أجواء غرفة خلع الملابس".
وواصل: "لدينا فرصة للمشاركة في المباراة الافتتاحية لبطولة يورو 2024 في ميونيخ، سنحاول تقديم أداء جيدا وترك بصمة، نتطلع إلى هذه المباراة والفوز بها، بالطبع أنا جاهز، وكلنا جاهزون ولهذا السبب نحن هنا، وكلنا هنا في القائمة لقدرتنا على المنافسة في هذه المباريات".
موسيالا يحذر من إسكتلندا 
في المقابل، حذر جمال موسيالا لاعب المنتخب الألماني، منتخب إسكتلندا من قوة فريقه خلال مباراة الفريقين في افتتاح يورو 2024، حيث قال في تصريحات لموقع اتحاد الكرة الألماني على شبكة الإنترنت: "لدينا قدرات متنوعة، وبإمكاننا الدفع بأكثر من فريق ونسبب مشاكل للخصم".

اضافة اعلان


 من التدريبات الجماعية للاعبي منتخب اسكتلندا - (من المصدر) 


وأضاف لاعب بايرن ميونيخ: "من المهم أن نركز على تقديم أداء جيد، وقتها سيكون منتخب إسكتلندا أكثر قلقا منا، لقد تحسنت بدنيا وبشكل عام منذ نهائيات كأس العالم الأخيرة، وهدفي مواصلة التطور من عام لآخر".
واختتم: "يعجبني أكثر أن أتمتع بتأمين دفاعي لأكون قادرا على الانطلاق للأمام بحرية، لقد شعرت بارتياح كبير خلال المباريات الودية الأخيرة". -(وكالات)