جولة أبطال كرة القدم

أنشيلوتي يشيد بنجوم ريال مدريد.. وتشافي مندهش من حماسة لاعبي آرسنال

لاعب ريال مدريد خوسيلو يسجل هدفا بطريقة "مقصية" في شباك مانشستر يونايتد - (من المصدر)
لاعب ريال مدريد خوسيلو يسجل هدفا بطريقة "مقصية" في شباك مانشستر يونايتد - (من المصدر)
 قاد الوافدان الجديدان الإنجليزي جود بيلينغهام والإسباني خوسيلو، فريق ريال مدريد الإسباني للفوز على مانشستر يونايتد الإنجليزي بنتيجة (2-0)، في ثاني مباريات الفريق الودية بجولته الأميركية، ضمن فترة الاستعداد للموسم الجديد.اضافة اعلان
وكان بيلينغهام قد تألق في مباراة ريال مدريد الأولى بالجولة أمام ميلان، وانتصر فيها فريقه 3-2، إلا أنه لم يهز الشباك، قبل أن يفتتح في مواجهة مانشستر يونايتد التي أقيمت في ملعب "إن آر جي ستاديوم" في هيوستن، سجله التهديفي مع الفريق الملكي بهدف مبكر في الدقيقة السادسة، بعدما تلقى تمريرة طولية من روديغر أنهاها في الشباك بتسديدة "لوب".
وفي الشوط الثاني، نزل خوسيلو بديلا لرودريغو عند الدقيقة 62، واستطاع أن يسجل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 89، عبر مقصية من عرضية حولها لوكاس فاسكيز.
وشهدت المباراة تألق بيلينغهام والبرازيلي فينيسيوس جونيور في الشوط الأول الذي تفوق فيه الريال، بينما حسّن مانشستر يونايتد من أدائه في الشوط الثاني، ليصبح اللقاء أكثر توازنا.
ومن المقرر أن يستكمل ريال مدريد جولته الأميركية بمواجهة غريمة برشلونة في "كلاسيكو" يقام يوم غد في دالاس، ثم يختتمها بلقاء يوفنتوس الإيطالي في الثالث من آب (أغسطس) المقبل.
بيلينغهام سعيد بهدفه الأول
وأبدى بيلينغهام، نجم خط وسط فريق ريال مدريد، سعادته بتسجيل أول هدف له مع فريقه الجديد، حيث قال النجم السابق لفريق بروسيا دورتموند الألماني: "أنا سعيد للغاية بالتسجيل وبمساعدة الفريق، أتمنى أن يكون هذا الهدف الأول من بين العديد"، وذلك في تصريحات من المنطقة المختلطة.
وتابع: "أنا سعيد ومطمئن وأستمتع بوجودي في هذا النادي، الزملاء استقبلوني بشكل جيد للغاية منذ اليوم الأول"، مضيفا أن هدفه هو الفوز بكل الألقاب مع ريال مدريد، النادي الأكبر الذي عليه أن يطمح معه إلى أقصى حد.
ولم يرغب لاعب خط الوسط -الذي اختير أفضل لاعب في المباراة- بالإجابة عن سؤاله عما إذا كان يأمل بأن يحظى بزميل جديد في الفريق قريبا، في إشارة إلى احتمالية انتقال الفرنسي كيليان مبابي إلى ريال مدريد.
واختتم النجم البالغ من العمر 20 عاما تصريحاته، قائلا: "أعرف لماذا تسألني؛ لكنني أركز في الملعب والتدريب وتقديم أفضل ما لدي للفريق".
أنشيلوتي يشيد بخوسيلو
وأشاد الإيطالي كارلو أنشيلوتي، المدير الفني لنادي ريال مدريد، بثنائي المرينغي الجديد، خوسيلو وجود بيلينغهام، بعدما أسهما في فوز النادي الملكي على مانشستر يونايتد وديا، ضمن التحضيرات للموسم المقبل 2023-2024.
وقال أنشيلوتي في تصريحات صحفية: "لقد كانت مباراة جيدة، ولعبنا بشكل جيد في الشوط الأول، دافعنا بشكل أفضل من المباراة الماضية، وكان لدينا حضور والتزام".
وأضاف: "نحن بخير الآن، لأن لدينا فريق يتمتع بالكثير من الجودة والقوة البدنية والفنية والالتزام، لقد أظهرنا مواقف جيدة، ونحن راضون عن الأداء".
وتابع: "هدف بيلينغهام يظهر ما يتمتع به من جودة، بالوصول من الخط الثاني في الوقت المناسب، حيث تلقى تمريرة رائعة من روديغر وسجل هدفا، أما هدف خوسيلو، فهو نادر الحدوث، إنه هدف لن نشاهده مرات عديدة، خوسيلو لا يحتاج إلى الثقة لأننا أظهرنا له الثقة عندما قمنا بضمه، نحن نعرف ما يمكنه تقديمه للفريق".
ولدى سؤاله عن تغيير طريقة لعب الفريق، أردف: "طريقة اللعب الجديدة؟ الأمور تسير على ما يرام، فينيسيوس يتكيف بشكل جيد، ولدينا فريق بدون غرور، وهذا هو الشيء الأهم، الفريق في حالة جيدة جدا، ونحن مكتملون".
وتطرق أنشيلوتي للحديث عن غياب حارس المرمى البلجيكي تيبو كورتوا عن المباراة، بالقول: "إنه يعاني من إزعاج بسيط ولا معنى للمخاطرة به، أعتقد أنه سيكون جاهزا في المباراة المقبلة، كما سيلعب التركي أردا غولر قريبا، نحن بحالة جيدة لأن الفريق لديه الكثير من الجودة".
برشلونة يخسر أمام آرسنال
واستهل برشلونة جولته الأميركية ضمن فترة الإعداد للموسم الجديد، بالخسارة أمام آرسنال الإنجليزي بنتيجة (5-3)، خلال المواجهة التي أقيمت في ملعب "صوفي ستيديوم" في لوس أنجلوس، ضمن المحطة الأولى التحضيرية للبرسا، بعدما اضطر لإلغاء وديته أمام يوفنتوس السبت الماضي، بسبب عدوى فيروسية أصابت عددا كبيرا من أعضاء الفريق.
وشهدت المباراة الظهور الأول للوافدين الجديدين للبرسا، الألماني إيلكاي غوندوغان والإسباني أوريول روميو، إلا أنهما قدما أداء متواضعا، فيما غاب عن اللقاء صفقة برشلونة الأخرى إينييغو مارتينيز بسبب آلام بدنية.
ورغم أن برشلونة افتتح التهديف، إلا أنه ارتكب العديد من الأخطاء وافتقد للإيقاع، بينما تفوق آرسنال، الذي خاض بالفعل ثلاث مباريات تحضيرية .
وتقدم برشلونة أولا عبر البولندي روبرت ليفاندوفسكي في الدقيقة 7؛ لكن بوكايو ساكا تعادل لآرسنال عند الدقيقة 11، قبل أن يعود البرسا ليتقدم مجددا بهدف للبرازيلي رافينيا في الدقيقة 34، وقبل انتهاء الشوط الأول تعادل آرسنال بفضل هدف من توقيع الألماني كاي هافيرتز عند الدقيقة 43.
وفي الشوط الثاني، سجل البلجيكي لياندرو تروسار ثنائية لآرسنال في الدقيقتين 55 و78، قبل أن يحرز فيران توريس الهدف الثالث والأخير للبرسا بالدقيقة 88، واختتم خماسية آرسنال، اللاعب البرتغالي فابيو فييرا بالدقيقة 90، مسجلا أجمل أهداف اللقاء.
ومن المقرر أن يخوض برشلونة وديتين أخريين، الأولى أمام غريمه ريال مدريد في كلاسيكو يقام بمدينة دالاس السبت المقبل، والثانية أمام ميلان يوم الثلاثاء المقبل في مدينة "لاس فيغاس".
تشافي يعلق على الهزيمة
من جانبه، أبدى تشافي هيرنانديز المدير الفني لفريق برشلونة، اندهاشه من الحماس الذي أظهره آرسنال خلال المباراة الودية التي جمعتهما في الولايات المتحدة، والتي فاز بها الفريق الإنجليزي (5-3)، مشيرا إلى أن فريق "المدفعجية" لعب وكأنها مباراة بـ"دوري أبطال أوروبا".
وقال تشافي خلال المؤتمر الصحفي: "أداؤنا لا يدهشني، ولكني اندهشت بأدائهم، هذا الحماس الذي لعبوا به ليس طبيعيا؛ لكنها كرة القدم والكل يريد التنافس".
وتابع: "كانت أول مباراة لنا بعدما تجاوزنا أزمة العدوى، أعتقد أنها كانت مباراة جيدة للغاية للجماهير، لم تكن كذلك للمدربين بالتأكيد"، مشيرا إلى أنه تحدث مع مدرب أرسنال ميكيل أرتيتا عن الحماس الذي لعب به الفريق.
وقال: "أرسنال استحق الفوز، أعتقد أن السبب الرئيسي وراء الهزيمة كان فرق الإيقاع والحماس، تأثرنا من الناحية البدنية، هم لعبوا مباريات أكثر منا"، قبل أن يختتم كلماته بالقول: "أنا سعيد بشكل عام لأن الفريق يتدرب جيدا وبعيدا عن النتيجة، فإن الاستنتاجات جيدة بشكل عام، واجهنا مشكلات دفاعية وسنعمل على معالجتها".-(وكالات)