اتهام بالخيانة.. كواليس جديدة في خلاف لابورتا وتشافي

تشافي هيرنانديز
تشافي هيرنانديز

لعب شخص غير معروف هويته دورا في إشعال الخلاف بين خوان لابورتا، رئيس برشلونة، والمدرب تشافي هيرنانديز.

وكان تشافي قد أعلن رحيله عن برشلونة، قبل أن يتراجع عن موقفه، ويتفق مع رئيس النادي خوان لابورتا على الاستمرار.

اضافة اعلان

 

لكن تصريحات تشافي الأخيرة، حول عدم قدرة الفريق على منافسة ريال مدريد وبقية الأندية الأوروبية الكبرى، بسبب ظروف النادي الاقتصادية، أثارت حفيظة لابورتا، الذي يفكر في التراجع عن اتفاقه مع المدرب.

ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" الإسبانية، سيعقد لابورتا اجتماعا مع تشافي لتحديد مستقبله، على الأغلب سيكون غدا الاثنين، لكن ليس مستبعدا أن يجرى اليوم بعد مباراة رايو فاليكانو مباشرة.

وسيحضر هذا الاجتماع لابورتا وتشافي، بالإضافة إلى المدير الرياضي ديكو، وأليخاندرو إيتشيفاريا عضو مجلس الإدارة.

وكشفت الصحيفة أن هناك شخصا يثق به لابورتا، أشغل غضب الرئيس ضد تشافي، وجعله يفكر في تصريحات المدرب الأخيرة على أنها خيانة.

وذكرت مصادر ل"موندو ديبورتيفو" أن تشافي صرح في اجتماع تجديد عقده بالشهر الماضي أن برشلونة قادر وفقا للتشكيلة الحالية ودون أي تعزيزات أن يحقق أشياء عظيمة بالموسم المقبل، وهو ما يتعارض تماما مع تصريحات المدرب محل الخلاف.