تشافي مستاء من "الهتافات المعادية" لبرشلونة في بلباو

حارس مرمى برشلونة مارك أندري تير شتيجن يتصدى لإحدى محاولات بلباو أول من أمس -(من المصدر)
حارس مرمى برشلونة مارك أندري تير شتيجن يتصدى لإحدى محاولات بلباو أول من أمس -(من المصدر)

بلباو - أبدى مدرب برشلونة، تشافي هرنانديز، شعوره بـ"الدهشة" و"الحزن" بسبب "الأجواء العدائية تجاه البرسا" التي عاشها فريقه في سان ماميس، حيث وجه عدد من جماهير أثلتيك بلباو هتافات تجاه البلاوجرانا يقولون فيها "إلى الدرجة الثانية، إلى الدرجة الثانية".اضافة اعلان
وصرح تشافي عقب الانتصار البطولي الذي حققه فريقه بهدف دون رد للبرازيلي رافينيا في المباراة ليحافظ على فارق التسع نقاط التي تفصله عن ريال مدريد قبل مواجهة الكلاسيكو بينهما، "أحترم الجمهور في سان ماميس، دائما ما عاملوني بشكل جيد للغاية، لكني أتفاجأ بهذه الأجواء من العداء تجاه البرسا ويحزنني. فالحكم المسبق ليس جيدا للمجتمع".
وبسؤاله عما إذا كانت هذه الأحداث التي شهدتها بلباو بسبب "قضية نيجريرا" ستتكرر في ملاعب أخرى، قال: "يتم الحكم بشكل مسبق"، مضيفا "الجمهور صاحب السيادة وأحترم آراء الجميع لكن هذا يحزنني".
أما بخصوص المباراة فقد وصف الفوز أول من أمس بأنه "انتصار من ذهب"، مشيرا إلى أنه حذر لاعبيه قبل اللقاء بأنه "بمثابة نهائي".
وتابع، "قلت لهم إنه لا ينبغي التفكير في الكلاسيكو وأنه من الضروري أن نحصل على النقاط الثلاثة من هنا. الفريق حقق انتصارا حيويا لمستقبل الدوري" قبل أن يقر بأنه "عانى" من أجل الفوز رغم أن فريقه استحق الفوز "0-2".
وبخصوص الهدف الذي تم إلغاؤه لإينياكي ويليامز في الدقائق الأخيرة، أقر المدرب بأنه "ظن في البداية أنه تسلل" لكن بعدها حينما شاهد الإعادة ولقطة لمسة اليد من قبل إيكر مونياين قبل الهدف، فرأيه أن الهدف يستحق الإلغاء وأنها "لمسة يد".
من ناحيته، أكد الألماني مارك أندريه تير شتيجن، حارس مرمى برشلونة، أنه لم ير اللعبة التي جاء منها الهدف الملغي لبلباو، والذي كان سيمنح هدف التعادل للفريق الباسكي في الدقائق الأخيرة من المباراة، وقال: "لهذا لدينا الفار".
وفي تصريحات عقب انتهاء المباراة، قال تير شتيجن: "لم أر شيئا. الحكم أقرب ولهذا لدينا الفار". إذا كان رأى ما حدث فالقرار يعود إليه".
وأكد الحارس الألماني أن الفريق "سعيد للغاية بالحفاظ على الشباك نظيفة، هذا أمر يسعدنا كثيرا"، مضيفا "من المعروف أنه ملعب صعب للغاية، ربما أحد أصعب الملاعب في الليجا. نحن سعداء جدا بالفوز، فهو يمنحنا الكثير".
واختتم، "في النهاية هذا هو الأهم.. في هذه المباريات يجب الفوز والاستمتاع باللحظة".
في الناحية المقابلة، أعرب مدرب أثلتيك بلباو، إرنستو فالفيردي، عن أسفه لإلغاء هدف ويليامز في الدقائق الأخيرة بعد العودة لتقنية "الفار"، معتبرا أن هذا النوع من القرارات "بعيد عن كرة القدم الحقيقية التي نعرفها حتى الآن".
وصرح فالفيردي "لم أر اللعبة، لكن هذا موقف لم يشاهده أي شخص داخل الملعب. افترض أن شخصا ما التقط اللعبة بمنظار تلسكوبي وشاهد أن هناك لمسة يد قبل الهدف. بالطبع نحن غاضبون لأن هذا الهدف كان سيعني الكثير بالنسبة لنا".
وأقر فالفيردي بأن فريقه واجه "مشكلات لخلق فرص خطيرة أمام المنافس"، لكنه أبدى رضاه عن الأداء المقدم أمام كل من: "ريال وأتلتيكو مدريد إضافة للبرسا".
وأكد ضرورة "تحسين إنهاء الهجمات وأن يصبح لاعبوه أكثر دقة أمام المرمى. فالتصنيف يقلقنا لأننا لا نحصد نقاطا، لا يكفي تقديم مباريات جيدة فقط، نحتاج للفوز. نتنافس بشكل جيد لكن ينقصنا الفوز مهما كانت الظروف".
وبخصوص "قضية نيجريرا" المتهم فيها نادي برشلونة والحديث عن "إهداء" الفريق الألقاب في موسم 2017-2018 الذي كان فيه مدربا للفريق الكتالوني، قال: "لا اعتقد أنه كان هناك نقاشا حول من الفريق الأفضل في ذلك الموسم، فأنا أتذكر أننا فزنا بلقب الليجا بفارق 14 نقطة عن الوصيف وبنحو 17 أو 19 نقطة عن الثالث، وكذلك حينما فزنا بنهائي الكأس 5-0 على حساب إشبيلية". -(إفي)