تشافي ينتقد التحكيم ويعترف بافتقاد برشلونة للعدوانية

لاعبو برشلونة يحيون الجماهير بعد التعادل مع رايو فايكانو -(من المصدر)
لاعبو برشلونة يحيون الجماهير بعد التعادل مع رايو فايكانو -(من المصدر)
وجه تشافي هيرنانديز المدير الفني لبرشلونة، انتقادات للتحكيم، عقب سقوط فريقه في فخ التعادل 1-1 خلال مواجهة رايو فايكانو أول من أمس، بالجولة الرابعة عشرة من الدوري الإسباني.اضافة اعلان
وقال تشافي، خلال تصريحات نقلتها صحيفة "ماركا" الإسبانية: "أعتقد أن هناك جانبين في المباراة. في الشوط الأول، سيطرنا على اللعب، لكن لم نكن عدوانيين. أما في الشوط الثاني، فقد صنعنا أكثر من فرصة. سجلنا هدفا وكان بإمكاننا تحقيق المزيد".
وأضاف: "أفضل شوط بالنسبة لي هو الثاني. هذا ملعب صعب. يجب علينا الفوز في مثل هذه المباريات إذا أردنا الفوز بالدوري. علينا أن نكون صادقين مع أنفسنا".
وتابع تشافي: "بعد هدف رايو فايكانو ذهبت فقط للحديث مع الحكم المساعد. هذه مواقف صعبة للغاية تأتي عكس ما نتوقع. هناك أيضا ركلة جزاء لرافينيا".
وعن عودة فرينكي دي يونج للمشاركة، علق: "كنا بحاجة لكل لاعبينا، فرينكي عنصر أساسي في طريقة لعبنا، وتحديدا في عملية الخروج بالكرة، وتأثر بالطبع بالفترة التي غاب فيها عن المشاركة، لكنه لاعب أساسي".
وأتم: "اليوم كان من الضروري أن نلعب بدفاع قوي، إينيجو مارتينيز يضيف الكثير لنا. كنا نستحق أكثر من نقطة التعادل".
وبهذا التعادل يرفع برشلونة رصيده إلى 31 نقطة في المركز الثالث بجدول ترتيب الليجا، كما يرفع رايو فاليكانو رصيده إلى 19 نقطة في المركز الثامن.
وما تزال "عقدة" رايو فاليكانو تواجه تشافي، الذي لم ينجح منذ توليه قيادة البارسا في تحقيق أي انتصار على الفريق المدريدي.
من جهته، تحدث دي يونج لاعب وسط برشلونة، عن التعادل، وقال في تصريحات نقلتها صحيفة "آس" الإسبانية: "لم نلعب جيدًا، ولم نكن عند المستوى المطلوب. علينا أن نواصل العمل الشاق".
وأضاف: "لدينا فريق جيد، وخطة جيدة، لكن علينا أن نكون ثابتين. نعاني من إصابات عديدة، لكن ما يزال هناك الكثير في الموسم لنعوض".
وزاد: "لم أكن بحالة جيدة ولم أشعر براحة بعد فترة طويلة من عدم اللعب. علينا أن نعمل بجد خلال هذا الأسبوع".
وعن حماسة لاعبي فايكانو عكس برشلونة، علق: "كل لاعب يركض بقدر استطاعته. كان الأمر أكثر في الاستحواذ حيث لم نكن جيدين".
في السياق ذاته، احتد البرازيلي رافينيا، لاعب برشلونة على أحد الصحفيين بعد تعثر فريقه بالتعادل.
وسأل مراسل قناة "لا سيكستا" الإسبانية، رافينيا عن اعتقاده بأن الحكم تغاضى عن ركلة جزاء لصالحه في الدقائق الأخيرة.
ورد لاعب برشلونة بلهجة حادة موجها 3 أسئلة للمراسل "ماذا؟ ماذا أعتقد؟"، مضيفا "ماذا تعتقد أنت؟".
وتدخل البرتغالي، جواو فيليكس، برد قاطع "بالطبع.. نستحق ركلة جزاء".
وكان حكم مباراة برشلونة ورايو فايكانو، أثار جدلا واسعا بسبب واقعتين لرافينيا وروبرت ليفاندوفسكي، داخل منطقة جزاء الفريق المدريدي.
أما ليفاندوفسكي، فوجه إشارات على أنه تعرض للظلم، حيث أعاد نشر فيديو على حسابه بشبكة "X"، يوضح تعرضه للسحب والإسقاط من قبل مدافع رايو فايكانو.
وقرر حكم المباراة، أن هذه اللعبة لا تستحق منح ركلة جزاء لصالح برشلونة.
ووفقا لصحيفة "موندو ديبورتيفو" المعروفة بميولها الكاتالونية، فإن تقنية الفيديو راجعت هذه اللقطة، وتبينت أن الخطأ حدث بعد تداخل وتصادم طويل بين اللاعبين، وأن الحكم إذا أطلق الصافرة فإنه سيحتسب خطأ ضد المهاجم البولندي.
وجاء القرار الجدلي الأول في المباراة والذي يتعلق بهدف أوناي لوبيز في شباك برشلونة بالدقيقة 38 من الشوط الأول، حيث جاء الهدف عن طريق تسديدة من خارج منطقة الجزاء، لكن ظهر اللاعب أوسكار فالنتين في مسار الكرة، ما قد يحجب رؤية حارس برشلونة إيناكي بينيا.
وأشارت الصحيفة الكاتالونية، إلى أن قرار الحكم في هذه اللعبة صحيح، وإذا كان هناك تداخل من فالنتين كان يجب أن يحصل على تنبيه من تقنية الفيديو.
وجاءت اللقطة الأكثر جدلا في الوقت المحتسب بدل الضائع بين ألفونسو إسبينو ورافينيا، والتي طالب خلالها برشلونة باحتساب ركلة جزاء.
وذكرت الصحيفة الكتالونية، أن الحكم لم يصفر ركلة جزاء ولم يحصل على تنبيه من تقنية الفيديو، لأن هذه اللعبة توصف وفقا لتوجيهات "الفار" بأنها غير واضحة.
وأكدت "موندو ديبورتيفو"، أن تقنية الفيديو لا تتدخل في حالات الشك لتنبيه حكم الساحة عن اللعبة، حيث يظهر دورها في الأخطاء الواضحة والصريحة فقط، لذا لا يوجد خطأ في هذه اللعبة. -(وكالات)