رضا مشترك من التعادل بين ريال مدريد ومانشستر سيتي في لقاء الذهاب

لاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور يسدد نحو مرمى مانشستر سيتي أول من أمس -(من المصدر)
لاعب ريال مدريد فينيسيوس جونيور يسدد نحو مرمى مانشستر سيتي أول من أمس -(من المصدر)

مدن- أكد مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، الصعوبات التي واجهت فريقه في التعادل مع مضيفه ريال مدريد 1-1، أول من أمس، في ذهاب نصف نهائي مسابقة دوري أبطال أوروبا.اضافة اعلان
وأنهى ريال مدريد الشوط الأول، متقدما بهدف نظيف رغم أن مانشستر سيتي كان الأكثر استحواذا، ثم فرض الفريق الملكي سيطرته على الشوط الثاني، بيد أن الفريق الإنجليزي تمكن من تحقيق التعادل.
وقال جوارديولا، في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت": "عندما كنا أفضل سجلوا. عندما كانوا أفضل سجلنا. مباراة مكثفة ومتقاربة، على ملعب برنابيو في نصف النهائي، مررنا أحيانًا بلحظات جيدة وأحيانًا كان الأمر صعبًا بسبب جودة الكرة التي يقدمونها. الأربعاء المقبل في ديارنا أمام جمهورنا".
وأضاف: "بدأنا بشكل جيد حقًا في الشوط الثاني أيضًا، وبعد ذلك بعد أن فرضوا أنفسهم على اللقاء لم نتمكن من تحمل ذلك. لعبوا الكثير من التمريرات على اليسار وهم جيدون حقًا، ولكن بعد ذلك سجلنا هدفًا رائعًا عن طريق كيفن (دي بروين)، وكانت لديهم لحظات جيدة ثم في النهاية حصلوا على بعض الفرص الجيدة".
وواصل جوارديولا الإشادة بخصمه، قائلا: "إنهم متطلبون للغاية ولديهم الخبرة والجودة. نسافر إلى مانشستر وسنرى ما يمكننا القيام به بشكل أفضل، عندما تلعب هذا النوع من المباريات، يكون الأمر أشبه بمباراة فاصلة، ونأمل بأن نتعلم ونقدم أداءً أفضل".
وعن أداء إيرلينج هالاند الذي كان معزولا، قال جوارديولا: "كانت المسافات بين قلبي الدفاع والظهيرين مشغولة. لم يكن الأمر سهلاً بالنسبة لإيرلينج. لقد تحرك بشكل جيد وحصل على الفرص".
وكال مدرب مانشستر سيتي بيب جوارديولا، المديح لنجمه كيفن دي بروين، الذي سجل هدف التعادل الثمين، وقال جوارديولا في تصريحات نقلتها صحيفة "ميرور": "كيفن يعرف مدى أهميته بالنسبة لنا. لقد قدم أداءً مذهلاً لأسباب عديدة وأنا سعيد من أجله. في هذا النوع من المباريات، في هذا النوع من المنافسات، الدور نصف النهائي والنهائي، تحتاج إلى أداء من أفضل لاعبيك. كان الجميع جيدًا حقًا".
ومن ناحية ثانية، أشار جوارديولا، إلى الدور المهم الذي قدمه لاعب ريال مدريد توني كروس، في منع لاعبي فريقه من تشكيل الخطورة اللازمة، لا سيما في الشوط الثاني.
وأوضح المدرب الإسباني، في تصريحات نقلها الموقع الرسمي للاتحاد الأوروبي لكرة القدم (يويفا): "توني كروس جعلنا ندافع أكثر بكثير من خلال دوره المحوري اليوم، يمكنني أن أخبرك أننا دافعنا كثيرًا. أنا سعيد بالتعادل 1-1.. بدلاً من هزيمة 0-3".
وتابع: "سننظر إلى المباراة مرة أخرى الآن. في بعض الأجزاء كنا جيدين. لكن أعتقد أنه كان بإمكاننا السعي لتسجيل المزيد من الأهداف بمزيد من القوة. لدي فكرة عما يجب القيام به الأسبوع المقبل. لكني بحاجة مشاهدة هذه المباراة مرة أخرى".
إلى ذلك، أجاب جوارديولا بطريقة مثيرة على سؤال وجهه له مراسل شبكة "بي ان سبورتس" جمال الجبالي، حول السبب في عدم إنهاء المباراة بالفوز، حيث سأل المدرب المراسل: "أتعرف مع من نلعب؟"، قبل أن ينظر إليه بجدية.
ومن جهته، أبرز لاعب وسط مانشستر سيتي رودري، أهمية التعادل الذي حققه فريقه أمام مضيفه ريال مدريد، وقال رودري في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت": "المجيء إلى هنا صعب للغاية. أعتقد أن الشبان كانوا مذهلين. كان الجهد واضحا. أحيانًا يكون الأمر صعبًا ضد هذا الفريق لأن لديه الكثير من الجودة".
وأضاف: "في أول 25 إلى 30 دقيقة، سيطرنا على المباراة، ومن الفرصة الأولى التي حصلوا عليها، سجلوا هدفًا رائعًا. لكننا واصلنا المباراة على الرغم من صعوبة التأقلم مع طريقة الدفاع. كيفن (دي بروين) وجد الهدف ثم في الدقائق الأخيرة حاولنا الاحتفاظ بالكرة".
وتابع: "هناك حاجة إلى الكثير من التركيز، لأنه عندما تفقد الكرة يكون من الصعب استعادتها لأن لديهم الكثير من الجودة ولديهم لاعبون سريعون في المقدمة".
وأشاد رودري بدي بروين، قائلا: "إنه لاعب عملاق بالنسبة لنا. لقد كان دائمًا رائعًا وساعدنا في اللحظة التي كنا خلالها في أمس الحاجة له. كنا نعاني قليلاً لأنهم احتفظوا بالكرة وبالهدف الذي منحنا إياه الثقة في مواصلة الدفع. إنها نتيجة جيدة بالنسبة لنا".
وختم: "كنا نعلم أنه بغض النظر عما يحدث هنا، فلن تكون النهاية. في الديار، سنحتاج إلى دعم الناس لنا".
وبدا لاعب مانشستر سيتي جاك جريليش، مفعما بالمشاعر، يعد تعادل فريقه مع مضيفه ريال مدريد، وقال في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت": "أحببت المباراة، يمكن أن يكون متوترة ولكن هذه هي الليالي التي تلعب من أجلها كرة القدم وتحلم بها. في ملعب ومباراة كهذه، يبدو الأمر وكأنه حلم أصبح حقيقة".
وتحدث جريليش عما تغير في فريقه منذ خسارة نصف النهائي الموسم الماضي أمام الفريق ذاته، وقال: "لدينا فريق جديد هذا العام، لاعبون مختلفون. تعلمنا الكثير منذ العام الماضي. لدينا توازن مثالي من الطراز العالمي بين الخبرة والشباب، لم أشعر أبدًا بثقة كبيرة عند دخول الملعب كما فعلت بوجود هؤلاء اللاعبين من حولي".
وأردف: "إنه أمر صعب. لقد سمحوا لنا بالتمريرة الأولى مرات عدة ثم شكلنا ضغطا عاليا. اللعب ضد كارفاخال.. لا يمكنني إحصاء عدد الأشخاص الذين أخبروني أنه لا يمكنني أن أعرف كيف سيكون الأمر، معركة جيدة، لقد استمتعت بها حقًا، أنا متعب، لم أصب بشد عضلي من قبل ولكن الآن أصبت به في كلتا الساقين".
وتابع: "لقد رأينا جميعًا مباريات؛ حيث استقبل فيها ريال مدريد بعض الأهداف ولكن الليلة دافعوا بشكل جيد حقًا. اعتقدت أننا سنسجل فقط من تسديدة على حافة منطقة الجزاء. عندما سقطت الكرة على (قدم) كيفن، كان ذلك أمرًا لا يصدق، نراه كل يوم في التدريبات ولن تختار أي شخص آخر بدلا منه لتصل الكرة إليه".
وتحدث جريليش بثقة عن فرص فريقه موقعة الإياب، قائلا: "أعتقد أن آخر مرة تعادلنا فيها على أرضنا كانت أمام برينتفورد قبل كأس العالم، كانت آخر مرة تعادلنا فيها على أرضنا. في ملعب الاتحاد، نشعر أنه لا يمكن إيقافنا. لقد جئنا إلى هنا لمحاولة الفوز، لكن هذا يظهر شخصيتنا عندما نسجل هدفًا في مكان مثل هذا، في النهاية أعتقد أنها كانت نتيجة عادلة، لقد أتيحت لهم فرصهم، وكان لدينا القليل أيضا".
وأتم: "تلقيت رسالة نصية من أمي قبل المباراة تقول إن هذه هي الليالي التي حلمت بها عندما كنت طفلاً. كان الجميع في العالم يشاهدون".
وفي الجهة المقابلة، شكك مدرب ريال مدريد، كارلو أنشيلوتي، في هدف التعادل الذي سجله مانشستر سيتي.
وقال المدرب الإيطالي عقب اللقاء: "الكرة خرجت تماسا من البداية خارج الخط والحكم لم ينتبه. التكنولوجيا أثبتت ذلك لكنهم لم يتحكموا في اللعبة جيدا. الفوز 1-0 لم يكن ليغير من السيناريو شيئا. الحكم عاقبني ببطاقة صفراء رغم أنني لم ألعب، اللاعبون كانوا يستحقون مزيدا من البطاقات في الملعب وليس أنا".
وتابع المدرب: "لقد تأكدنا من أن الكرة خرجت إلى التماس. لقد شاهدنا ذلك على (بي إن سبورت)، وليس بتكنولوجيا الفار".
وأبدى "كارليتو" رضاه عن أداء الفريق رغم المجهود الكبير الذي بذله لاعبوه، الذين خاضوا يوم السبت مباراة قوية في نهائي كأس الملك الذي توجوا به.
وقال في هذا الصدد "بالنظر لمباراتنا يوم السبت، فقد تعافى الفريق بشكل جيد للغاية وقدم مباراة متكاملة جدا بدنيا. الآن لدينا مزيد من الوقت للتعافي جيدا استعدادا لمواجهة الإياب يوم الأربعاء"، مؤكدا أنه سيريح العديد من لاعبيه الأساسيين أمام خيتافي في مواجهة الليجا المقبلة.
ويرى أنشيلوتي أن ريال "كان يستحق الفوز" بالمباراة وأنه يخرج منها "بانطباعات جيدة" استعدادا لمواجهة الإياب، مضيفا "من الطبيعي أن يمتلك سيتي الاستحواذ لكننا كنا نعلم أن هذا لا ينبغي أن يؤثر علينا لأن الأهم هو منعهم من خلق فرص للتسجيل. لعبنا الكرة بشكل جيد للغاية وخلقنا فرصا ونحن سعداء بالمباراة، وأتمنى أن نكرر هذا في الاتحاد".
وفي السياق ذاته، علق الكرواتي لوكا مودريتش، نجم وسط ريال مدريد، عقب التعادل في عقر دارهم بهدف لمثله أمام مانشستر سيتي، بأن فريقه "استحق نتيجة أفضل".
وقال مودريتش، في تصريحات تلفزيونية بعد المباراة: "التعادل 1-1. كنا نستحق نتيجة أفضل، ولكننا سنذهب لملعب (الاتحاد) بطموحات كبيرة، وبثقة في قدرتنا على تحقيق الفوز. لم يخرج أي من الفريقين أقوى من الآخر، والنتيجة تبقى مفتوحة على كل الاحتمالات. كنا ندرك أن الأمور لن تنتهي اليوم. التأهل ما يزال بين الفريقين".
وأضاف صاحب الـ37 عاما "أنهينا المباراة بشكل جيد. أنا بحالة جيدة. النتيجة ما تزال معلقة، وقدمنا مباراة طيبة بشكل عام. نعرف طريقة لعب سيتي، بالاستحواذ على الكرة، ولكنهم لم يهددوا مرمانا كثيرا، والفرص الأكثر كانت من جانبنا. من المؤسف أننا استقبلنا هدفا، ولكن تبقى كل الاحتمالات مفتوحة، وسنذهب إلى هناك لتقديم كل ما لدينا".
وحول سبب غضب لاعبي ريال والجهاز الفني عقب هدف تعادل البلجيكي كيفن دي بروين، أوضح: "كان على الحكم أن يمنح ركلة ركنية، ولكنه لم يفعل، وكان من الممكن أن يمنحنا مخالفة قبلها.. إنه أمر مؤسف".
أما مدافع ريال مدريد، داني كارفاخال، فأكد عقب التعادل، أن زميله البرازيلي فينيسيوس جونيور "الأفضل في العالم".
وسجل فينيسيوس هدف التقدم للريال في الشوط الأول من تسديدة رائعة خارج المنطقة، موقعا على أول أهدافه خارج المنطقة، قبل أن يتعادل كيفن دي بروين من تسديدة بعيدة أيضا في الشوط الثاني.
وصرح المدافع الذي تألق في لقاء أول من أمس: "إنه الأفضل في العالم ولا أحد يشك في ذلك".
كما امتدح أداء قلبي الدفاع أنتونيو روديجر وديفيد ألابا ونجاحهما في إيقاف خطورة النرويجي إيرلينج هالاند "لقد لعبا مباراة جيدة للغاية. لن نقول مرتفعة المستوى لأنه ما تزال هناك مباراة إياب، ولكن نأمل بألا يحظى بيومه هناك".
وأبدى كارفاخال أسفه لعدم استضافة البرنابيو لمواجهة الإياب مثلما حدث في مواجهة الفريقين الموسم الماضي: "كنا نحب ذلك أفضل، مثلما حدث العام الماضي، أن يكون لقاء الإياب في أرضنا، لكننا سنخوض المباراة دون خوف. سنذهب إلى مانشستر من أجل الفوز، الفريق يؤمن بذلك".
وعلى صعيد متصل، قال حارس مرمى ريال مدريد، تيبو كورتوا، إن مباراة العودة على ملعب الاتحاد يوم الأربعاء المقبل، ستكون بمثابة "نهائي".
وصرح كورتوا عقب المباراة، أن المواجهة المقبلة ستكون معقدة، لكنه يثق في قدرة فريقه على تخطي تلك العقبات في الأوقات الحاسمة بالبطولة التي يمتلك الملكي الرقم القياسي في عدد مرات الفوز بها (14 مرة).
وقال الحارس الدولي البلجيكي الذي تألق في المباراة: "إنه تعادل جيد. الحسم سيتأجل للأسبوع المقبل. ستكون مباراة نهائي ونأمل بأن نضع فيها كل تفكيرنا. حتى لو كانت المباراة خارج أرضنا فنحن نحب هذا النوع من النهائيات، لهذا آمل بأن نراها بهذا الشكل، حتى لو كان المنافس هو السيتي. ستكون مواجهة صعبة".
وأضاف: "الفريقان لعبا بشكل جيد. لا يمكن منح المساحات لجوندوجان وبرناردو سيلفا، وهذا ما قمنا به. كنتيجة، هم قادرون على التسديد من بعيد، وقد نجحوا في ذلك".
ومن طرفه، اعتبر الفرنسي إدواردو كامافينجا لاعب ريال مدريد، أن حظوظ فريقه ومانشستر سيتي متكافئة في التأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا.
وقال كامافينجا، في تصريحات لـ"موفيستار"، إن حظوظ فوز الفريقين "في المواجهة 50 % مقابل 50 %. إنه تعادل وعلينا العمل من أجل الفوز (إيابا). أعلم أننا لن نلعب على أرضنا، لكن علينا أن نفوز هناك من أجل جماهيرنا".
وتابع: "إنها نتيجة جيدة اليوم، لكننا لم نفز. علينا العمل من أجل المباراة التالية، لكنها نتيجة جيدة".
وأضاف اللاعب الفرنسي الذي تألق في اللقاء "أن هذه المباراة كان من المتوقع أن تكون صعبة، لقد عرفنا ذلك. مانشستر سيتي يستحوذ كثيرا على الكرة، ومن ثم يفترض أن يعاني كلانا، وهذا ما حدث".
وبين الألماني أنطونيو روديجر مدافع ريال مدريد، أن استحواذ مانشستر سيتي على الكرة، خلال مواجهة الفريقين، كان بلا جدوى أو خطورة على المرمى.
وقال روديجر في تصريحات لشبكة "بي إن سبورتس": "مانشستر سيتي كان يمتلك الكثير من الاستحواذ على الكرة، لكنه لم يصنع العديد من الفرص".
وأضاف: مان سيتي سيطر على الكرة بلا جدوى، الخصم لم يشكل أي خطر على مرمانا. نحن ريال مدريد، ولدينا ثقة دائما في تحقيق الفوز والتأهل لنهائي دوري أبطال أوروبا".
وأكد مايكل أوين، مهاجم ريال مدريد الإسباني وأسطورة الكرة الإنجليزية سابقا، أن مانشستر سيتي "سعيد" بالتعادل في عقر دار ريال مدريد.
وقال أوين، في تصريحات لشبكة "بي تي سبورت" عقب اللقاء: "أعتقد أن سيتي سيكون سعيدا بهذه النتيجة، لقد سيطر على الكرة في الشوط الأول، بينما كان ريال الأفضل في الثاني، وهنا جاء هدف التعادل. لقد كانت مباراة ممتعة".
فيما اتفق نجم مانشستر يونايتد السابق والكرة الإنجليزية، ريو فرديناند، مع زميله السابق في المنتخب، وأكد أن الفريقين يشعران بالسعادة بنتيجة مباراة الذهاب.-(وكالات)