دوري أبطال أوروبا

ريال مدريد يحذر مواجهة لايبزج.. ومانشستر سيتي في مهمة سهلة

ثنائي ريال مدريد فينيسيوس ورودريجو -(من المصدر)
ثنائي ريال مدريد فينيسيوس ورودريجو -(من المصدر)
عمان - تعود عجلة مسابقة دوري أبطال أوروبا لكرة القدم إلى الدوران مساء اليوم، حيث يسعى ريال مدريد الإسباني للخروج بنتيجة إيجابية، من مباراته أمام مضيفه لايبزج الألماني، في ذهاب الدور ثمن النهائي. اضافة اعلان
وفاز ريال مدريد باللقب الاوروبي 14 مرة، لكنه يعلم من خلال التجربة، أن لايبزج ليس مكانًا يسهل زيارته، حيث تواجه الفريقان في دور المجموعات 2022/2023، عندما فاز فريق المدرب كارلو أنشيلوتي بنتيجة 2-0 في إسبانيا بفضل هدفين متأخرين سجلها فيديريكو فالفيردي وماركو أسينسيو.
ومع ذلك، سجل فريق ماركو روز هدفين من ركلتين ثابتتين في أول 20 دقيقة من المباراة الثانية بين الفريقين في ألمانيا، وخرج فائزا 3-2، وحينها قال حارس مرمى ريال مدريد المصاب حاليا تيبو كورتوا: "شعرنا بالنعاس بعض الشيء، وافتقرنا إلى القوة، ولايبزج جعلنا ندفع الثمن".
ورفض مدرب لايبزج ماركو روزه، اعتبار فريقه "خارج الترشيحات"، وقال إنّ فريقه "ليس خائفًا" من ريال مدريد.
وقال روزه للمراسلين أمس عشية المباراة: "مسألة ـننا خارج الترشيحات ليست ذات أهمية بالنسبة لي على الاطلاق، لكنّ مباريات كرة القدم تُخاض في وقتها.. الأشياء غير المتوقعة حصلت في كرة القدم".
يعاني لايبزج من تراجع في الأداء خلال الفترة الأخيرة عشية استضافة النادي الملكي صاحب الرقم القياسي بعدد بطولات "تشامبيونزليج"، حيث فاز في مباراة واحدة من أصل خمس منذ عيد الميلاد، ليتراجع إلى المركز الخامس في ترتيب الدوري الألماني.
ورغم ذلك، قال روزه إنّ فريقه "لا يخشى" مواجهة العملاق المدريدي، وأوضح: "لسنا خائفين أبدا، نتطلع قدما إليها. هذا ما نريده. هذا ما عملنا بقوة من أجله الموسم الماضي وما قاتلنا من أجله في دور المجموعات".
ويفتقد ريال مدريد، متصدر ترتيب الدوري الاسباني في الوقت الحالي، لخدمات نجمه الانجليزي جود بيلينجهام الذي أصيب في كاحله بعد ان سجل هدفين ليقود فريقه للفوز على جيرونا الثاني 4-0 في المرحلة الماضية من الدوري الاسباني.
بدوره، قال حارس مرمى لايبزج المجري بيتر جولاتشي إن ريال "يملك إمكانات مذهلة، حتى لو كان جود مصابا".
وأضاف: "سأصدّق أنّ جود غائب بالفعل عندما لا اراه في الملعب غدا. أعرف جود، واعرف انه سيقوم بكل شيء كي يلعب مباراة دوري الابطال، حتى لو كان يعني ذلك بأنه سيبحث عن طبيب هنا لتلقي العلاج".
وكان ريال مدريد ومانشستر سيتي الفريقين الوحيدين اللذين حققا العلامة الكاملة في دور المجموعات، بتصدر الأول أمام نابولي الإيطالي بفارق 8 نقاط والثاني أمام لايبزج بفارق ست.
ويدخل ريال مباراته مع لايبزج بمعنويات مرتفعة جداً بعد الفوز الكاسح الذي حققه السبت على جيرونا 4-0، ما سمح له الابتعاد في صدارة الدوري المحلي بفارق 5 نقاط عن الأخير.
ولم يحدّد ريال مدة غياب بيلينجهام، متصدّر ترتيب هدافي الدوري المحلي برصيد 16 هدفاً وصاحب 20 هدفاً في 29 مباراة في مختلف المسابقات هذا الموسم، إلا انه قد يغيب عن الملاعب لثلاثة أسابيع على الأقل، وفق ما نشرت الصحافة المحلية.
وتعتبر إصابة الوافد الجديد ابن العشرين عاماً ضربة قوية للنادي الملكي الذي يفتقد أصلاً رباعي الدفاع البرازيلي إيدر ميليتاو والنمسوي دافيد ألابا والألماني أنتونيو روديجر وناتشو وحارس المرمى الأساسي البلجيكي تيبو كورتوا.
لكن فريق أنشيلوتي يملك الأسلحة الهجومية اللازمة للتعويض في ظل وجود البرازيليين فينيسيوس جونيور ورودريجو اللذين كانا على موعد مع الشباك في موقعة جيرونا.
وحذّر المدرّب الإيطالي من لايبزج بعد القرعة، قائلاً إنه "فريق ينافس، يقاتل ويتمتع بعناصر جيدة. يقومون بعمل جيد في الدوري الألماني. تنتظرنا معركة. كانوا متقدمين 2-0 على مانشستر سيتي في دور المجموعات (خسروا في النهاية 2-3 خلال الجولة الخامسة)، ما يظهر بشكل واضح أنهم يملكون النوعية".
ويتطلع مانشستر سيتي لتحقيق نتيجة إيجابية في مباراة اليوم أمام مضيفه كوبنهاجن الدنماركي، تسهل من مهمته في مباراة الإياب للعبور لدور الثمانية.
وتأهل مانشستر سيتي لهذا الدور بعدما تصدر المجموعة السابعة برصيد 18 نقطة محققا العلامة الكاملة، فيما تأهل كوبنهاجن لدور الـ16 للمرة الأولى في آخر 13 عاما، بعدما احتل المركز الثاني في المجموعة، التي ضمت معه أندية بايرن ميونيخ وجالطا سراي، ومانشستر يونايتد، برصيد ثماني نقاط.
ويعد فريق مانشستر سيتي، حامل اللقب، من بين المرشحين للتتويج باللقب للمرة الثانية على التوالي، في ظل العروض الجيدة التي يقدمها الفريق في الفترة الأخيرة.
واستعد مانشستر سيتي للمباراة جيدا بفوزه على إيفرتون بهدفين نظيفين في الدوري الإنجليزي الممتاز يوم السبت الماضي، حيث يحتل الفريق المركز الثاني برصيد 52 نقطة بفارق نقطتين خلف ليفربول وبفارق الأهداف أمام أرسنال.
وأكد النرويجي إيرلينج هالاند عودته لمستواه بعدما سجل هدفي فريقه أمام إيفرتون، حيث كانت هذه هي المباراة الأولى التي يسجل فيها اللاعب أهدافا منذ الفوز على لايبزج 3-2 في 28 تشرين الثاني (نوفمبر)، حيث غاب اللاعب لفترة بسبب الإصابة.
مهمة مانشستر سيتي لتحقيق الفوز في مباراة اليوم لن تكون سهلة على الإطلاق، خصوصا وأنه لم يتمكن من الفوز على كوبنهاجن في أرضه في النسخة الماضية واكتفى بالتعادل سلبيا معه، علما بأنه فاز في المباراة التي أقيمت على ملعب الاتحاد بالدور ذاته بخماسية نظيفة.
ويتطلع كوبنهاجن لاستغلال عنصري الأرض والجمهور في تحقيق نتيجة إيجابية أمام مانشستر سيتي، لا سيما وأن الفريق حقق نتائج جيدة في المباريات التي خاضها في ملعب "باركن ستاديون"، حيث تمكن من الفوز على مانشستر يونايتد وجالطا سراي، فيما خسر أمام بايرن ميونيخ بصعوبة بالغة.
وحصل كوبنهاجن "على أصعب قرعة ممكنة" بحسب تقييم مدريه ياكوب نيستروب، مضيفاً "مانشستر سيتي فريق متكامل مع لاعبين رائعين على الصعيد الفردي".
وتابع: "إنهم أفضل فريق في العالم، لكن رغم ذلك نجحنا الموسم الماضي في تحقيق نتيجة جيدة ضدهم على أرضنا"، في إشارة الى التعادل السلبي في تشرين الأول (أكتوبر) 2022 خلال دور المجموعات حين أكمل سيتي اللقاء بعشرة لاعبين منذ الدقيقة 30 وأهدر قبلها ركلة جزاء.
بالنسبة لنيستروب "الأمر يتعلق بالاستفادة من فرصنا وتحقيق نتيجة مفيدة تنقلنا الى مانشستر مع نقطة انطلاق جيدة. أعتقد أنه باستطاعتنا تحقيق نتيجة جيدة على (ملعب) باركن".
لكن القول يختلف عن الفعل ضد فريق يتألق مجدداً هذا الموسم وقادم الى كوبنهاجن على خلفية عشرة انتصارات متتالية في الكأس المحلية وكأس العالم للأندية والدوري الممتاز الذي يحتل فيه المركز الثاني بفارق نقطتين عن ليفربول المتصدر مع مباراة مؤجلة في جعبة فريق المدرب الإسباني بيب جوارديولا.
وما يزيد من صعوبة الفريق الدنماركي الذي يبلغ ثمن النهائي لأول مرة منذ الموسم 2010-2011، أن سيتي استعاد في الوقت المناسب خدمات نجميه المطلقين البلجيكي كيفن دي بروين وهالاند.
وقال هالاند لشبكة "بي بي سي" إن تجديد الموعد مع الشباك منحه "شعوراً جيداً والشعور أفضل لأننا فزنا"، مضيفاً "نعمل دائماً بتفانٍ كفريق. كان أداء ممتازاً.. هناك الكثير من المباريات (الخصوم) التي ستحاول تدمير طريقة لعبنا لكننا فريق جيد وبالتالي من الصعب تدمير الطريقة التي نلعب بها".
والى جانب سان جرمان الذي يلتقي سوسييداد الإسباني، بمكن القول أن سيتي حصل على القرعة الأسهل بين الكبار في ظل وقوع بايرن ميونيخ مع لاتسيو الإيطالي، برشلونة مع نابولي، إنتر مع أتلتيكو مدريد الإسباني، أرسنال مع بورتو البرتغالي وبوروسيا دورتموند الألماني مع أيندهوفن الهولندي.-(وكالات)