زيدان يشيد بنجوم الريال وسيموني يمتدح "نصف ساعة تاريخية"

مدرب اتلتيكو مدريد دييغو سيميوني - (أ ف ب)
مدرب اتلتيكو مدريد دييغو سيميوني - (أ ف ب)

مدريد - قال الفرنسي زين الدين زيدان، المدير الفني لريال مدريد، إن الوصول "لنهائيين متتاليين" في البطولة "يعتبر أمرا رائعا"، مشددا على أنهم لم يفوزوا "بشيء" بعد، وأنه لم يشعر بالخوف من الخروج لأنه كان يدرك أنهم "سيعانون".اضافة اعلان
وقال زيدان خلال المؤتمر الصحفي بعد مباراة فريقه امام اتلتيكو مدريد "أشعر بسعادة كبيرة. أنا المدرب وهذا يعني أنني أقدم عملي بشكل طيب، ولكن مع وجود هذه الكتيبة من اللاعبين، الذين كانوا رائعين والفضل الأكبر يعود لهم".
وتابع "أنا أيضا أمتلك جزءا من هذا الفضل، ولكن الجانب الأكبر فيه يعود للاعبين، لأنهم يقاتلون داخل الملعب ويركضون ويقاتلون ويفكرون في أن كل شيء ممكن مع الإخلاص والتفاني في العمل. نحن سعداء ولكننا لم نفز بشيء بعد".
وأضاف "الوصول لنهائيين متتاليين هو نتاج عمل الجميع. إنه أمر رائع. الأمر لم ينته بعد هنا، لأننا بصدد ثلاث مباريات مهمة للغاية في الليغا، وبعدها سيكون لدينا وقت للتفكير في النهائي. سعيد وفخور بجميع اللاعبين".
وحول خصمه في النهائي، فريقه السابق يوفنتوس الإيطالي، عندما كان لاعبا، أكد "بالطبع إنه أمر خاص، لأنه نادي له أهمية خاصة وكبيرة في مسيرتي كلاعب، لقد منحني كل شيء. ولكني في النهاية مدرب ريال مدريد، بيتي أيضا، والنهائي سيكون جميلا".
وأوضح المدرب الفرنسي أنه لم يشعر بالقلق على الإطلاق من إمكانية ضياع بطاقة التأهل أمام (الروخيبلانكوس).
وقال في هذا الصدد "كنت أعلم أننا سنعاني، لاسيما، في البداية. لقد سجل المنافس هدفين خلال أول 20 أو 25 دقيقة، ودخلوا جيدا في المباراة، ولكني كنت متيقن أننا سنستعيد التوازن في الـ15 دقيقة الأخيرة".
وأردف "كنا أفضل بكثير في الشوط الثاني، ولكننا كنا نعلم أن المعاناة لن تنتهي. نحن سعداء بالوصول للنهائي. فخور بالجميع. الطريق طويل للغاية ونعلم مدى صعوبته وتحقيقه لعامين متتاليين ليس بالأمر الهين. يجب علي تهنئة الجميع بهذا الإنجاز".
سيميوني: الـ30 دقيقة ستظل خالدة
أبدى الأرجنتيني دييجو سيميوني، المدير الفني لأتلتيكو مدريد، "سعادته وفخره" بلاعبي فريقه على الرغم من الإقصاء من نصف نهائي دوري الأبطال، مؤكدا أن الدقائق الأولى ستبقى "في ذاكرة الجميع"، وشدد على أنه كان يجب "استنساخ بعض" من لاعبيه.
وبدأ المدرب الأرجنتيني المؤتمر الصحفي بعد المباراة بابتسامة وعبارة مقتضبة "سعيد وفخور باللاعبين".
وتابع "كنا منافسا قويا مرة أخرى وبرهنا لماذا خلال خمس سنوات ونصف نقاتل في المكانات الأفضل في البطولات. ودخلنا اللقاء متأخرين في النتيجة (0-3)، نتيجة قاسية خارج ملعبنا، ولكننا آمننا أن الأمر ممكن، وكان البعض يتخيل أن الأمر مجرد لعب بالكلمات".
وأكد "أعتقد أن الطريق الذي سارت عليه الدقائق الأولى من المباراة، كانت الأروع. وهذه الـ30 دقيقة الأولى من الشوط الأول ستبقى خالدة في التاريخ وفي ذاكرة الجماهير. لقد خرجنا من البطولة، والمنافس استغل ارتباك دفاعي وحيد من أجل تسجيل هدف، ولكني أعتقد أن اللحظات والليالي السعيدة في فيسنتي كالديرون ستبقى في الذاكرة للأبد".
وفي الموسم المقبل، سينتقل الأتلتي للعب على ملعبه الجديد (ميتروبوليتانو). وقال سيميوني "العواطف تنتقل. نفس الجماهير التي كانت متواجدة هنا ستتواجد في ميتروبوليتانو، ومثلما انتقلنا في أحد الأيام للكالديرون، ننتقل اليوم للملعب الجديد".
وأردف "ليس هناك تفاوض فيما يتعلق بالعاطفة والانتماء والشغف. ليس هناك طريقة أفضل من هذه للتعبير عن أنك في بيتك، الذي سيكون مستقبلا ميتروبوليتانو".
ويشعر الـ(تشولو) بأن لاعبي فريقه قدموا "كل" ما لديهم: "منذ سنوات ونحن نبذل أقصى ما لدينا. من المؤسف أن هناك لاعبين لن يتم استنساخهم. السنوات تمر وفي العام المقبل من الممكن ألا يؤدوا بنفس المستوى".
رونالدو: نحن ريال مدريد
أكد المهاجم البرتغالي كريستيانو رونالدو، "نحن ريال مدريد ونتمتع بخبرة أكثر وقد أظهرنا ذلك".
وقال رونالدو "أنا سعيد للغاية. خوض نهائي "التشامبيونز" أمر صعب جدا، لكن الفريق استحقه لأننا كنا الأفضل في المباراتين. نحن في غاية السعادة"، خلال تصريحات أدلى بها لشبكة (بي إن سبورتس).
وحول بداية أتلتيكو مدريد وتقدمه 2-0 بحلول الدقيقة 16 من المباراة، أوضح البرتغالي "هذه هي كرة القدم. كنا نعلم أن أتلتيكو سيبدأ بشكل جيد جدا. كانوا محظوظين بتسجيل هدفين، لكننا كنا على دراية بأن فريقا بخبرتنا يمكنه إحراز الهدف الذي سجلناه. وهو ما حدث. نحن ريال مدريد ولدينا خبرة أكبر وأظهرنا ذلك بالفعل".
وحول النهائي أمام يوفنتوس، قال كريستيانو رونالدو "لا شيء سهل. من أجل الفوز بدوري الأبطال يجب القتال حتى النهاية. إنه نهائي محسوم بنسبة 50%. كل شيء وارد، أرى أن الفريق جيد وسنلعب النهائي ونفوز به".
وأضاف "الفريق في حالة رائعة. سواء الذين يلعبون أكثر والذين يلعبون أقل. لدينا قائمة كبيرة. ولدينا خيارات متعددة ونكشف عن ذلك كل الأسابيع".
واختتم "نعود الآن لليغا. نريد الفوز بها بشدة وتراودني آمال عريضة" قبل أن يتم "شكرا للدعم الذي منحه لنا الجمهور. نلتقي في كارديف. إلى الأمام يا ريال مدريد".
راموس: عانينا لبلوغ النهائي
قال سرخيو راموس مدافع ريال مدريد إن فريقه كان يدرك صعوبة المباراة وأنه عانى ليبلغ النهائي، مشيرا إلى أن مواجهة يوفنتوس في النهائي ستكون ممتعة لعشاق كرة القدم.
وصرح راموس عقب المباراة "فخور بهذا الفريق. أبرز شخصيته عندما توجب عليه فعل هذا. هدفنا كان التسجيل وحققناه".
وتابع "الفريق عانى من الضغط على مدار 20 دقيقة. كنا قد نسينا نتيجة الذهاب. وهم كانوا عليهم البدء بهذا الشكل كما كان متوقعا. بعد الهدفين عانوا من الإرهاق بسبب الضغط الذي مارسوه. بهدفنا تمكنا من تهدئة مجريات المباراة".
وحول مراوغة كريم بنزيمة لدفاع أتلتيكو والتي سجل بفضلها إيسكو هدف الريال قال راموس "لم أتمكن من رؤيتها جيدا من الخلف. كان هناك الكثير من لاعبي الروخيبلانكوس. لقد شاهدنا الإعادة وكانت مذهلة. ولكن لا يدهشنا أن كريم هو من صنعها. اليوم (اول من أمس) كان من الأيام التي انتهت بفضل هدف لإيسكو".
وأضاف "سعيد بالتأهل لثلاثة نهائيات في أربعة أعوام" بالتشامبيونز ليج.
وعن احتمالية تتويج الريال بلقبي التشامبيونز ليج والدوري، أشار راموس إلى أن الفريق باستثناء خروجه من كأس الملك، يحقق الأهداف التي وضعها لنفسه بداية الموسم.
وتحدث راموس أيضا عن يوفنتوس خصمه في النهائي، قائلا "لديه لاعبون جيدون يتمتعون بخبرة كبيرة مثل هيجوايين وبونوتشي وكيليني وألفيش..سيكون نهائي ممتعا لعشاق كرة القدم".
إيسكو: تمكنا من الرد
أقر إيسكو ألاركون، صاحب هدف ريال مدريد الوحيد في المباراة، أن الميرينجي بدأ اللقاء بشكل "سئ جدا" ولكنه استطاع بعد ذلك السيطرة على مجريات اللعب والتأهل.
وأوضح إيسكو "لقد كانت كما كنا نتوقع (البداية القوية لأتلتيكو). لقد سجلوا هدفين بلعبتين منفصلتين من كرات ثابتة. لقد بدأنا المباراة بشكل سئ جدا، ولكن بعد ذلك تمكنا من الرد. لقد قدمنا القليل من اللعب الجيد قبل نهاية الشوط الأول، ثم تراجعوا للخلف بعد الهدف (الذي سجله) لأنه كان صعبا أن يحرزوا ثلاثة أهداف أخرى".
وأكد اللاعب الإسباني أنه "سعيد للغاية"، موضحا أن ما يحققه الفريق الملكي "ليس سهلا أبدا".
وتابع في تصريحات تلفزيونية: "لقد تمكنا مرة أخرى من إقصاء منافس كبير جعل الأمور معقدة جدا علينا. أنا سعيد للغاية أننا استطعنا التأهل".
وقال إيسكو حول لعبه حاليا دور البطولة بعد غيابه عن التشكيل الأساسي في أغلبية المباريات بداية الموسم الحالي إن "هذا فريق، والمدرب هو من يقرر، واليوم كان دوري. أنا سعيد بمساعدة الفريق، نحن في النهائي ولن يشكل فارقا من سيلعب".
مارسيلو: عرفنا كيف
نسيطر على المباراة
قال البرازيلي مارسيلو، الظهير الأيسر لريال مدريد، إن فريقه، عقب استقبال شباكه لهدفين خلال الـ15 دقيقة الأولى من المباراة كان "الأفضل في مجمل أحداث اللقاء".
وعلق اللاعب الدولي خلال تصريحاته التليفزيونية عقب اللقاء "استقبلت شباكنا هدفين في البداية، ولكننا عرفنا كيف نسير اللقاء بعد ذلك. كنا الأفضل طيلة أحداث المباراة. حدث ما لم نريده في البداية واستقبلنا هدفين. الأمور كانت تسير في اتجاه صعب، كنا ندرك هذا، ولكننا في نهاية الأمر عرفنا كيف نسيطر على الأمور".
وأشار إلى أنه لم يشعر بالخوف في "أي لحظة" من الخروج من البطولة. "نحن ريال مدريد، هذا واضح. سنقاتل حتى النهاية مع احترام جميع المنافسين".
وأضاف "قدمنا عملا كبيرا. سنفكر الآن في الليغا. تتبقى أمامنا مباريات رائعة".
كما تحدث مارسيلو عن الفرنسي كريم بنزيمة الذي كان له الفضل الأكبر في لقطة الهدف الذي قتل على كثير من آمال أتلتيكو في تحقيق الانتفاضة وسجله إيسكو ألاركون. "إنه لاعب عظيم" ودائما ما يساعد الفريق "بهذا السحر الكبير الذي يقدمه".
توريس: رغم الإقصاء..
هذه بداية لشيء عظيم
أعرب مهاجم أتلتيكو مدريد، فرناندو توريس، عن شعوره بالفخر على الرغم من تعرض فريقه للإقصاء من نصف النهائي، مؤكدا أن "هذه ببساطة بداية لشيء عظيم".
وعقب المباراة قال توريس "هذا الأمر يجب أن يساعدنا على التعلم وفي المستقبل سنعود. الأشياء العظيمة لا تُبنى بين ليلة وضحاها. يجب أن نكون مدركين للحظة التي نمر بها. هذه قاعدة للانطلاق منها.. وليست النهاية".
وأشار مهاجم الأتلتي إلى أن فريقه بدأ منذ سنوات "منافسة الأفضل بطريقة الند للند"، مؤكدا أن الروخيبلانكوس عليهم الآن استغلال هذا الأمر من أجل "التطور".
وقال "العام القادم سيكون هناك ملعب جديد (واندا ميتروبوليتانو) وسيكون هناك الكثير من الجماهير. نأمل في أن يرغب اللاعبون الكبار في الاستمرار هنا. هذا أمرا مهما".
ورغم الإقصاء، أعرب توريس عن سعادته إزاء "التزام اللاعبين وجهودهم والعمل الذي قدموه"، مشيرا إلى أن "الإيمان بأن كل شيء ممكن يمثل خطوة للأمام.. هذه النسخة من بطولة التشامبيونز ليج انتهت لكن الحلم مستمر".
جابي: لم نستسلم قط
قال جابي فرناندز قائد أتلتيكو مدريد إن فريقه لم يستسلم قط. وأضاف "لم نستسلم قط. منذ بداية المباراة ونحن نفكر إنه من الممكن (الانتفاض من الهزيمة 3-0 في مباراة الذهاب) ولقد اثبتنا ذلك".
وأشار إلى أن فريقه "قدم شوطا أول رائعا"، ولكن "لعبة سحرية من بنزيمة"، "أبعدت الفريق قليلا عن حلمه".
واكد أنه بعد تسجيل هدف إيسكو (2-1) لم "يستسلم الفريق" باقي المباراة، ولذلك أبدى فخره بالفريق وأعرب عن شكره لمساندة الجماهير.-(إفي)