قواعد جديدة في الكرة الإنجليزية.. استبعاد يوفنتوس.. وأهلي جدة يضم محرز

الجزائري رياض محرز يحمل قميص فريقه الجديد أهلي جدة السعودي - (من المصدر)
الجزائري رياض محرز يحمل قميص فريقه الجديد أهلي جدة السعودي - (من المصدر)
مدن - أعلنت لجنة حكام كرة القدم المحترفين في إنجلترا، تطبيق القواعد الجديدة لتجنب إهدار الوقت عن طريق احتساب كل الوقت الضائع خلال احتفالات الأهداف والتبديلات وكذلك الإصابات.اضافة اعلان
وتهدف اللوائح الجديدة، إلى زيادة وقت اللعب الفعلي، على أن يبدأ تطبيق ذلك عندما ينطلق الموسم الكروي يوم الجمعة 4 آب (أغسطس) المقبل.
وقالت لجنة الحكام في بيان رسمي: "خلال الموسم المقبل، سيتم احتساب الوقت الضائع بدقة خلال أحداث المباراة، وسيتم إضافة وقت الأهداف والاحتفالات والتبديلات والإصابات ووقت العلاج"، على أن يتم إضافة أي دقائق ضائعة خلال احتساب ركلات الجزاء أو خلال فترة خروج اللاعب من الملعب بعد حصوله على البطاقة الحمراء".
وسيتعامل الحكام بصرامة أكبر مع التصرفات المتعمدة لإهدار الوقت مثل عدم احترام المسافة القانونية قبل تنفيذ الركلات الحرة أو رفض تلقي العلاج خارج الملعب، وسيتم الاعتماد على أكثر من كرة، بحيث يبدأ اللعب سريعا بكرة بديلة عند خروج الكرة الأساسية بعيدا.
"يويفا" يستبعد يوفنتوس 
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم في بيان رسمي، عن استبعاد يوفنتوس الإيطالي من المنافسة في دوري المؤتمر الأوروبي.
كما تم فرض غرامة مالية على النادي الإيطالي قدرها 20 مليون يورو، 10 منها جاءت مشروطة إذا كانت الميزانيات السنوية للنادي في السنتين المقبلتين إضافة للسنة الماضية لا تتوافق مع متطلبات الاتحاد الأوروبي لكرة القدم.
وتأتي هذه القرارات، على خلفية قضية الفساد المالي التي اتهم بها يوفنتوس والمتعلقة بمحاولة الالتفاف على قواعد اللعب المالي النظيف.
وأوضحت التقارير الصحفية الإيطالية، أن يوفنتوس لم يعترض على هذه القرارات لضمان عدم تعرضه للعقاب لاحقا إذا تأهل لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل.
مطالبات بدمج ملف استضافة يورو 2032
أعلن الاتحاد الأوروبي لكرة القدم "يويفا"، تقديم إيطاليا وتركيا طلبا لدمج ملفيهما لتنظيم بطولة أمم أوروبا 2032.
وتقدمت إيطاليا وتركيا بطلب لدمج ملفيهما لاستضافة بطولة أمم أوروبا 2032 في كرة القدم، وفق ما أعلن الاتحاد الأوروبي للعبة.
وقالت الهيئة القارية: "إنها تلقت طلبا" من اتحادي كرة القدم الإيطالي والتركي، لدمج الملفين المنفصلين في عرض واحد مشترك".
وفي العام 2021، فتح الاتحاد الباب أمام تقديم الملفات لاستضافة نسختين متتاليتين من البطولة الأوروبية، في نسختي العامين 2028 و2032.
ودخلت تركيا، التي خسرت أمام ألمانيا لاستضافة يورو 2024، المنافسة لكلا النسختين، بينما قررت إيطاليا تقديم ملف للعام 2032 فقط.
وقالت الهيئة: "سيعمل يويفا الآن مع الاتحادين الإيطالي والتركي لضمان أن الوثائق التي سيتم تقديمها لملفهما المشترك متوافقة مع شروط الترشح".
وتابع: "إذا امتثل الملف المشترك لهذه الشروط، فسيتم تقديمه إلى اللجنة التنفيذية للاتحاد الأوروبي لكرة القدم في الاجتماع المقرر عقده في 10 تشرين الأول (أكتوبر) المقبل، وسيتم تعيين الملفين للعامين 2028 و2032".
وتتنافس تركيا لنسخة 2028، مع ملف خماسي مشترك يضم إنجلترا واسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية وجمهورية أيرلندا، علما بأن ملعب أتاتورك في إسطنبول استضاف العام الحالي نهائي دوري أبطال أوروبا.
أما إيطاليا، بطلة أوروبا، فهي المرشحة الوحيدة لاستضافة يورو 2032، وسبق لها أن استقبلت النهائيات القارية على أرضها مرتين في العامين 1968 و1980، وكان الملعب الأولمبي في روما أحد الملاعب التي استضافت مباريات في النسخة الأخيرة العام 2021، والتي أقيمت في بلدان عدة، حيث يشارك 24 منتخبا في كل من نسختي العامين 2028 و2032.
أهلي جدة يضم الجزائري محرز 
من جانبه، أعلن نادي الأهلي السعودي رسميا، ضم النجم الدولي الجزائري رياض محرز إلى صفوفه قادما من فريق مانشستر سيتي الإنجليزي.
وأشار نادي أهلي جدة - العائد حديثا إلى الدوري السعودي لكرة القدم - إلى تعاقده مع الجناح الدولي الجزائري رياض محرز المتوج الموسم الماضي مع مانشستر سيتي بطلا للدوري الإنجليزي ودوري أبطال أوروبا.
ونشر النادي السعودي عبر حسابه على (تويتر)، فيديو يظهر فيه اللاعب الجزائري وهو يرتدي قميص الفريق مرفقا بعبارة "انتهى الانتظار، رياض حقيقة" بعد خمسة مواسم في سيتي حقق خلالها 11 لقبا.
وأشارت تقارير، إلى أن الصفقة بلغت 30 مليون جنيه استرليني (38.6 مليون دولار)، ونقل بطل إنجلترا عن اللاعب قوله: "أتيت إلى سيتي للفوز بالألقاب والاستمتاع بكرة القدم وقد حققت كل ذلك وأكثر".
وتابع أفضل لاعب في إنجلترا العام 2016: "أمضيت 5 أعوام لا تنسى مع النادي وعملت إلى جانب لاعبين مذهلين، جماهير رائعة والمدرب الأفضل في العالم".
وبات محرز ثالث صفقة للقطب الثاني لمدينة جدة بعد صفقتين من الدوري الإنجليزي، هما حارس المرمى الدولي السنغالي إدوار ميندي القادم من تشيلسي، والمهاجم الدولي البرازيلي روبرتو فيرمينو المنضم إلى صفوفه في صفقة انتقال حر بعد انتهاء عقده مع ليفربول.
وانضم محرز إلى مانشستر سيتي صيف العام 2018 قادما من ليستر سيتي، الذي توج معه بطلا للدوري العام 2016، بعد أن ساهم في صعوده إلى الدوري الممتاز العام 2014، بعد ستة أشهر من انتقاله إلى صفوفه.
وساهم محرز في تتويج مانشستر سيتي بلقب الدوري أربع مرات في الأعوام 2019 و2021 و2022 و2023، ودوري أبطال أوروبا للمرة الأولى في تاريخه  العام الحالي، وكأس الرابطة المحلية ثلاث مرات في الأعوام 2019 و2020 و2021، وكأس الاتحاد الإنجليزي مرتين في العامين 2019 و2023.
وخاض رياض محرز 236 مباراة مع مانشستر سيتي في مختلف المسابقات، سجل خلالها 78 هدفا وصنع 59، كما توج محرز دوليا بطلا لكأس الأمم الأفريقية مع الجزائر العام 2019 في مصر.
وبدأ اللاعب المولود في فرنسا مسيرته الاحترافية مع فريق كامبيه العام 2009، قبل أن ينتقل إلى لوهافر في العام التالي وثم إلى ليستر في العام 2014.
غلطة سراي يتعاقد مع ايكاردي
وأعلن نادي باريس سان جيرمان الفرنسي في موقعه الرسمي على الإنترنت، عن انتقال لاعبه الأرجنتيني ماورو إيكاردي إلى غلطة سراي التركي.
وجاء في موقع باريس سان جيرمان: "بعد إعارته إلى غلطة سراي موسم 2022-2023 ينضم ماورو إيكاردي إلى النادي التركي بصفقة دائمة".
وتوجه باريس سان جيرمان بالشكر لإيكاردي، متمنيا له النجاح في مسيرته المهنية.
سواريز يحسم مستقبله
وقال مدرب غريميو بورتو أليغري البرازيلي لكرة القدم، ريناتو بورتالوبي: "إن مهاجمه الأوروغوياني لويس سواريز سيبقى في صفوفه حتى كانون الأول (ديسمبر) المقبل على الأقل، رغم اهتمام فريق إنتر ميامي الأميركي بخدماته للعب إلى جانب زميله السابق في برشلونة الإسباني النجم الأرجنتيني ليونيل ميسي.
وأكد المدرب المعروف باسم ريناتو غاوتشو لقناة "سبورتيفي" على هامش خوضه مباراة ذهاب نصف نهائي كأس البرازيل أمام ضيفه فلامينغو والتي خسرها (0-2): "سيبقى معنا حتى كانون الأول (ديسمبر)".
ويلف الغموض مستقبل سواريز (36 عاما) منذ أسابيع، على الرغم من أن عقده مع الفريق البرازيلي يستمر حتى كانون الأول (ديسمبر) 2024.
ولم يخف إنتر ميامي، الذي تعاقد أخيرا مع صديقه ميسي وزميليه السابقين أيضا في برشلونة سيرجيو بوسكيتس وجوردي ألبا، اهتمامه بـ"ال بيستوليرو" لتعزيز خط هجومه، لكن غريميو يعارض رحيله، ووفقا لوسائل الإعلام المحلية، لن يقبل ذلك إلا إذا دفع النادي الأميركي الشرط الجزائي البالغ 70 مليون يورو.
وحقق النادي البرازيلي مبيعات قياسية في متاجره الرسمية منذ تعاقده في كانون الثاني (يناير) الماضي، مع المهاجم الدولي الأوروغوياني، الذي أصبح هدافا للفريق برصيد 16 هدفا مع 9 تمريرات حاسمة في 32 مباراة.
وانتشرت إشاعات في وسائل الإعلام البرازيلية في حزيران (يونيو) الماضي، مفادها باقتراب سواريز من اعتزال اللعب بسبب ألم شديد في ركبته اليمنى، ما أزعج مدربه.
وقال بورتالوبي: "منذ وصوله، أحدث الفارق. كنا نتحدث عن رواية مكسيكية جديدة، لكن هذه المسلسل انتهى. بلا شك، إنه مصدر راحة للنادي ولجماهيرنا".
وعاد غريميو إلى دوري النخبة هذا الموسم وهو يحتل المركز الثاني في البطولة البرازيلية بفارق 11 نقطة عن بوتافوغو المتصدر، ولكنه لعب مباراة أقل. -(وكالات)