كلافان يثق في تأهل ليفربول لدوري أبطال أوروبا الموسم المقبل

مدن- يثق راغنار كلافان مدافع ليفربول في قدرة فريقه على التأهل لدوري أبطال أوروبا لكرة القدم في الموسم المقبل وأكد أيضا إمكانية المشاركة باستمرار في هذه المسابقة القارية.اضافة اعلان
وتعرضت آمال ليفربول في الوجود بالمربع الذهبي في الدوري الإنجليزي لضربة بعد الفوز ثلاث مرات في آخر تسع مباريات لكنه عاد إلى الطريق الصحيح بفوزين متتاليين على أرسنال وبيرنلي.
وقال كلافان مدافع إستونيا لوسائل إعلام بريطانية "نريد أن نصل إلى درجة من الثبات في المستوى حيث نلعب في أوروبا كل موسم.. لا أزال أعتقد أننا نملك فرصة كبيرة للوجود في المربع الذهبي".
ويحتل ليفربول المركز الرابع بفارق خمس نقاط عن أرسنال خامس الترتيب الذي يتبقى له مباراتان مؤجلتان. وقال كلافان "أثق أن دوري الأبطال يعد أكبر اختبار لمدى قوة الفريق في أوروبا. في ليفربول نحن نعمل بجدية بشكل يومي لتحقيق هذا الهدف".
وأضاف "الجميع هنا يرغبون في اللعب في دوري الأبطال".
وجاءت الهزائم الخمس لليفربول في الدوري هذا الموسم أمام فرق في النصف الثاني من الجدول منها أمام ثلاثة فرق تصارع الهبوط وهي هال سيتي وسوانزي سيتي وليستر سيتي.
وقال كلافان "عندما نلعب أمام فرق أقل ولا تؤدي بشكل رائع هذا الموسم يكون من المتوقع أن نفوز لكن هذه الفرق لا تزال تملك إمكانيات جيدة".
وأضاف "هذا يجعل الكرة الإنجليزية من الممتع مشاهدتها ويجعل أيضا من الصعب الحفاظ على المستوى نفسه في الدوري الممتاز".
وورد-براوس يأمل استمرار تألق ساوثامبتون
يأمل جيمس وورد-براوس لاعب وسط ساوثامبتون مواصلة الانتصارات بعد فوزه في مباراتين متتاليتين بالدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم للمرة الثانية هذا الموسم عندما يواجه توتنهام هوتسبير يوم الأحد المقبل.
وحقق ساوثامبتون، الذي خسر نهائي كأس رابطة الأندية الإنجليزية 3-2 أمام مانشستر يونايتد الشهر الماضي، انتصارين متتاليين على سندرلاند ثم واتفورد وسجل ثمانية أهداف واهتزت شباكه ثلاث مرات.
ونقل موقع النادي على الإنترنت عن وورد-براوس قوله أمس "الأمر كان مثل الزوبعة حتى أكون أمينا.. كرة القدم تكمن في الإيقاع والزخم وأعتقد أنه يمكننا مواصلة نفس الزخم أمام توتنهام".
وتوتنهام صاحب المركز الثاني الفريق الوحيد الذي لم يخسر على أرضه في الدوري الممتاز حيث فاز في 12 من 14 مباراة هذا الموسم.
ومع ذلك يرى وورد-براوس أن الفوز بالمباراة مهم قبل فترة التوقف بسبب إقامة مباريات دولية. وأضاف اللاعب البالغ عمره 22 عاما "توتنهام يتألق مؤخرا أيضا وأعتقد أنها ستكون مباراة مهمة قبل بدء فترة التوقف الدولية".
توتنهام يأمل في تعافي كين سريعا
أصيب هاري كين مهاجم توتنهام هوتسبير في اربطة الكاحل الايمن خلال الانتصار الذي حققه فريقه 6-0 على ميلوول المنتمي لدوري الدرجة الثالثة وذلك في دور الثمانية لكأس الاتحاد الانجليزي يوم الاحد الماضي الا ان الاصابة ليست خطيرة كما كان يعتقد في البداية.
وخرج كين لاعب منتخب انجلترا، والذي يتقاسم صدارة هدافي الدوري الانجليزي الممتاز برصيد 19 هدفا، وهو يعرج في بداية اللقاء الذي اقيم على ستاد وايت هارت لين وكانت هناك مخاوف في البداية من ان موسمه قد انتهى.
وكان كين غاب لسبعة أسابيع في وقت سابق هذا الموسم عقب اصابته في نفس الكاحل خلال مباراة سندرلاند بالدوري الممتاز.
وأعلن توتنهام على موقعه على الانترنت "الاصابة مشابهة لتلك التي عانى منها المهاجم امام سندرلاند في أيلول (سبتمبر) من العام الماضي لكنها لا تعتبر خطيرة. سيتم مواصلة تقييم حالة هاري من قبل الطاقم الطبي وذلك اثناء فترة تعافيه بمركزنا التدريبي".
نوبل: وست هام عاد للطريق الصحيح
يشعر مارك نوبل قائد وست هام يونايتد بسعادة كبيرة بعد اجتياز "أصعب ثمانية أشهر" في مشواره بعدما تسببت مشكلات خارج الملعب في تعثر الفريق المنتمي للدوري الإنجليزي الممتاز لكرة القدم.
وبدأ وست هام، الذي جاء سابعا في الدوري الموسم الماضي، الموسم الجاري بشكل سيئ وكان يحتل المركز 18 بعد مرور سبع جولات لكنه تعافى في الأسابيع الأخيرة وتقدم إلى المركز 11.
وافتقد وست هام لاعب الوسط مانويل لانزيني والمدافع آرون كريسويل وثنائي الهجوم آندي كارول وأندرو أيو بسبب إصابات قبل انطلاق الموسم بينما رحل ديميتري باييه في كانون الثاني (يناير).
وقال نوبل لموقع وست هام على الإنترنت "من المرجح أن تكون هذه أصعب (فترة) في مشواري مع وست هام في آخر ثمانية أشهر لأننا عانينا من الكثير من الأمور خارج الملعب".
وأضاف أن هذا يتعلق بالانتقال للعب في استاد جديد ورحيل باييه إضافة إلى فقدان أربعة لاعبين مهمين في بداية الموسم بسبب الإصابة. وتابع "بذل اللاعبون مجهودا كبيرا وفي الشهرين الأخيرين بدأت الأمور تصبح جيدة".-(رويترز)