لاتسيو يستضيف ميلان.. وقمة منتظرة بين نابولي ويوفنتوس

فرحة لاعبي ميلان بتسجيل أحد الأهداف في مباراة سابقة - (من المصدر)
فرحة لاعبي ميلان بتسجيل أحد الأهداف في مباراة سابقة - (من المصدر)
 تنطلق اليوم مباريات الجولة 27 من بطولة الدوري الإيطالي لكرة القدم، بإقامة قمة تجمع بين لاتسيو وضيفه ميلان، والتي تقام في ملعب "الأولمبيكو" عند الساعة 10:45 مساء. اضافة اعلان
وستكون المباراة بمثابة فرصة للفريقين لتحقيق نتيجة تخدمهم في جدول الترتيب، حيث يسعى ميلان، صاحب المركز الثالث برصيد 53 نقطة، إلى الفوز وتضييق الخناق على يوفنتوس صاحب المركز الثاني.
على الجانب الآخر، قد يمنح الفوز على ميلان، فريق لاتسيو فرصة الصعود للمراكز المؤهلة للبطولات الأوروبية الموسم المقبل، حيث يحتل المركز الثامن برصيد 40 نقطة، كما أنه ما يزال متواجدا في دوري أبطال أوروبا، وفاز في ذهاب دور الستة عشر على بايرن ميونخ الألماني 1-0، في انتظار مباراة الإياب يوم الخامس من آذار (مارس) الحالي.
من جانبه، تفوق ميلان على المستوى الأوروبي أيضا، وحقق الفوز على رين الفرنسي في مرحلة خروج المهزوم ببطولة الدوري الأوروبي، ليضرب موعدا مع سلافيا براج التشيكي في دور الـ16 من البطولة.
ويبحث إنتر ميلان عن الذهاب بعيدا بصدارة ترتيب الدوري الإيطالي، وذلك حينما يواجه ضيفه جنوى يوم الإثنين المقبل، ضمن منافسات الجولة 27 من المسابقة.
ويدخل إنتر المباراة بمعنويات عالية، حيث يحتل صدارة الترتيب برصيد 69 نقطة، بفارق 12 نقطة أمام يوفنتوس صاحب المركز الثاني، ويسعى للحفاظ على صدارته والاقتراب خطوة إضافية من حلم معانقة اللقب العشرين له في المسابقة. 
ويسعى فريق المدرب سيموني إنزاجي إلى إكمال طريقه الحافل بالنجاحات في الموسم الحالي، حيث حقق لقب كأس السوبر الإيطالي بالسعودية في كانون الثاني (يناير) الماضي، كما حافظ على صدارة ترتيب الدوري منذ الجولات الأولى للمسابقة، ويحتل جنوى المركز الثاني عشر برصيد 33 نقطة، ويسعى للاقتراب من المراكز العشرة الأولى في ترتيب المسابقة.
من جانبه، سيكون يوفنتوس صاحب المركز الثاني في الترتيب، على موعد مع مباراة قمة أمام نابولي على ملعب "دييجو أرماندو مارادونا" يوم الأحد.
وكان يوفنتوس، تجاوز نتائجه السلبية في الفترة الماضية، وحقق فوزا مثيرا على فروسينوني 3-2 في الجولة الماضية، فيما فاز نابولي على ساسولو 6-1.
ويحتل يوفنتوس، الذي تحوم الشكوك حول مستقبل مدربه ماسيمليانو أليجري، المركز الثاني برصيد 57 نقطة، ويبقى هدفه الرئيسي هو العودة للمسابقات الأوروبية الموسم المقبل، بعدما غاب عنها في الموسم الحالي.
من جانبه، يحاول نابولي، حامل لقب الموسم الماضي، إنقاذ ما يمكن إنقاذه في الموسم الحالي، حيث يحتل المركز التاسع برصيد 40 نقطة.
وأقال نابولي مدربه والتر ماتزاري، ليصبح الثاني الموسم الحالي، بعدما تمت إقالة الفرنسي رودي جارسيا في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، ليتم تعيين فرانشيسكو كالزونا، في المنصب.
وسيتعامل كالزونا مع ما تبقى من موسم نابولي، إضافة إلى إشرافه على منتخب سلوفاكيا الذي سيشارك في كأس أمم أوروبا المقبلة التي ستقام في ألمانيا.
وفي باقي مباريات الجولة، يلعب أودينيزي مع ساليرنيتانا، وروما مع مضيفه مونزا، ويحل فيورنتينا ضيفا على تورينو، ويلعب ساسولو مع مضيفه هيلاس فيرونا، ويواجه ليتشي مضيفه فروسينوني، ويلعب كالياري مع مضيفه إمبولي، ويستضيف أتالانتا فريق بولونيا. -(وكالات)