ليفاندوفسكي يريد "حفظ ماء وجه" بولندا

سوتشي - طلب قائد المنتخب البولندي لكرة القدم روبرت ليفاندوفسكي الذي تأثر بالاقصاء المبكر من مونديال روسيا عقب الخسارة الاحد امام كولومبيا 0-3، من زملائه بأن يبقوا "فخورين" قبل المباراة الثالثة الاخيرة ضد اليابان الخميس والتي قد تمكنهم من "حفظ ماء الوجه".

اضافة اعلان

وقال مهاجم بايرن ميونيخ الالماني خلال مؤتمر صحفي طويل في سوتشي "لدينا مباراة لحفظ ماء الوجه في غضون أيام قليلة ونريد أن نثبت أننا نفس الفريق الذي تألق في التصفيات".

وأضاف ليفاندوفسكي (29 عاما) "سنستمر في اللعب بأفضل مستوى ممكن، ونستمر في تمثيل بولندا ونبقى فخورين بالقيام بذلك، وأعتقد أن الفريق الذي سيكون على أرض الملعب بعد ثلاثة أيام سيبذل قصارى جهده. سيخوض بعضنا المباراة الأخيرة مع المنتخب الوطني".

وعندما سئل عن مدى استعداده لمواصلة مسيرته الدولية، قال ليفاندوفسكي "نحلل ما حدث ولكن لدينا مباريات أخرى. لا أريد أن أقوم بتحليل المستقبل أكثر من اللازم".

ومن جهته، أجل المدرب آدم نافالكا الذي كان بجانبه في المؤتمر الصحفي، القرارات إلى ما بعد كأس العالم، بينما ينتهي عقده هذا الصيف. - (أ ف ب)