مبابي: سنذهب إلى "برنابيو" لنترك رسالة للعالم

مدن- قال مهاجم نادي باريس سان جرمان، الفرنسي كيليان مبابي، إن فريقه سيذهب إلى "سانتياغو برنابيو" بهدف ترك رسالة إلى العالم، في إشارة إلى المباراة التي تجمع بين الفريقين في شباط (فبراير) المقبل بدور الـ16 في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.اضافة اعلان
وفي مقابلة لصحيفة "ماركا" نشرتها أمس، أشار مبابي، الذي أتم الأسبوع الماضي عامه الـ19، إلى أن ريال وسان جرمان اثنان من أفضل الفرق في العالم "فريال هو الأفضل في العالم، فقد فاز بالتشامبيونز ليغ موسمين متتاليين، ونحن من ناحيتنا  نتحسن. أعتقد أنها ستكون مواجهة كبرى ونحن سنذهب إلى برنابيو لكي نتأهل للدور التالي".
وعن خوضه أول مباراة على ملعب "سانتياغو برنابيو"، رد المهاجم الفرنسي "لقد لعبت في ملاعب كبرى ولكنني لم أخض أي مباراة في برنابيو، أنا أتوق لرؤية هذا الملعب قبل يوم من المباراة وأن أتمعن فيه بهدوء وأستعد جيدا".
ويرى مبابي أن مواجهة برنابيو ستكون مميزة لأنها في الدور الثاني بدوري أبطال أوروبا وتشكل أهمية كبرى "نحن ندرك أننا يمكن أن نبعث برسالة إلى العالم، إنها مباراة قد تحدد تاريخنا أمام حامل لقب البطولة وجميعنا يشعر بحماسة كبيرة".
وعند سؤاله عما إذا كان لا يكترث لتاريخ وألقاب ريال، أوضح مبابي "يجب احترام كافة الفرق، ولكن لن يكون هناك مزيد من الاحترام في برنابيو، فالأمر يتعلق بإثبات قدراتنا".
وأبرز اللاعب تكامل ريال ووجود لاعبين في صفوفه يشكلون مرجعية في كرة القدم كل في مركزه وهم يلعبون سويا منذ أعوام.
وحول اللعب أمام البرتغالي كريستيانو رونالدو، مهاجم ريال، كشف مبابي أنه كان من الرائع معرفته عندما زار النادي الملكي وهو في مرحلة عمرية صغيرة، وكشف أنه كان يعتبر "الدون" كمثله الأعلى عندما كان صغيرا ولكنه الآن يمثل منافسا له ويرغب في تحقيق الفوز.
وردا على استمرار كريستيانو كمثل أعلى له، قال "نحن نتعلم منهم بالطبع، ثمة ما يمكن تعلمه من لاعب فاز بالكرة الذهبية خمس مرات. هو لاعب كبير، ولكن هنا يوجد نيمار الذي أكن له الكثير من التقدير فهو في نفس مستوى كريستيانو. أيضا أتعلم من كافاني".
وأكد مبابي أنهم لا يكترثون بأن يصبح الثلاثي مبابي وكافاني ونيمار ماركة عالمية كبرى بل إنهم يضعون تركيزهم على أن يصبح الفريق الأفضل في العالم والفوز والمنافسة.
ويرى اللاعب أنه ربما حان الوقت لكي يفوز باريس سان جرمان ببطولة قارية، فبعد تقديم أداء رائع في دور المجموعات بالتشامبيونز ليغ هناك فرصة لكي يثبت فريقه للعالم أن بمقدوره إقصاء المتوج بالبطولة لعامين متتاليين.
وحول نيمار قال "الناس يرون نيمار في الملعب وهو يراوغ ويستمتع ويعتقدون أنه أناني ولا يفكر سوى في نفسه، ولكن عندما تكون معه في الفريق تلاحظ عدم صحة أي من ذلك. هو شخص لطيف وودود".
وكشف اللاعب أيضا أن ريال تفاوض في السابق على ضمه ولكنه يرى أن هذا بات من الماضي بالنسبة له وللريال أيضا، فهو الآن يدافع عن ألوان الملكي.
وردا على سبب انتقاله إلى باريس سان جيرمان، أشار "لأنه نادي مدينتي، فالأمر مثل طفل مدريدي أمامه فرصة للعب في ريال مدريد. أردت اللعب في باريس سان جرمان وأنا سعيد الآن من سير الأمور".
ولا يعتقد مبابي أن ريال مدريد وبرشلونة باتا يهيمنان على كرة القدم العالمية مثل السابق لأن الآن توجد فرق كبرى أخرى مثل مانشستر سيتي ويوفنتوس وبايرن ميونيخ.
وأكد مبابي أن الفوز على ريال سيكون خطوة تثبت أن فريقه يمضي في الطريق الصحيح بمشروعه، كما أن هذا الأمر سيجعل الفرق الأخرى تخشى مواجهة "بي إس جي".-(إفي)