مثيرات للجدل.. 6 جميلات يحكمن ريال مدريد الموسم المقبل

من
فايزة العماري والدة اللاعب كيليان مبابي

يقولون وراء كل رجل عظيم امرأة، هي مقولة صادقة بكل حرف فيها، تنطبق على كل المجالات وفي مقدمتها كرة القدم.


تلك المقولة كانت تُثبت كل عام عن طريق لاعب مختلف، تارة ليونيل ميسي وزوجته أنطونيلا، وأخرى كريستيانو رونالدو ووالدته العطوفة.

اضافة اعلان


لكن لأن العالم سريع التغير، حديثنا سيكون عن نجوم آخرين غير الثنائي الذي استمر في التنافس طوال سنوات.


حديثنا سيكون عن مجموعة من نجوم ريال مدريد الذين تدار حياتهم الكروية والشخصية ربما عن طريق مجموعة أخرى من السيدات، نساء يمكنهن التحكم في مصير النادي الملكي بالموسم المقبل.


دعونا فيما يلي نستعرض أسماء تلك السيدات اللاتي يمكنهن تغيير مصير الكثير في تاريخ كرة القدم بالسنوات المقبلة:

 

صديقات فينيسيوس جونيور

الحياة الشخصية للنجم البرازيلي ليست معلنة للجميع، لكن الكثير من الأسماء تم ربطها حقا بنجم ريال مدريد.


فينيسيوس على الرغم من نفيه وجود صديقة في حياته من قبل، قائلًا: "لا يوجد أي أحد على الإطلاق، أنا في ريعان شبابي"، إلا أنه ظهر في مناسبات عديدة مع سيدات اعتبرتهن الصحف صديقاته.


أبرز تلك الأسماء هي ماريا مازالي، المدونة البرازيلية التي اشتهرت عن طريق الظهور في برنامج واقع تلفزيوني.


العلاقة تم كشفها عند طريق ظهور الثنائي في صور منفصلة على "إنستغرام" في الغرفة والحمام أنفسهما وفي الوقت نفسه.


اسم آخر هي كورينا سميث وهي عارضة أزياء ومغنية من فنزويلا، ترددت على مدريد كثيرًا أخيرًا وظهرت في "سانتياغو برنابيو"، وأخيرًا، بالتحديد في نهاية الأسبوع الماضي ظهرت مع فينيسيوس في حفلة بمدريد وظهرا معا قريبين جدا من بعضهما بشكل مثير للشكوك.

 

صديقة جود بيلينغهام ووالدته

تأثير بيلينغهام لا يقل عن فينيسيوس في ريال مدريد، إن لم يتجاوزه، لذلك فتأثير النساء في حياته قد يؤثر بشكل مباشر في النادي الملكي.


بيلينغهام ينفي وجود علاقات عاطفية في حياته، وكل ما يؤكد عليه أن والدته هي من تقوم بكل شيء يخصه من ترتيب عقوده وغذائه وتتدخل في الكثير من تفاصيله.


لكن أخيرًا ظهر بيلينغهام رفقة لورا سيليا فالك عارضة الأزياء الهولندية والتي فضحت بشكل غير مباشر علاقتها به لمصادر مقربة منها، وأكدت أنها تقيم معه في منزله في مدريد بعطلات نهاية الأسبوع.

 

صديقة إندريك ووالدته

لاعب جديد في صفوف ريال مدريد هو إندريك صاحب الـ17 عامًا وصديقته هي غابريلي ميراندا صاحبة الـ21 عامًا.


غابريلي لديها عقد عاطفي مع إندريك ببنود غريبة للغاية من ضمنها قول كلمة "أنا أحبك" بشكل إلزامي في أي موقف، كذلك الحال بالنسبة للإمساك بالأيدي، وقائمة طويلة من الممنوعات ضمنها الشجار أمام الآخرين ومنع النوم أو الخروج وهما متشاجران.


المشكلة هنا هي علاقة غابريلي بوالدة إندريك، حيث لا تحبها الأخيرة، وقصّت صورة لها معها هي وابنها من برنامج تلفزيوني قبل أيام.

 

فايزة العماري

والدة كيليان مبابي وهي شخصية غنية عن التعريف في كرة القدم، فقد أثرت بشكل مباشر في الكثير من الأمور بباريس سان جيرمان وفرنسا وحتى ريال مدريد نفسه.


العماري تعد السيدة الأكثر قوة في كرة القدم الآن، كونها والدة واحد من أبرز وأهم نجوم العالم والذي لن يزداد إلا توهجًا في صفوف ريال مدريد.


وجود تلك السيدة في ريال مدريد هو بقوة وجود السيدات الخمس السابق ذكرهن بالأعلى، ومعهن جميعًا قد نرى تغييرات كبيرة في صفوف الملكي.