دوري أبطال آسيا

مدرب النصر لا يخشى الإقالة.. وكريسبو غير مكترث بهوية منافسه

فرحة لاعبي العين الإماراتي ببلوغ الدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا - (من المصدر)
فرحة لاعبي العين الإماراتي ببلوغ الدور نصف النهائي من دوري أبطال آسيا - (من المصدر)
الرياض – شدد البرتغالي لويس كاسترو المدير الفني لفريق النصر السعودي، على عدم تخوفه من إمكانية إقالته من تدريب "العالمي"، وذلك بعد فشله في خطف بطاقة التأهل إلى الدور نصف النهائي بخسارة فريقه أمام العين الإماراتي بركلات الترجيح (1-3) في المباراة التي أقيمت بملعب "الأول بارك" بعد التعادل (4-4) في مجموع المباراتين، ضمن ربع نهائي دوري أبطال آسيا لكرة القدم.  اضافة اعلان
وكان النصر قد استضاف "الزعيم" على أرضية "استاد الأول بارك" لخوض موقعة إياب الدور ربع النهائي لدوري أبطال آسيا، والتي احتكمت بعد التمديد لوقتين إضافيين (4-3) إلى ركلات الجزاء الترجيحية بين الشقيقين الخليجيين، علما أن العين الإماراتي حسم لقاء الذهاب بهدف لاعبه سفيان رحيمي في اللقاء الذي جمعهما على "ستاد هزاع بن زايد".  
وقال كاسترو في تصريحات على هامش المؤتمر الصحفي الذي أعقب المباراة: "أتواجد مع العالمي من أجل العمل وتطوير اللاعبين وبناء فريق للمستقبل، وليس من أجل النتائج فحسب".
وأكد المدرب البرتغالي الذي يخوض ثاني مغامراته التدريبية في منطقة الخليج بعد تجربة سابقة مع الدحيل القطري: "لا أخشى الإقالة"، لافتا أنه لم يسبق له التعرض للإقالة من منصبه مع الفرق التي تناوب على تدريبها سابقا.
وأوضح كاسترو "62 عاما" والذي بدأ مسيرته التدريبية قبل 27 عاما مع نادي أجويدا البرتغالي: "من يعمل معي؛ يدرك كم أنا مدرب مجتهد، لو سألتم نجوم الفريق، سيؤكدون لكم هذا الأمر".
واختتم المدرب البرتغالي حديثه بالقول: "أنا راض عن عملي مع النصر، لكن أكثر ما يحزنني هو عدم إسعاد الجمهور بالتأهل إلى الدور نصف النهائي من المسابقة القارية".
من جانبه، قلل الأرجنتيني هيرنان كريسبو المدير الفني لفريق العين الإماراتي، من أهمية هوية الخصم الذي سيصطدم به في الدور نصف النهائي لدوري أبطال آسيا بين الهلال والاتحاد السعوديين.
وعن هوية الخصم القادم الذي يفضل مواجهته في دوري أبطال آسيا، شدد كريسبو، "لا أخشى أي خصم، ولا يهمني معرفة هوية الفريق الذي سنواجهه في الدور المقبل".
وعن مواجهة العالمي، قال صاحب المباريات الدولية الـ64 والأهداف الـ35 بشعار المنتخب الأرجنتيني: "كانت مباراة جميلة، تخطينا خصما عظيما، وأعتقد بأننا قدمنا أداء مميزا"، معبرا عن قناعته بأن "الزعيم" كان يستحق الظفر ببطاقة التأهل قبل الوصول إلى ركلات الجزاء الترجيحية، لافتا أن ركلة الجزاء التي تحصل عليها البرتغالي كريستيانو رونالدو نجم فريق النصر السعودي في الدقيقة الـ115 من زمن الوقت الإضافي الثاني، كانت نقطة التحول في المباراة.
بدوره، أعرب حارس مرمى فريق العين الإماراتي خالد عيسى عن سعادته البالغة بعد تأهل فريقه إلى نصف نهائي دوري أبطال آسيا، مؤكدا في تصريحات للموقع الرسمي للنادي: "أعتقد أن المباراة كانت دراماتيكية وتوقعنا أن يهاجمنا النصر منذ اللحظة الأولى كونه كان خاسرا في الإمارات".
وأضاف: "أشكر زملائي على الثبات وعدم التراجع، خاصة بعدما استقبلنا الهدف الثاني الذي شكل نقطة التحول في المباراة"، مؤكدا عمله على دراسة نجوم النصر جيدا، وموضحا أن ذلك ما يقوم به قبل كل مواجهة رفقة مدرب الحراس، الذي أكد امتنانه له.
وتحفظ عيسى عن خيار الكشف على هوية المنافس الذي يتمنى مواجهته في نصف النهائي بين الهلال والاتحاد السعوديين، لافتا: "نركز الآن على مباراتنا المقبلة في الدوري الإماراتي".
واختتم: "طالما أنك ناد كبير، يجب عليك المنافسة على كل البطولات المتاحة، نمتلك جهازا فنيا على أعلى مستوى بقيادة كريسبو، الذي قرر الاعتماد على سياسة التدوير بين 25 لاعبا، وذلك لم يحدث في فريقنا من سنوات طويلة". (وكالات)