من هو جمال سلامي مدرب منتخب "النشامى" الجديد؟

572825_1_1719067017
المدرب المغربي جمال سلامي المدير الفني الجديد للمنتخب الوطني الأردني

أعلن الاتحاد الأردني لكرة القدم، تعيين المدرب المغربي جمال سلامي مديراً فنياً جديداً للمنتخب الوطني الأول، خلفا للمدرب الحسين عموتة.

وسيكون السلامي أمام تحدي قيادة النشامى في الاستحقاقات المقبلة وفي مقدمتها خوض الدور الحاسم لتصفيات كأس العالم 2026 والتي تبدأ اعتبارا من أيلول المقبل، ونهائيات كأس آسيا التي تقام في السعودية مطلع العام 2027.

اضافة اعلان


‎وسيقدم الاتحاد المدرب الجديد للنشامى رسميا قبل نهاية الشهر الحالي، وسيضم الجهاز الفني لسلامي مساعدي المدرب عمر نجحي ومصطفى الخلفي ومدرب الحراس أحمد مهمدينا ومدربي اللياقة جواد صبري وكريم ملوش ومحللي الأداء كريم الادريسي ومروان لطفي.

 

من هو جمال سلامي مدرب الأردن الجديد؟

يبلغ جمال سلامي من العمر 53 عاما، وكان من أبرز اللاعبين المغاربة في حقبة التسعينيات، قبل أن يتوجه إلى التدريب بعد الاعتزال.

ارتدى سلامي قمصان العديد من الأندية خلال مسيرته الكروية، منها نادي الأولمبيك البيضاوي والرجاء البيضاوي والمغرب الفاسي، بالإضافة إلى بشكتاش في تركيا، ‎كما أنه كان ضمن قائمة أسود الأطلس المشاركة في نهائيات كأس العالم 1998، وخاض 38 مباراة دولية سجل فيها هدفين.

بعد الاعتزال بدأ جمال السلامي مسيرته كمدرب عام 2005، مع فريق الرجاء المغربي، كمدرب لفريق الشباب، ثم كمدرب مساعد في الفريق الأول.


وكانت المهمة الأولى لسلامي كرجل أول مع فريق الدفاع الحسني الجديدي في موسم 2008-2009، وحقق معه بلقب بطولة الخريف، ثم انضم بعد ذلك للطاقم الرباعي الذي درب منتخب المغرب بين عامي 2009 و2010، رفقة حسين عموتة وحسن مؤمن وعبدالغني بناصري.

ثم تولى سلامي بعد ذلك أندية حسنية أكادير والفتح الرياضي والدفاع الحسني الجديدي، ثم منتخب المغرب للشباب والرجاء، قبل أن يعود مجددا للفتح الرباطي.

وحقق سلامي العديد من الإنجازات، ‎وأبرزها لقب بطولة أفريقيا للمحللين مع المنتخب المغربي، ولقب الدوري المغربي مع نادي الرجاء، بالإضافة إلى فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري المغربي ثلاث مرات.


أبرز انجازات السلامي

‎ويذكر أن سلامي يتمتع بسيرة تدريبية مميزة على مستوى الأندية والمنتخبات، وحقق العديد من الإنجازات.


‎ومن أبرز انجازت المدرب المغربي لقب بطولة أفريقيا للمحللين مع المنتخب المغربي، ولقب الدوري المغربي مع نادي الرجاء، بالإضافة الى فوزه بلقب أفضل مدرب في الدوري المغربي ثلاث مرات.


‎كما كان سلامي أحد نجوم المنتخب المغربي المشارك في نهائيات كاس العالم 1998.

 

توديع عموتة

وقد أعرب الاتحاد الأردني عن اعتزازه وتقديره العميق للفترة التي قاد فيها المدرب المغربي الحسين عموتة منتخب النشامى وما قدمه وجهازه المساعد من جهود وخدمات جليلة لكرة القدم الأردنية أثمرت عن تحقيق المركز الثاني في بطولة كأس آسيا 2023 في إنجاز تاريخي، إضافة إلى التأهل للدور الحاسم من تصفيات كأس العالم 2026 واحتلال صدارة مجموعته بجدارة.


كما أكد الاتحاد تقديره لـ"الظروف الخاصة التي تحول دون استمرار المدرب عموتة في قيادة النشامى، وبناء عليه فقد وافق مجلس إدارة الإتحاد على طلب المدرب بإنهاء التعاقد معه وجهازه المساعد بالتراضي".


ويشدد الإتحاد الأردني على أن الانجازات التي تحققت تحت قيادة عموتا لمنتخب النشامى ستبقى دائما محط تقدير وعرفان للمدرب من أسرة كرة القدم الأردنية والجماهير الأردنية.


وسبق للمدرب المغربي الحسن عموتة أن أكد في فبراير الماضي أنه سيغادر منصبه لظروف عائلية، وذلك بعد قيادته المنتخب الأردني إلى وصافة كأس آسيا للمرة الأولى في تاريخة.