مواجهة قوية بين بورتو وروما بدوري أبطال أوروبا

نيقوسيا - تبرز المواجهة القوية بين بورتو البرتغالي وضيفه روما الايطالي اليوم في ذهاب الملحق المؤهل إلى دور المجموعات في دوري أبطال أوروبا لكرة القدم.اضافة اعلان
ويأمل بورتو بتحقيق نتيجة ايجابية على ارضه قبل مواجهة الاياب في روما في 23 آب (اغسطس) الحالي.
وعزز بورتو صفوفه بعدد من اللاعبين منهم المدافع الدولي البرازيلي فيليبي والمهاجم البلجيكي لوران ديبواتر أملا في العودة الى الالقاب هذا الموسم اذ انه فشل في احراز اي لقب محلي منذ ثلاث سنوات، وحل في المركز الثالث في الدوري البرتغالي الموسم الماضي.
ويضم بورتو لاعبا واحدا من منتخب البرتغال المتوج بطلا لاوروبا على حساب فرنسا هو دانيلو بيريرا.
لكن الفريق البرتغالي يملك خبرة كبيرة في البطولة الأوروبية التي توج بطلا لها في 1987 و2004، كما وصل إلى ربع النهائي في 2015 وثمن النهائي في 2013، ولم يغب عن دور المجموعات منذ موسم 2010-2011.
من جهته، يسعى روما وصيف عام 1984 عندما خسر امام ليفربول الانجليزي بركلات الترجيح والذي وصل الى ثمن النهائي في الموسم الماضي الى خطوة مهمة نحو بلوغ دور المجموعات.
يشرف المدرب لوتشيانو سباليتي على روما الذي تعاقد مع عدد من اللاعبين ايضا في مقدمتهم المدافع البلجيكي توماس فيرمايلن على سبيل الاعارة من برشلونة بطل اسبانيا، لكن مدافعه الفرنسي لوكاس ديني سار في الاتجاه المعاكس والتحق بالفريق الكاتالوني، كما غادر البوسني ميراليم بيانيتش روما الى مواطنه الى يوفنتوس.
وقال فيرمايلن "ليس هناك من اعذار ضد بورتو، فنحن نعرف ماذا علينا فعله"، مضيفا "سبق لي ان خضت ملحقا صعبا مع ارسنال الانجليزي وأعرف ماذا يعني الامر. يجب ان ندخل الى ارض الملعب بثقة كبيرة".
واوضح سباليتي بدوره "القرعة صعبة جدا بالنسبة لنا ولكننا عملنا بجهد للاستعداد جيدا". واضاف "يجب ان نفكر كفريق على مستوى عال، فروما وجد لكي يواجه منافسين من مستوى عال". ومن المتوقع ان يبدأ فرانشيسكو توتي موسمه الخامس والعشرين مع روما.
ويلتقي فياريال الاسباني ايضا في مواجهة قوية مع موناكو الفرنسي.
واقال فياريال قبل ايام مدرب الفريق مارسيلينا غارسيا تورال، وعين الاسباني فران اسكريبا بدلا منه.
ودعم فياريال صفوفه بلاعبي خط الوسط، الايطالي روبرتو سوريانو قادما من سامبدوريا الايطالي، ودنيس تشيرتشيف من ريال مدريد الاسباني. ولم تكن بداية موناكو في الدوري الفرنسي مثالية اذ افلت من الخسارة امام ضيفه غانغان وحول تأخره 0-2 الى تعادل 2-2. - (أ ف ب)